17- Is Tattooing all your Face & Body and becoming a Controversial Character is the New Path for Personal Branding? – Interview With Loy Machedo

Loy Machedo

(A Personal Branding Strategist, Award-Winning Communicator, Public Speaking Expert and a Very Controversial Character)

Loy Machedo on Be Efficient Tv with Ahmed Al Kiremli

His favorite subjects are the 5C’s – Communication, Critical Thinking, Cognitive Psychology, Character analysis & Creativity

What’s Personal Branding? And how to Brand yourself Controversially

Video Interview

With English and Arabic Subtitle

Audio

Bio

Loy Machedo is A Personal Branding Strategist, Blogger, An Expert in Communication and Public Speaking and a Very Controversial Character

Loy Machedo has impressive Credentials.

Failed in School
Failed in College
Failed 1st Job as a Shopkeeper
Failed 1st Salary – Earning only 1,300 per Month
Failed in his Career – Couldn’t keep a Job for more than 6 months
Failed in having Savings – He has Zero Property & Money in the bank
Failed in Marriage – Divorced Twice
Failed 1st Impression – Tattooed Everywhere
Failed in Religion – He is an Atheist
Failed in Keeping Relationship – People consider him absolutely irritating
Failed Family Life – Given his above achievements, they Abandoned Him

Surprisingly, this academically uneducated, unwanted and unbearable personality
Works only 5 to 7 days a month,
Gets up at whatever time he wants, Sleeps whenever he wants and Does whatever he is passionate about.
And he is still able to pay his bills on time.

He is also an active blogger, writer & Book review critic. In 2 years he has written over 800 articles & completed book reviews of over 212 best selling books. On his Social Media Platform he is connected to over 48,000 people around the world.

He is a Voracious Reader & Researcher who reads only Non-Fiction Material only. His favorite subjects are the 5C’s – Communication, Critical Thinking, Cognitive Psychology, Character analysis & Creativity. Finally, his greatest achievement has been that he has been the Coach & Mentor to over 4 World Champion Speakers and that he Ran from Sharjah to Burj Al Arab – 47km – 8 hours that too Barefoot.

Today, he trains & mentors people who are twice his age, who have ten times his bank balance and who are a 100 times more accomplished than he is – in the Art of BCD – Branding, Communication & Development.

And that is why Loy Machedo epitomizes one can achieve true happiness if only one finds out his true self and remains true to himself.

Ladies & Gentlemen –

This is whom the world calls ‘The Tattooed Trainer’

The one and only – Loy Machedo

My name is Loy Machedo and I am the Middle East’s Only Personal Branding Strategist, Award-Winning Communicator, Coach of World-Ranked Speaker & a Student of Self-Learning

I’ve Coached 36 Under-19 Nationally Ranked Public Speaking Champions, 17 UAE Speaking Champions, 3 Middle East Speaking Champions, 3 International Champions Finalist, 2 World Ranked Champion Speaking Finalist, 2 World Debating Champion Finalist.

And in the Corporate World, I’ve Mentored 4 CEO’s of Multinational Companies, 43 Middle Level Manager & over 1,639 Job Seekers.

Websites & Social Media Links

https://whoisloymachedo.com/

https://www.loymachedo.com/

https://about.me/loymachedo

https://www.linkedin.com/in/loymachedo

https://www.facebook.com/loy.machedo

https://instagram.com/loymachedo

https://twitter.com/loymachedo

https://www.youtube.com/user/loymachedodotcom

https://www.slideshare.net/LoyMachedo

Interview Questions

  • So you failed in many jobs, school, 2 marriages, your family left you, you are failing everyday in the first impression of people because you are fully tattooed, wanted to commit suicide many times and also failed in that, your life was full of struggles and failures so brief us about your life struggles and how did you manage to stand on your feet again?
  • What happened to you when you wanted to achieve your dream in the Radio industry?
  • You look very nice and emotional person when somebody starts talking to you, at the same time you are very controversial as you do so many things that looks so crazy in the eyes of others, you read many psychology books and I’m sure that you tried to analyze your character so can you analyze it for us?
  • What’s Personal Branding?
  • How people or companies can brand themselves, from where to start or what to focus on?
  • Why you decided to tattoo all your body and face?
  • From 1-100% how much you regret some of your tattoos? Which ones you regret the most and why?
  • Your message is always clear that you are tying to be yourself and teach people to be themselves but don’t you think that after certain numbers of years you might discover that your tattoos are not really representing you and then decide to remove it but the problem is its not so easy to remove these tattoos?
  • Is it wise to tattoo yourself for personal branding reasons?
  • As consultant and mentor what are the types of consultation services that you provide?
  • How much you charge per hour for your services?
  • How much is your fee for the CV service?
  • Your blog posts or social media posts are always about very critical subjects, politics, sex, porn, shocking videos and pictures, most of the posts are negative, you are not worried about losing your fan base because of that or you think the people are following you because of that?
  • Is the niche that you are currently in going to continue the same or do you have some plans for changing your approach and target market and audience or even changing your material that you are focusing on as I see from time to time you are somehow changing your approach?
  • Which social media platforms you are focused on as blogger and consultant and why?
  • How many outsourced employees you currently have and can you tell us the exact job of each one of them so we understand how you structure the work of your team?
  • Did you work before on commission basis from revenue or profit?
  • Which hosting service you are currently using and how much it costs you?
  • What are the events in the UAE to attend for the people who want to learn about communication, personal branding and development or entrepreneurship?
  • How many hours you spend working online a day?
  • What’s your technique for consistent blogging?
  • Don’t you think that the consultation business model is very tiring and difficult to automate as it’s purely based on you?
  • What are the most efficient ways that you use to drive clients to your seminars or coaching events?
  • How do you get more speaking engagements, what’s your strategy of pitching the companies or events?
  • What’s your selling strategy for your services, are you pitching your clients weather individuals or companies or just optimizing your content and that will direct them to you?
  • How do you select and read books, what’s your strategy?
  • What’s are your other hobbies?
  • What are you trying to proof by running barefoot?
  • Did you achieve so far at least 50% of your dream?
  • Take us through your typical working day?
  • What are the Top 3 apps that you use on your smart phone?
  • If you are just starting today in your field, from where you will start and what are you going to focus on to be more successful?
  • 3 things that you believe are the most important factors for any success?
  • What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?
  • What are your top 3 favorite books?
  • What are the top 3 people that you are inspired by? 
  • What are the things that make you happy?
  • How people can find you or contact you?

Transcript

Ahmed Al Kiremli: Hi everyone this is Ahmed Al Kiremli and welcome to Be Efficient TV. The mission of this web TV show is to boost the efficiency of your life and business through tips and tricks from leading experts and today I have with me Loy Machedo, a personal branding strategist, blogger, and very controversial character. We are going to talk about personal branding, social media, blogging, and public speaking. And of course his unique life journey and experience. Welcome to the show Loy, how are you doing?

Loy Machedo: Hey I’m pretty fine man.

Ahmed Al Kiremli: So you failed in many jobs, in school, two marriages, your family left you, you are failing every day in your first impression of people because you are fully tattooed, wanted to commit suicide many times, and you also failed in that, your life was full of struggles and failures, so brief us about your life and struggles and how did you manage to stand on your feet again?

Loy Machedo: I couldn’t make out if you were praising me or if you are scaring people away. As it is when people look at my face they think something is wrong with their television sets, they try to clean the screen because they think there’s something wrong with my face.

Ahmed Al Kiremli: Your story is very unique and interesting so I wanted to start with it.

Loy Machedo: Yeah, I was born and brought up in a family, let’s say it was a broken family. My own father was a South Indian, he left me when I was a small boy, he left my mother, they got divorced, very big heart, he love too many women. And then what happened, my mom she came down to the by, and she married her childhood love, her childhood love didn’t actually love me very much, he loved her. I was born and brought up as the unwanted son, and my mother would always focus on trying to make money, always focus on trying to make ends meet so she was never in the house. My stepfather on the other hand, he would go to work and he would come back pretty stressed out.

Ahmed Al Kiremli: You are the only son?

Loy Machedo: At that time yes, for the first six or seven years of their marriage. And what my parents didn’t know at that time was that I had ADHD, attention deficit hyperactive disorder. So nobody knew, I didn’t know, and for an Indian family, a boy who talks too much, it is bad. It is a shame it is considered like yuck he speaks too much because men are considered supposed to be uptight and Royal, are supposed to look good like you with handsome hair. You don’t actually have a Tom and Jerry kind of personality, and I was a Tom and Jerry, so whenever I would go in the room I would talk and people would be like oh not again so I was not actually the boy any parent wanted this on to be. In fact I was an outstanding student, every class get out, I was out of the class, I was beaten up by the guys in the classroom because they knew my parents wouldn’t support me, I was beaten up by the teachers because my parents it be strict with him, I was beaten up by even the priests of the church, they thought I was possessed by some devil because I used to talk too much, so I was born and brought up in a very abusive environment. And the shocking part of this, I was also sexually abused. I was a very good-looking kid, and I was abused by my uncle, by the bus collective, by shopkeepers, and I was scared, I didn’t know was happening, I was only seven or eight years old and then my stepfather used to beat me up violently, these to take this you know Arab cane, like a bamboo cane, used to beat me up violently until I had blood coming right for my face to all of my body, and I thought that is how fathers were, I didn’t know maybe this was him abusing me, because you know you have to understand, we came from a village, so they thought the best way to bring up children was to beat them up. However, after my step brother was born, my father I think developed compassion toward his own baby, not me. But then the differences started. Because I was not guided in the way, I never remember celebrating my birthday, I never remember my father sitting with me on his lap—

Ahmed Al Kiremli: so your stepfather came into the picture when you are seven?

Loy Machedo: No, and I was I think three or four years old. So my life was completely fragmented I feel in almost all the subjects in school, the teachers predicted I would fail, I would lead a life of destruction, the priests thought that I would end up, in fact one teacher even told my mother that this boy should be put in a mental asylum. The priests also suggested that I was doomed. So then I made a lot of wrong choices, I kept trying to find out who I was, and that led me to make many mistakes, you need to understand that if you don’t have proper upbringing, you make any mistakes, and I made all of the mistakes you can think of. I think in the span of two years, I changed 16 jobs, can you believe this?

Ahmed Al Kiremli: So now you’re talking from seven years old to which it?

Loy Machedo: We are talking of the whole of school of life, I moved into college and I realized college, they are also teaching you the same thing you learned in school. In the Indian syllabus—

Ahmed Al Kiremli: so you are working while you were still in school?

Loy Machedo: Yes I was working part-time jobs. Now you need to understand the Indian system of education is one of the most outdated systems of education. What you learn in the ninth grade is the same thing that they will teach you again in the 10th grade and the 11th grade for the 12th grade. The 12th grade which is a CVSC exam, right now there is one boy who killed himself, this is the most stressful exam there ever is. For four years other teachers that, and I asked myself why are you teaching me the same thing over and over again just adding things extra, but nobody likes that I was questioning the system.

Ahmed Al Kiremli: In the University what were you studying?

Loy Machedo: They were teaching the same thing.

Ahmed Al Kiremli: No-no what was your—

Loy Machedo: I took I went to a college here for travel and tourism and I found that they are taking the correspondent course for Rs.1000 and teaching you the same thing for 31,000, can you believe the same material? So I left that. I left that in two months, after paying the initial fee, went down to India to St. Aloysius College in Mangalore where I joined business administration, and to my biggest surprise they were teaching me the very same thing that I just left back in school, and I asked why are you teaching me the same thing again and they were like just shut up, learn and follow the system. So everyone else was like a horse with blinders just following the system, while I was the only one looking around and asking why is everyone studying the same ring, and I turned out to be the bad guy. And because I was working at the same time, working as an MC, I love talking, I was getting a lot of gigs and this is where I found out, businessmen, most of the business mentor college dropouts. Almost all the businessmen I was working with didn’t seem to value school education, and they all were either school dropouts or college dropouts. I began to ask myself if they are making money without studying, why am I studying, for what? We were told that you need to study in order to make money.

Ahmed Al Kiremli: As an employee, but not as an entrepreneur.

Loy Machedo: Yeah exactly. At some point I said to hell with this and I made one of the biggest decisions that I don’t know sometimes I think I regret it, I decided to leave school college, my parents were shocked but they were fed up because they couldn’t handle me anymore and they brought me back to Dubai.

Ahmed Al Kiremli: And your biological father? Do you see him? Or is there no connection?

Loy Machedo: I don’t know his name is Daniel Machedo, I’ve never met him.

Ahmed Al Kiremli: So you refer to your stepfather.

Loy Machedo: Yes, so I came back to Dubai, and this is where things became really tough, it was not as easy as I thought. What happened here in Dubai, everyone recognizes you by your degree, by your qualification.

Ahmed Al Kiremli: How old were you when you came?

Loy Machedo: I think I was 20.

Ahmed Al Kiremli: By yourself?

Loy Machedo: Yes 19, my parents were here, my parents were here for almost 30 years by now. So I came down here and now the funny thing was, and this became the reason why I became a trainer later on, I did not know how to make my CV, nobody was there to teach me how to make my CV, at that time there was no Google, so I would ask people, this is one habit that I developed, I would ask everyone, one guy said make it one page, someone else and make it to someone else to make it three. So I thought to myself the more pages the better the chances, so I made my CV 17 pages. I have an idea what I wrote, even to date I wish I’d kept the sample, 17 pages, made it colorful, blue with a little bit of yellow, to collect the email addresses and in those days PO boxes, you had to send mail. So I took all the companies from Jabberali, I sent about 5000, and guess how many responses I got? 0. Not one. So then I got depressed obviously, got depressed to the point you would not believe, I didn’t have money to even buy a sandwich, and people, I’ll never forget this, this was a new medical center, the brand was Naevia, they had a vacancy for a marketing executive, I went there and it was my birthday, and I still remember this, I had mentioned my education qualifications at the end in very small font because I never respected it, and it was a two-page CV finally. So this guy he was a marketing manager, he asked me and why did you mention your education credit and such small font. I said because I don’t value it. He just started grilling me, started insulting me, economy with his colleagues, because he was an MBA, insulted me verbally, made fun of me to the point he said you can get out because we don’t have a place for uneducated people like you. And I remember walking on the street and I was crying my heart out because I didn’t have money to buy a sandwich, so finally this was a turning point, this was my first ever mentor.

Ahmed Al Kiremli: This is the story of the radio.

Loy Machedo: No not the radio that’s later on, that’s the mistakes I made. So I was walking in there was this gentleman was my mother’s friend. He was also a school dropout, but he was a very successful managing director of three companies. His name was Mr. Chandra Shaikhadoura, I remember him. So I didn’t know where to go and I was passing by his house and I just went there and he asked me how was your interview? Okay as soon as I went in, I did the one thing that I was very good at those days. I burst out crying. Was crying my heart out like a baby and he calmly down and he asked me okay what happened? I told him I didn’t get the job and all that. Then he said okay I want you to follow a few bits of advice. He gave me 100 bills in my hand 100 bills. And he said there are a couple of things I wanted to change, first you don’t wear brown shoes because I was wearing brown shoes. You wear black shoes when you go for an interview. Second of all you don’t wear white socks why do you wear white socks? I said because Michael Jackson wore white socks he said don’t wear that. Third he said why are you wearing blue trousers? I said because they look nice. He said don’t wear those wear black trousers. Black socks black shoes black trousers. Then he said why are you wearing that shirt? You know what should I was wearing, yellow and green neon colored check shirt. Most of us Indians dress-up funny, I was the height of dressing up funny. I wore a yellow and green neon colored shirt with a tie that had Donald Duck on it. So I was looking like a clown, you can imagine me, and I had long hair. And it was gelled in the back. And I had one earring, silver colored sunglasses, so you can imagine what a clown I look like. So he said, cut your hair short, don’t wear the glasses, where a white shirt and red tie. That was the first mentoring class I ever got in my life. And then he sat down with me and made my CV one page. And he said go and try to get a job. And what age where you’re living with your family, when did you leave them?

Loy Machedo: I stayed with them until I got my first job.

Ahmed Al Kiremli: and what age?

Loy Machedo: 21 or 22. So then what happened is I got a job within a few days. My first job was that of a shopkeeper in Karama. I remember my salary, €1300, approximately $300. So I was happy, because this was for a guy who is working for Emmerich’s airlines, he had a business, home theater system, and I was in charge of the whole shop, I could watch whatever movie I wanted. And for the first time, somebody who came in later, he gave me my first ever online email account. I never had an email account and I felt so happy, email! And the first-ever email I got was loytheboy@Hotmail.com, so that was my first ever. So that is how life started from there.

Ahmed Al Kiremli: Then the struggle then you change so many jobs, why did you keep changing jobs?

Loy Machedo: I was never happy, I was comfortable in the first it was called Dina Al Saffa, later on they change the name to house of sound. Okay, now I worked there for a year a year and a half, but then I started doing emceeing shows, I love to speak, that passion was there to be on stage to talk to a large audience, so I kept trying for weddings for functions and people who kept knowing there was a boy who could do it. So I was like a young prodigy.

Ahmed Al Kiremli: And then there was like a dream to be in the radio.

Loy Machedo: That was where the journey for the radio came, I tried for radio stations, there were a couple of guys who are just starting to radio and promised me the job, I resigned and then he said no, I’m not impressed with you. Then I had to go back to the same place, then I joined something else as an events manager, where I could speak on stage, and the minute he had to give me a visa he said I don’t need you I don’t want you, and I was left without a job and that is when I went for my first ever seminar and it was by accident. I found a guy who is organizing a seminar, Tony Robbins, bits and pieces here and there, change your life kind of thing, and the guy I was sitting next to, I kept entertaining with so much talk and he asked me where do you work? I told them I don’t have a job, he said why don’t you come down to Citibank. I said do you know someone? He said yeah I know someone, and he was the head of Citibank. And he gave me a job without an interview so that is how I joined Citibank. And I came to know the power of “wasta”

Ahmed Al Kiremli: as what? Sales?

Loy Machedo: Selling credit cards, enjoyed therefore I think one and a half year, at the same time I used to be a DJ in the evening, I used to DJ into events, from there I think I left after one and a half years, I left and you could say I got into a relationship, it broke off didn’t work out, heartbroken, I met a girl from Dublin online, my whole life story is online, so she turned out to be the girl of my dreams until I married her, then she became the disaster of my dreams. I went to Dublin, didn’t work out came back and this is what I learned, we think going overseas is a dream come true, but life overseas is not that easy it is not at all that easy. I realized the hard way because I was working as a cleaner and I was like what is this?

Ahmed Al Kiremli: People think that when they immigrate that they’re going to wind money on the street, but the reality is very different.

Loy Machedo: It’s not Hollywood, and what people don’t understand is that most of the ex-pat trips when you go overseas, they’re not happy with you coming down there, they feel that your snatching food from their mouth, so the only job you can get, even though they say you’re an equal employer, they give you jobs that you have to start right from scratch, they call you a domestic engineer but it is as simple as being a cleaner a toilet sweeper, unless you’re very highly qualified. I was on the streets, then I came back, again I joined, that was the last time I decided I would try for the radio industry and that was a breaking point. I had just been through the first divorce to the Irish girl, and I came back and thought okay fine, now I will try the radio industry for the last time. Imagine no money, my parents went through a crisis they lost their job by then, so I tried for the radio industry, the city FM, and there I gave it up. I got in, I was going there from 4 o’clock in the morning until 12 at night, I was doing like Lez Brown, doing the cleaning, giving them the tea, trying to do everything because I was listening to all this motivational stuff. But this is one thing that I tell people, motivational coaches and trainers, the story is great but that is not reality. They’re just making you feel good at the end of the day they are also running a business. So I thought my story was going to be happily ever after, where crashed and burned was when the station manager in front of everyone told me get out of here, you don’t have any time, just get out. Imagine no money, no food, I’m staying hungry, doing my best for two months, I just ran out solving. With a little bit of shame I went and tried for a Pakistani TV channel, that is when I realized how difficult it is to enter the media industry. Here at least, I don’t know about other countries but I can fairly say people are ready to work for free here they are ready to work for free for one year because they want to meet famous, I think they’re going to be the next movie star and some people are ready to cross the line and do stuff that you and I wouldn’t want to. I was like this is crazy, it’s not as glamorous as it looks and that’s when I decided enough of this and I gave myself two months and at the end of the second month I said enough is enough, I’m going to give up on the stream because not everything goes as the motivation books. Sometimes a fly can bang his head on a window pane and say try try until you succeed, but the fly is not going to go through that window.

Ahmed Al Kiremli: So what did you do?

Loy Machedo: I just gave it up. I decided to be realistic. So I tell people something positive stop being negative, be realistic. And then moved into, I moved into event management, that was Alamo, another company. That I worked for one year, then I joined my mother’s health club, she purchased the health club, because they also have enterprises, I made it successful and then she asked me to get out of there, I was the manager, she made my younger brother came down here and he became general manager, so he was my boss. You know I’m egoistic, I didn’t want to take his bossy stuff, and that’s where I left, I tried the computer industry, marketing manager, didn’t work out, finally I worked under this gentleman, quick electric, who knew me from childhood. He offered me a job, and the job you won’t believe it if I tell you what the responsibilities were. He said he just wanted me to join because he liked me. He wanted a man to represent him that he could trust. He was from Mangalore, I was from Mangalore, he knew from childhood. So for some strange reason he offered me this job. I would get paid around US$2000 plus house plus a Lexus RX 330+ a servant and all I had to do was just show up for work, no targets, nothing.

Ahmed Al Kiremli: What was the company about?

Loy Machedo: It was a switch gate company. He just wanted me, in those days no tattoos, I looked very professional. I was just a bodyman.

Ahmed Al Kiremli: I’ve seen one of your pictures, I could not recognize you.

Loy Machedo: I had muscles, I was big, I was hundred and 112 kg, I was doing powerlifting, so he thought I was a good representative for the company. And so my only job was just to be the boss’s right-hand guy with the big muscles, stand next to him and all that. We would go for meetings together, imagine I don’t have to do any work, it was paradise. But the thing which helped him with the job was I got to, I became a student, trying to study him, his style. Because he was a guy who started here as a laborer and he became a man who is having a turnover of 32 million a year. 32 million dirhams. So that was great, I got to learn how he managed people, how he managed teams, I learned, that was real-life learning and leadership. Until I decided after six years that was when I worked for the second guy where I made around $5000 okay, just speaking for five days.

Ahmed Al Kiremli: About what?

Loy Machedo: I was working as a main entertainer, as a speaker, and you have to understand by that time I had also won the middle East championship of public speaking. I took part in a lot of competitions because I have a lot of free time, so I hold my speaking skills, that is what I was passionate about, I started buying books, reading, I had a lot of free time on my hands. So I didn’t know that I was going to move as a trainer, I just love reading books. I just loved it.

Ahmed Al Kiremli: Then when you moved as a trainer, it was like covering your expenses?

Loy Machedo: Know that was the second part, I didn’t charge people until then, I resign from this company and this was the second turning point in the big one. I didn’t give the other details about the second marriage because that happened and that was unnecessary, but after I resign from his company I realized being a trainer was not that easy. I decided, I had an offer from a company, but then they told me that we never gave you anything in writing, I was on the road, I tried to be a trainer by myself, my own Visa, I realized it was harder than what you would expect. Very hard, I literally struggled, struggle was not the word, I think it was after I joined another guy, and this was the final phase, he turned out to be a guy who has done a lot of illegal businesses here, as soon as I reported him to the police, he found out, he sent the packing from here with the code case on my head, I had a ban, and that was the point where I decided to kill myself.

Ahmed Al Kiremli: Which year was that?

Loy Machedo: This was exactly 5 years ago, five or six years ago.

Ahmed Al Kiremli: 2008, 2009?

Loy Machedo: Yes, close to that. What had happened was this guy was doing a lot of fake degrees in the Middle East, fake degrees, I approached the federal CID, with evidence that this was what he was doing. They just told me a simple thing, if your government is not bothered, why are you? I was like, huh? Okay. Now what do I do, and when I came back, by that time the sky had hacked into my emails. He brought around 22 guys in my accommodation that he given me. Imagine he had given me a Range Rover plus a three room apartment, plus everything, so I came back and everything was his. He put me out on the street and made sure that I canceled my visa and he sent around 50,000 emails all across the Middle East stating that I was a child molester etc.

Ahmed Al Kiremli: but why didn’t you try to find a job secure yourself before reporting them? Or were you just trying to be honest?

Loy Machedo: I’m a little stupid. You need to understand. My brain is a little small you can make out, I’m sure. that was a breaking point me. I go to the airport, I don’t have any money, I’m going to be sent to India, I don’t have any money at all and I, mother, even though we are not that close, I tell her that I’m going to be sent to India, help me. She tells me she needs to ask a mission from my younger brother to help me. I asked my brother, my brother says sorry wrong number and puts the phone down.

Ahmed Al Kiremli: Your stepbrother?

Loy Machedo: Stepbrother. I asked my stepfather, he says I don’t know you, puts the phone down. I get on the airplane, I’m in shock because I don’t know where I’m going, they go to Bombay, and I land, I have no money, and I don’t know what to do. Where do I go? So I call the only person, the last person who I can depend on, the only person I can depend on, he is my godfather. My mother’s brother in law okay. So I call him, he used to love me, and I told him please help me. His answer was do you think this is an orphanage for useless people like you? My mother had apparently brainwashed his head that I was a criminal or something, he says there is no place for people like you and puts the phone down. And now I’m stuck in Bombay with no money, I don’t know where to go and I was there for a whole day until Mark Zuckerberg came to my rescue, you know how? Somebody recognized me. Somebody from the airport recognized me said you’re the guy on Facebook. I had only one tattoo at that time, only one, not the full thing, and he says I recognize you, you’re the guy who pisses everyone off on Facebook. So you see, being a piss pot does help, okay? And in those days I used to piss people off in a small way not in a big way like now. And I told him what happened, a guy who doesn’t know me gave me $100 in my hand and said go to South India, it’s cheaper there. That’s all that I can do for you at least, I went down there thinking, I got robbed by the way in between, as I was going down to India the southern part of India, and I did think of jumping in front of the railway tracks. Once I reached South India every day I was thinking about killing myself. So the train is coming, I’m sitting there waiting to die and every time something would happen, every time someone would come asking the time or otherwise ruin the moment, imagine you want to die, you’re waiting for the climactic moment, the music is going, and somebody goes excuse me what is the time? So the second time I wanted I got hungry so I thought I might as well you before I die, but after you eat you feel good and you don’t want to die. So I thought okay final kill myself tomorrow. So the next day I got up and I was like I’m going to die, I might as well just checked the place first and I went around and I felt good and when you feel good you don’t want to die. Then the third day, I went out and I saw a bookshop and I love books, so I said okay I’ll die later, I’ll just read a book. Then it just dawned on me if I can do what I love every single day, I don’t have to die, so that’s where I’m at a bucket list. The list of things I would love to do if it was the last day of my life. That included having many girlfriends also at that point. So tattoos, one tattoo.

Ahmed Al Kiremli: So the book didn’t affect you, you just made a list to do it before you died?

Loy Machedo: Yes I made a list and since that day, I’ve always kept a list to do whatever I like to do as if it the last day of my life and that’s how I came here. And that’s how I screwed on my feet. I live each and every day as if it’s the last day of my life and that keeps me happy.

Ahmed Al Kiremli: And since that point you started generating money how?

Loy Machedo: The first, the first thumb rule was come back to Dubai, because India is not easy, it is not easy at all. When I came back to Dubai I asked for help, you won’t believe if I tell you this, in my bucket list I made, I wrote this down, imagine coming to Dubai I don’t have any money, I went to this shop I ordered food from there, it was Ultima cafeteria, and I have only three dirhams in my pocket. And I can see the French rye and my mouth waters, I was hungry and I just checked my pocket, and didn’t have enough money, so I asked the guy how much for French rye, he said three bucks, I said how much for a half plate? And he looked at me then he told the owner, the owner looked at me and he saw a young man, he saw me, so he told me to sit down and he gave me a good plate of French rye with the shawarma, and I’ll tell you that was the most delicious shawarma I’ve ever tasted, and I was crying while I ate it because I was going through a tough time. I wrote on the bucket list that I wanted someone to give me free accommodation, mindless I actually wrote this, I wrote on my bucket list, see you need to write down as if it’s not impossible, it is possible. I wrote down that I was going to write to Tony Robbins, actually Tony Robbins, and he was going to give me a discount on all his educational material. I was going to write to Jeffrey Gillamore and buy all of his educational material. And I calculated it it was going to cost me 200,000 dirhams. 200,000 so I wrote down I’m going to go ahead and get in touch with the CEO of the company who’s going to give me a loan of 200,000 dirhams. Does that sound normal to you? So I started, I had all this, no sooner than I did this, the same time I bumped into a guy on the same building of Ultima, whose name was George, he was staying there and he bumped into me and said I’m a big fan of yours, you’re a great speaker, remember and quick electric days I used to speak, I was wondering, why don’t you come and stay in my house, there’s nobody staying here, I said yes that very instant, so take one thing from the bucket list. Very soon I managed to get an Internet connection which he gave me. I wrote to Tony Robbins, guess what, he responded, because I wrote him that I have a dream but I don’t have money but all generated, he gave me a 60% discount, I don’t think anyone has got that kind of discount, but then the problem I needed cash, I went around asking people for it, people thought I was mad. Can you imagine me coming to you and saying I want a loan of 200,000 dirhams which I’ll never pay you back.

Ahmed Al Kiremli: To do what?

Loy Machedo: To study.

Ahmed Al Kiremli: Just to study, he didn’t have a plan to be a speaker, just educate yourself?

Loy Machedo: No because if you’re going to somebody, you need to be qualified, you need to have some experience or certification or at least I thought you needed to certification.

Ahmed Al Kiremli: And you didn’t have like a part-time job or something?

Loy Machedo: Nothing nothing,.

Ahmed Al Kiremli: And how long did you say like this?

Loy Machedo: For six months, I ended up getting a CEO who said yes I will give you 200,000.

Ahmed Al Kiremli: So they gave you 200,000 for the idea, just to study?

Loy Machedo: Yes, his name was a Arun Sheikh, he was from global engineering services, he’s not there anymore he left. He gave me a in bits and pieces and said you finish this, I’ll give you the next one, he gave me a car, he gave a 5000 every month just to have food, and he gave me money to even pay for the education. I’m telling you. Nobody would believe me if I tell you this.

Ahmed Al Kiremli: You paid it back?

Loy Machedo: He, I offered to pay in bits and pieces, he refused, because he never had a son, he never had a child, and he helps a lot of children this way. And he helped me, and that was how I managed to certify myself as an advanced level LP trainer, as a life coach, every coaching, so that is how I got into training.

Ahmed Al Kiremli: And what was like the first dirham that you made from this, like in 2010?

Loy Machedo: The first one was landmark group. Somebody found out about me, gave me a chance to kind of do a mentoring training program in landmark group, that was my first one, not very professional but it was done okay, I got another two more gigs there but after that I decided no more companies, only personal professional.

Ahmed Al Kiremli: Okay but you are a very nice and emotional person when somebody starts talking to you, at the same time you are very controversial and have so many things that look very crazy for people, so many things that you do. So you read many psychology books and I’m sure you try to analyze your character, so can you analyze it for us?

Loy Machedo: It’s very simple, very simple. If there is a newspaper that has to sell, controversy sells. If they write on the update there is world peace, everyone’s happy, nobody died, nobody will buy that paper, but if you have George Bush was caught doing something shocking, read below or Obama has an affair finally!

Ahmed Al Kiremli: So you are trying to be Lady Gaga of the Middle East?

Loy Machedo: Yes exactly. You know the funny thing, on YouTube videos when I start making YouTube videos, five tips for happiness, how to be better, a training program, I got three views, and finally I got angry on my old YouTube account, I said why is the world so shit or something, I just put a rant I said I hate this I find it so stupid I just rented out something, and I just uploaded it, I was so frustrated I just complain. Imagine 10 videos all nice and educational and motivational and spiritual, nothing, I complain and I got around 200 views. I was like what? And something came over me and I said okay fine, I put a video picking my nose, seriously picking my nose and got 600 views.

Ahmed Al Kiremli: But don’t you think it’s not about the hits it’s about your marketing yourself and speaker, so don’t you think that sometimes you go extreme into negativity and how do people hire that for you?

Loy Machedo: It’s like this before, when I was starting, I didn’t know the direction I wanted to go, I just created controversy for the sake of creating controversy. As I matured, it takes time for us to grow, so what I realized was I need to focus on issues that people are scared to speak about like for example, being molested. A lot of children are being molested in the UAE, but nobody talks about it because they think it’s a matter of shame. They think it’s a shame about being a failure, emotional breakup, they think it’s a shame, I ask, I created the account, you know what was the one topic that all the children wanted to know the answers for? Masturbation. All the children, they are scared, some of the kids are like I masturbate I’m going to go blind got is going to kill me and I’m like whoa relax.

Ahmed Al Kiremli: But you go extreme, and you live in Sharjah, aren’t you scared? And Sharjah by the way, just for the audience, is a very strict place.

Loy Machedo: you have to be smart, I don’t cross the boundary, like for example if I get anyone who speaks up about religion, I tell them that I need to respect the laws of the country, I can’t speak to you about this, I tell you one-to-one I’ll speak to you but you need to respect the laws, it’s very simple, I’m a guest in this country, I need to respect this country. I can’t create a revolution, and it’s very simple.

Ahmed Al Kiremli: Plus you are focused online, more than off-line.

Loy Machedo: So what I do is I created this group, this group is a private in, and in this world I have invited people from all over the world, so here we can openly discuss issues.

Ahmed Al Kiremli: What is the name of the group?

Loy Machedo: The name of the group is mastermind, and for the children it’s A+ student group. So.

Ahmed Al Kiremli: So now your niche is like controversy plus like personal branding.

Loy Machedo: It’s the three C’s, I call it the three C’s, controversy, charisma, communication.

Ahmed Al Kiremli: So can you define for us personal branding?

Loy Machedo: Personal branding is what you tell the world you are okay, that is number one and what the world tells you are. So this is personal branding, so it’s a balance between both.

Ahmed Al Kiremli: So who are you?

Loy Machedo: Well you haven’t decided. I would like to say, I’m a nice guy but people don’t see that so it works both ways.

Ahmed Al Kiremli: So how can people or companies brand themselves from where they should start, what do they focus on.

Loy Machedo: Okay, what or how people can bring themselves, I would say that you can start branding at any point of time, but what people don’t seem to understand is from the day you have created the company, from the time you have made the business card, you have groomed or employed the first employee, your company is already forming a brand, for example when I met you from the first time, I meet Ahmed, for me, I form an opinion about Ahmed. When Ahmed meets me, he flung opinion about me and that becomes the part of the branding. Next comes experience. First we see with our eyes, next one we communicate we have to have a feeling we communicate all the senses get involved, it’s a step-by-step process and personal branding starts right from the time that you can see. What do you focus on, you focus on everything, you can’t focus on only one component because it’s the whole experience, you have five senses, you focus on all five.

Ahmed Al Kiremli: So why did you decide to tattoo all of your body and face, is it wise to be part of the branding from something so apparent?

Loy Machedo: I just wanted to do it it was on my bucket list to tell you very honestly, I would love to sound intelligent and say oh I had a vision, but I just went with the flow and the pieces just altogether. It’s simple, I just wanted to do it.

Ahmed Al Kiremli: From 0 to 100%, how much do you regret some of your tattoos, which ones do you regret the most and why?

Loy Machedo: I regret the one at the back of the head, I don’t think it’s very nice let me show you. Character to the left of to the right, more and more.

Loy Machedo: I don’t like that very much and I don’t like the ones in my hand also very much, I wish I put more faces, I like our faces because then I started off, this is my first tattoo so I didn’t know what I wanted, I was just going with low but if I could redo it I would like faces, because people can recognize the face.

Ahmed Al Kiremli: How about your face? It’s nice but it’s very tough decision to tattoo your face, maybe less than 1% of people can make that move.

Loy Machedo: It was a very big risk, I was very scared very scared, Mike Tyson one which is here, I went to the tattoo artist I went three times, he put the outline on and I said no, we both got nervous he said what are you doing, I didn’t know what would happen, maybe I would be deported. But I decided to take the risk anyway and whether something that.

Ahmed Al Kiremli: How easy is it to remove them?

Loy Machedo: It’s like eight hours to get them, but removing them takes one year.

Ahmed Al Kiremli: But it will be removed 100%?

Loy Machedo: Yes, getting a tattoo can cost you maybe $100, getting it removed can go to $10,000.

Ahmed Al Kiremli: So to remove all your tattoos, like $1 million?

Loy Machedo: More than that, some people have been kind and even offered me money to get it removed, but I said no, I told them if even if I did maybe I would put it back with a new design.

Ahmed Al Kiremli: But like the tattoos are part of your message, this is the way you brand yourself, to attract people, to be unique maybe in your I, but how after several years you decided this is not you and you want to change that will you spend the $1 million?

Loy Machedo: I really don’t know the answer to question because to tell you honestly I never thought I would get tattoos, I never thought. It just happened if I did it so be it, but I would like to know that right now I live my life the way I want to right now. To be perfectly honest I don’t know if I live tomorrow, so I just take it each day as it comes, don’t plan to far ahead, life isn’t going to come that way.

Ahmed Al Kiremli: So do you advise are not advise people?

Loy Machedo: No I tell all the youngsters, until everyone listened getting a tattoo is not a joke, it’s a very serious decision, I say unless you at least 30 years old don’t do it, it is nowadays many youngsters are getting tattooed and it’s not a joke. In fact today in a gym I found a Muslim boy, a young boy, the first thing I said is why did you get a tattoo? And he was like why you being a hypocrite? You have a tattoo. And I said but your tradition, your culture doesn’t allow it. And he said that’s my business. I never promote tattoos, in fact I tell people it’s not a joke, still there are many mainstream companies that don’t accept it now, it’s a very serious thing.

Ahmed Al Kiremli: So if you have like a mouse in your hands now and they tell you if you click it will remove all your tattoos will you do it or no?

Loy Machedo: No I would not. It’s like this, my tagline is whether you hate me or love me you’ll never forget me.

Ahmed Al Kiremli: Okay, so what are the consultation services that you provide?

Loy Machedo: I limit it to just being a trainer, a mentor and a coach. That’s it

Ahmed Al Kiremli: in what?

Loy Machedo: I focus it and simplify it I say it BCD, branding, communication, development. Branding is how you can brand yourself as a person, sell yourself, how you market yourself, communication is your speaking skills, and development is what I do, I read books and I summarize his wisdom and I share and I trained people.

Ahmed Al Kiremli: How much do you charge per hour?

Loy Machedo: What I do is I, if a person comes prefer just one hour, and I’m never going to meet again, I just say 500 dirhams because it’s easy, it’s one single note, however if it’s a company, my range goes from 1500 to 2500, but obviously they’ll always bargain. So the one thing which I realize is most of the seminars and companies here, for three days they charge you on an average 8500 on an average,

Ahmed Al Kiremli: 3 days how many hours?

Loy Machedo: Most of these companies I’ve been to so many have lost count, video for six or seven hours with a break in between and a five star hotel. I realize you can never improve, how can you improve in three days? That’s all bull. So what I decided is better to have a mastermind group, a group of students who would invest money for a year, so I charge them around 12,500 okay, I start off by charging people say 1000.

Ahmed Al Kiremli: So now somebody wants to get into this private mastermind, you charge them 12,500? It’s a closed private thing.

Loy Machedo: Yes it’s a close private thing, we study we learn and I share the knowledge, I read one to three books a week and I distilled wisdom and I share with them, obviously it has to be a good, sometimes you read a book and you think it’s good but obviously it’s not. But if he wants exclusive coaching, see there are many CEOs that don’t want to be seen by others that come to me, they just can’t, they can go to a tattoo guy until everyone. So they want exclusive coaching, so I charge them 25,000 for exclusivity.

Ahmed Al Kiremli: Very good.

Loy Machedo: Yes so they can call me anytime and they mostly give me their communications, reservations, and we sit we have a copy for three or four hours and work on our presentation skills.

Ahmed Al Kiremli: I see also your more focused on CVs, how much do you charge for CVs?

Loy Machedo: CVs are very popular, it is my actual bread-and-butter, I charge 1500 for making a CV, and 1500 for preparing them for interviews.

Ahmed Al Kiremli: Even if you’re just updating it?

Loy Machedo: Yes, what I do I don’t take a template, I never take a template I start from scratch and I match it to the person’s personality, everyone is different, but people think is one size fits all, just because you are the Wolf of Wall Street John Belford, Leonardo DiCaprio, and all of a sudden write down this, it doesn’t work that way, too much Hollywood. So I charge different, I charge the same but I customize the CV based on a person’s personality.

Ahmed Al Kiremli: Your blog posts or social media posts are always about very critical subjects, politics, sex, porn, shocking videos, pictures. Like most of the posts are negative, from the way I’m tracking you, are you not worried about losing your fan base because of that or do you think people are following you because of that?

Loy Machedo: See this is branding. At the early stage I realized that I never followed rules, so if I focused on getting people who are decent and nice, but what happened is it’s like Bill Clinton. Bill Clinton was an amazing president, he made one mistake and the world crucify him. So I thought to myself, if there is a way cheap and a black one, people will look at the black one, so I decided to make myself wholly fully black. So then I made myself fully black, I prefer myself is this bad guy and all of a sudden I do one small good thing and all of a sudden I’m this amazingly nice guy.

Ahmed Al Kiremli: So like reviewing movies or books those are the white dots on your persona?

Loy Machedo: Yes. People look at me, you don’t believe whenever I go through an airport, I’m always stopped by the immigration officer, the last time I went to Bahrain to be a keynote speaker for a group of CEOs when I came back here, the guy did a full body scan that he takes my underwear and looks up to the light as if he’s going to find any powder in this, I’m like what? People, when he saw the books he’s like why this book? And this was the book by the way can you see this, this one he was surprised that I read. And then because I gave him such a low standard, he automatically thought that I was a great guy it’s called reverse psychology.

Ahmed Al Kiremli: Which social media platforms are you focused on as a blogger and consultant and why?

Loy Machedo: Facebook is very popular because people are on their 24 seven. Facebook is riding a massive wave so I’m very comfortable with Facebook. LinkedIn is primary to send emails and to connect, but I get very confused LinkedIn because there are so many updates, Facebook is more personal and interactive. Through shock value and by giving them something attention grabbing you get a lot of interaction.

Ahmed Al Kiremli: So most of your clients come through Facebook, or LinkedIn? As companies or individual?

Loy Machedo: It’s a mix but I would say predominantly Facebook.

Ahmed Al Kiremli: Is the niche that you are currently in going to continue or do you want to have some plans to change the approach and target something else?

Loy Machedo: Right now I’m experimenting with a new format that is sending mass emails. Many people, whenever I go for any speaking engagement people give me their business cards, even the personal business cards. So what I do is I send them emails and newsletters, the format that I’ve followed is not the usual method. What I do is, if I send you a newsletter, I’m not going to give you a few bits and safer rest contact me. I give them everything. If I send them a tape on how to make a CV resume, I give them everything. The best part is they start forwarding this to others and then people start knowing me more.

Ahmed Al Kiremli: To use a certain autoresponder or just a normal email?

Loy Machedo: Actually have given the contract to my this company called context media, the guys name is Chris Fernando he is the ex-editing manager of PC Magazine, he was the guy who made it successful, I bumped into him and he handles the autoresponder, everything he does, he takes care of it.

Ahmed Al Kiremli: So your team, I thought it was outsourced to India but it’s not.

Loy Machedo: It’s here, it’s here. He has companies in India.

Ahmed Al Kiremli: How much does he charge you for that?

Loy Machedo: Right now I’m paying 1750 per month.

Ahmed Al Kiremli: For everything?

Loy Machedo: Yes for everything, it’s an amazing value, amazing value. I tell you I’m getting 3 ½ thousand people on my website per day,

Ahmed Al Kiremli: how many people do have in their company, what is their company name?

Loy Machedo: Context media, Chris Fernando, it’s really good.

Ahmed Al Kiremli: So it’s a web development company?

Loy Machedo: Yes it’s a web development company, and on social media. In fact he’s a guy who does the social media strategy for Microsoft, Dell, and HP. So he’s very effective. The best thing is he can charge you work with you won’t. I find that very effective, you need to work with someone you trust and I trust that guy because when I came to them at first, I didn’t have money to pay them, he said you don’t pay me anything, to be money after three or four months. You don’t get that.

Ahmed Al Kiremli: So now you don’t have any other team, only this guy with his company behind it?

Loy Machedo: He’s the one stop shop. He gets the rest of the people. He goes and subcontracts to others, that’s not my area, I don’t want to get into many things.

Ahmed Al Kiremli: Did you work before on commission basis or revenue or profit?

Loy Machedo: No. I focus is very straightforward, if someone comes to me, remember I said it work for landmark group, that was the last I worked for the company because companies have a habit of giving you PDCs, post dated checks. And they tell you okay we will see how effective your training is and then we will pay you afterwards and people can even to you, so now I tell people pay me first and then let’s talk. And if they ask the how do I know if you’re good enough, I tell them check my profile on LinkedIn, I have 106 recommendations from CEOs from senior management, check my website. Because I deleted over 600 articles and I still have 600 more. And all of them are value-based. So they know my profile.

Ahmed Al Kiremli: This company charges you one 1750, which is equivalent to $500, it includes the hosting and everything?

Loy Machedo: Everything. It’s amazing bang for the buck.

Ahmed Al Kiremli: What are the events in the UAE to attend for people who want to focus on development, personal development and entrepreneurship.

Loy Machedo: Found that very challenging, to be very honest. When you hold an event the problem is it is a challenge in the UAE, I don’t know about the other parts of the world the problem here is people go for big names. So if Brian Tracy comes and he says work hard, pray hard, sleep on time, wow, Brian Tracy said this. Your grandfather would have said the same words you moron. And if I say oh shut up what are you crazy. So just because Brian Tracy said it they don’t mind paying $1000 for his seminar. Can you believe Robin Schumer said the same thing and they paid 2 ½ thousand dollars. Oh well Robin Schumer said it. So people for example Rhonda Byrnes says it’s a secret so visualize who the vibes are flowing in the checks are coming.

Ahmed Al Kiremli: And you know why I think people for example have read only one book in their life and they are very inspired by that so when he comes it’s a big deal because they think this eight hours is really going to change their life and it’s not about consistent learning.

Loy Machedo: It’s placebo. It’s nonsense. So what I realize is, big names would sell, you won’t believe once I tried it, I put the Harvard business review seminar.

Ahmed Al Kiremli: What is the name again?

Loy Machedo: I called the Harvard business review seminar. Okay now I’m doing the seminar based on what I read from a Harvard business book. And I put the logo people were calling me up left, right, and center center. Guys came in a three-piece suit. And I give them all the strategies, after I give them the strategies I said these are the strategies I recommend, there like where the strategies from Harvard business review? I said why? No we want the strategies from Harvard, we don’t want your strategies. Now they don’t know the strategies I gave them were from Harvard business review. And then after was over nobody remembered anything because nobody wrote on any notes, everyone asked me give them a certificate from Harvard business review.

Ahmed Al Kiremli: Yeah this is the employment mentality, they’ve been raised that they need something called certificate so they can put them on their CVs because this is what their employer is looking for it’s not like in the entrepreneurship life.

Loy Machedo: That was the last seminar that I did because I just realized nobody comes with a thirst for knowledge, everyone is coming to show off the big degrees on the wall in the papers, most the people live within employment mentality that’s all it is they just want to show off the third degree holder an MBA PhD that’s it.

Ahmed Al Kiremli: So now when you make your events with you focus on?

Loy Machedo: I actually decided before I was doing an event every month or two events, but the amount of hard work that it takes to market the event, to send emails to convince people, it’s a lot a headache. So I decided I would focus on one-to-one that’s it.

Ahmed Al Kiremli: You feel it’s better in terms of return of investment?

Loy Machedo: Much better.

Ahmed Al Kiremli: How many hours do you spend working online today?

Loy Machedo: I don’t call it work I call it fun and 24 seven online. I wake up the first thing I checked my phone even when I’m brushing my teeth I’m checking, I should have been born with something on my head like 24 hours I was just there like a zombie, I don’t call that work, man, it’s fun. You can put me in the middle of the desert with one beautiful girl, one who’s quiet and doesn’t nag and Internet connection and my iMac and I’m very happy. Nothing else and yes my library.

Ahmed Al Kiremli: You don’t feel depressed sometimes from this pressure just by joking are doing some sport to release your stress?

Loy Machedo: That is why I balance myself, as age catches up you can’t keep munching on nachos, you need to keep yourself fit. I was 100 kg last month, I started, I did research for almost a year until I found out what would help me lose weight and I automatically lost weight and less than two months, I lost around 13 kg and now I feel much better.

Ahmed Al Kiremli: What is the technique that you’re using to lose weight?

Loy Machedo: It’s pretty simple, what you need to do is I just cut out all carbohydrates. Also intermittent fasting, fast for 16 hours okay and you eat only in the eight hour., Eat how much ever you want to cheat a little bit, not too much, but you need to exercise when your stomach is empty and you don’t believe.

Ahmed Al Kiremli: And you eat carbs in the eight hours you can eat?

Loy Machedo: You can eat whatever you want that reduce on the cards.

Ahmed Al Kiremli: So this is a different type of diet?

Loy Machedo: It’s called intermittent fasting. You cherry pick, there are so many techniques on the market, you cherry pick. Intermittent fasting really worked for me. The second thing is you need to eat more protein and more salads and vegetables as well as possible and exercise with high-intensity and aerobics. That worked for me

Ahmed Al Kiremli: okay what is, what are the techniques that you’re using to stay consistent in terms of blogging because it’s hard to blog and stay consistent.

Loy Machedo: You need inspiration, first and foremost you need to know what is your brand? Now for me the branding part is simply this I focus on BCD. So every day I need to put up an article on branding, communication for development. So it’s very simple, to get inspiration I read books. The more books you read, the more inspiration you get. The second is, don’t just put boring stuff. Easy stuff. If there is a movie, I put a movie review, people like to read movie reviews. People like to read some funny incident that took , people like to read some news article. So I mix-and-match, you can’t be one-dimensional, I agree specialization is required but then you limit yourself to that audience, so I look for creative ideas every day.

Ahmed Al Kiremli: But how do you use day consistently motivating yourself to keep writing?

Loy Machedo: It’s very simple. If I don’t write I don’t get paid and I don’t get food to eat so it’s a simple as that. You need to be very realistic, this is the only thing I’m good at so. This last year I got burned out for three months, I was not able to put any article, and I just switched offer some time.

Ahmed Al Kiremli: Why?

Loy Machedo: I just overloaded. The first year I disciplined myself to read 212 books. I was reading like mad until one day I couldn’t even see a book, I was listening to audio CDs, I was driving in listening to stuff in the car, I was reading books.

Ahmed Al Kiremli: Do use audible or what service do you use?

Loy Machedo: Don’t tell anyone but I downloaded, you get a lot of stuff free.

Ahmed Al Kiremli: What was the name of it?

Loy Machedo: Pirate Bay. I was a bad boy, come on I don’t have money, but now I purchase from Kinokuniya. I think what I like is not the CDs, the single CD that comes with the MP3 is very easy to transfer.

Ahmed Al Kiremli: But if you buy from audible it’s going to cost to from $10-$15 a book which is like the one that you’re buying from there cost you about $50-$60 so it’s much more efficient.

Loy Machedo: I don’t know I like reading a book better, because what happens is when you read a book on the show you, right now reading this book which is written by the ex-CEO of Microsoft, amazing book absolutely amazing and I’ve underlined, I’m underlining all the important bits.

Ahmed Al Kiremli: What was the name of the book?

Loy Machedo: Conquering the chaos by Ravi Venkatesan. Surprisingly when I purchased a book at a garage sale, I purchased it for hardly a two dollars and I told you I went to Bahrain to speak where this immigration guy was checking me out, I didn’t have a speech and I didn’t know what I was going to do because I didn’t have a creative moment and then because I bought this book in a garage sale, I opened it the name was ZAP, and I got it all the ideas coming from there and I got like a standing ovation because I managed to get great ideas and when I spoke at the computer conference I used all of the material from here and I got at least 200 business cards from all the owners of companies. So creative ideas are just there, instead of breaking your head thinking of an innovative, take 10 or 20 books and you get a lot of ideas. So this gives you the inspiration.

Ahmed Al Kiremli: But don’t you think the business consultation model is difficult and hiring and difficult to automate because it’s based entirely on you.

Loy Machedo: Any job on this planet which is easy to only one? Nothing is easy I think people, mostly Internet marketing guys they are trying to play around with it telling people to get my life, and especially I don’t want to name his name, look at my life I’m running a cycle I don’t have to work money is just flowing automatically. That’s all nonsense there is no easy money.

Ahmed Al Kiremli: Yeah they sell things like bigger than their size and they’re not really realistic and they are working even more than their employees in terms of hours, most of them. Some of them are very successful and it’s true they do that but most of them are just trying to impress.

Loy Machedo: For example John Chow has around 210,000 people on his blog, that is what he claims, but now he has changed his model where all he does is so affiliated stuff. That’s boring. If I don’t work hard to get the views up, they will just start going down like I’m trying to fill water into a jar with a hole in it. Like blowing air into a balloon with a hole in.

Ahmed Al Kiremli: What are the most efficient ways that used to drive points to your seminars for coaching events?

Loy Machedo: It’s tough it’s very tough, people unless they find that there’s a need will not come. You won’t believe, I sent once 50,000 emails and even gave them free invitations, for turned up for a Tony Robbins kind of seminar. So it’s very tough, people do not come to you unless there is a dire need, an emergency. So instead of focusing on creating an event, paying the hotel in advance, getting all the food, simple people pay me to just come here, I cut down the cost and the whole thing is profit.

Ahmed Al Kiremli: So you are now focused mainly on speaking engagements, what is your strategy of pitching the company’s or events?

Loy Machedo: Well.

Ahmed Al Kiremli: I see that you speak at seminars for companies invite you to speak so what is your strategy?

Loy Machedo: It’s very simple, if you are the managing director of a company and I gave you great service and I prove it to you that I could be a great mentor, you then would give me an opportunity to speak. So it’s like meeting the right contact, proving it to him that he can be an amazing coach and then using the opportunity to speak. That’s our works.

Ahmed Al Kiremli: What is your favorite three books. And what is your strategy when you read them? How do you read books quick.

Loy Machedo: See you need to understand that every time searching for a book that makes me think. I never go for only business or only psychology, I go for anything and everything. I just believe that you need to keep reading, need to keeps expanding your horizons. If you had asked me a couple years ago what is cognitive psychology I would look at you as if you were talking to an alien from other space. Cognitive psychology is like what? Neuroscience is what? So today because I started reading these books I love books that challenge my thinking. I gave up Christianity because I read a book that challenge my thinking and I didn’t like that book like how dare you challenge my beliefs. And then voila, it just opened my mind. You asked me the three books that really I would categorize as working at that level, the first one would be the element by Ken Robinson. You must’ve read it.

Ahmed Al Kiremli: Not yet.

Loy Machedo: The second one the God delusion by Richard Dawkins. Imagine a scientist proving to you God is a delusion. That is by far the most controversial book ever and because I’m controversial I love that, and the third one is Influence by Robert Caldini.

Ahmed Al Kiremli: Know that I heard about a lot. I researched it and I didn’t find it an audible, that’s why didn’t read it because I just now listen to books, I don’t read.

Loy Machedo: It’s sincerely amazing. I’m not saying I agree to these books, I’m just saying challenge yourself to read books out of your comfort zone. If you asked me what other kind of books I read right now, because I’m weak and management I decided to subscribe to all the books from Harvard business review, books on cognitive psychology, neuroscience, self-improvement, you can even buy books from Jonah Lehrer from imagine to how we decide, these are books on cognitive psychology and neuroscience.

Ahmed Al Kiremli: What are you trying to prove by running barefoot?

Loy Machedo: Okay now that’s a good one. When you’re born, let me put it to you this way, because I did bodybuilding, when I was 16 years old I was only 55 kg, I was so skinny if a girl would sneeze out flyaway. So obviously Arnold was big in those days and I wanted to be Arnold so I would see him doing all these things, I got into the bodybuilding, from 55 kg I jumped up 112. But after 16 years of lifting weights I damaged both my knees by squatting, I used to like press 310 kg, very happy. The ligaments in my knees got damaged, my lower back got damaged, I found it even harder to walk up the stairs. And then the doctor said you must reduce so I tried I stopped exercising for six years and I became loaded up, I want to lose weight, so I tried running with shoes I just could not and I saw a group of barefoot runners so I join them but then I saw one guy very strange was wearing sandals. It was just a thin layer with some thread on it I thought he was a poor man but he didn’t have money. Because I was an Adidas. Then I saw him sit in a very expensive BMW car I was like to see a driver? He turned out to be an owner of many industries in Europe, Indian guy, he got me curious and he introduced me to barefoot running and apparently a few years ago his spine had dislocated and doctors told him he can never walk again. Now he is a marathon runner who can run 21 km sorry 42 km in less than three hours. How did he do that? Barefoot running. Then I read one to run by Christopher McDougall and barefoot running by Sirkin Sexton. When you born, you’re born without shoes, your feet are perfectly made for you to walk and run without shoes. Because we covered it up, we numbed the senses below, it is a shock absorbing machine, designed to help you run in the proper way. Because we put socks and shoes, the skin becomes very sensitive. You know ladies wear heels have you seen their feet, the way they walk it’s like twisting crazy. You would not believe, from having both my knees were couldn’t walk in my background couldn’t even move I was able to run 48 km with barefoot right from Sharjah all the way to Burj. Much healthier.

Ahmed Al Kiremli: So it’s not about your persona and your arsenal branding? Or is that part of it?

Loy Machedo: The only thing you have to be careful about is if you step on the piece of sharp glass. The only incident I had just two that’s it.

Ahmed Al Kiremli: And you still continue.

Loy Machedo: Yeah I still to barefoot I’m not comfortable wearing shoes now, my feet have expanded because naturally it’s supposed to be expanding, so I am not comfortable and that is why all my events I go and slippers. I’m the only guy who has slippers where everyone else is a three-piece suit.

Ahmed Al Kiremli: At least like you didn’t achieve so far 50% of your dream, what is your big vision for what you want to achieve?

Loy Machedo: I keep it simple. My dream is just to be happy with whatever I do, for today living today as if it was the last day that’s my dream. It’s not to have a big car big house nothing. If I’m happy today, I’ve achieved everything that I want, I did what I wanted to do and if I die now in this moment, I finished my interview with Ahmed, I’m very happy. So small things make me happy man.

Ahmed Al Kiremli: Okay take us through your typical working day.

Loy Machedo: Okay my typical working day. This was like my dream, wake up whenever I like, sleep whenever I like, after I get up, stomach is empty, Drink water and go for exercise, after that then have something with high-protein, after that check all the emails, the bad words reviews all that this is good more publicity. Then respond to ask FM all the children, then my Facebook, I have a whole team of youngsters who run my Facebook groups and they don’t have any authority, the funny thing is you are my core team, you be close to me and you’ll get to interact and they feel very happy that I called in my core team. They’re so driven. You want to see magic happen? Have a bunch of youngsters. Today’s children have so much energy online it’s unbelievable. It’s crazy, you tell them to do one job they will make they will change the whole world. Then after that all the fun then I checked my to do list now the serious bit blogging this that whatever, then I read a book for ideas and watch movies, I like to see, whenever I eat food I have to watch something online, some new educational program Ted talk whatever, and I keep a notepad next to me in jot down ideas and after that I have to put in a video online and then I go to sleep whenever I feel like it.

Ahmed Al Kiremli: But like I see you stay awake like very late, and even me I have insomnia problems and it’s very difficult for me to sleep sometimes and I wake up like whenever one as well but even if you say go to sleep at 4 AM or 6 AM and sleep and sleep 10 hours or eight hours when you wake up don’t you feel depressed and tired because I feel that sometimes.

Loy Machedo: The solution is simple, sleep on an empty stomach. The reason why you’re suffering from insomnia is because the body wants to remove all the toxins out. This is another thing which I did suggest, it’s called bulletproof coffee, try this out and actually works, don’t need anything for the next 4 to 6 hours, they say breakfast is the most healthy, breakfast is not the most healthy. After you wake up, have a coffee with butter. Make the coffee, put in a mixer, becomes a frothy milky coffee, drink it without sugar, it’ll give you energy for the next 4 to 6 hours did you will not feel hungry.

Ahmed Al Kiremli: That helps you sleep at night?

Loy Machedo: No no this is first thing when I get up. But if you talking of sleeping, you need to have your last meal at least 3 to 4 hours before you sleep. Train your body to sleep hungry. We train our body to eat to the point of suffocation, train your body to sleep hungry because and drink lots of water into flesh out the system, in order to really get sleep, get yourself tired before you sleep. So exercise your body to a point where you get exhausted and I’ll tell you the body will shut down. Try that.

Ahmed Al Kiremli: But like you don’t feel depressed when you sleep at 6 AM and wake up at 2 PM?

Loy Machedo: No no no I’m pretty energetic.

Ahmed Al Kiremli: What are the top three apps that you use on your smartphone?

Loy Machedo: The first one is instagram because I always have to put anything and everything I find funny on instagram. Next one is Whatsapp and the next one is ask FM.

Ahmed Al Kiremli: If you are just starting today in your field, from where would you start and where would you focus on to be more successful?

Loy Machedo: If I was starting from scratch okay, I use this process, first you need to figure out who you are. It’s one of the hardest and most difficult questions because we are afraid of so many things, we are afraid of religion people of what parents will think society will think, so you need to break away from all this and ask yourself if I was in a forest and nobody knew me and I could do any and even murder even theft even the most sinful act and get away with it, what would I do? Write it down, it’s just you and your conscience and you will find out what you truly are. It took me around seven years, seven years of my life in the list of values to put God first, parents next and third I would put I want to be rich. I felt if I ever put money before parents I was an evil person, I always thought if I put money before God God would destroy me and I always lied until one fine day I said to hell with this, and nothing happened. I was like oh okay that’s good. And as time went on, today I know what I want and I tell people the most important person in your life as you. If you do not know how to love yourself, if I don’t know karate, how can I teach you karate? If I don’t know self-defense how can I teach you self-defense? If I don’t know how to love myself how can I give you love? So that’s what I say the first thing is know yourself. The second one find a mentor. Find a guide. Otherwise you’ll make all of the mistakes. Always have a mentor who is 20 or 30 years ahead of you and who has achieved much more than you. It’s a hard thing, I have a mentor who is been with me for 18 years and he is the ex-head the Dubai police his name is Mahmoud, he is very well learned, is gone through all the seminars, he is much better than me and he has taken me on everything, he is a very pious God-fearing Muslim. Just imagine we are poles apart but we’re the best of friends. Then the next one is commit yourself to research and study. Most people do not do this, they do not upgrade themselves. You must. You must upgrade yourself. People think I’m very rich, they don’t know, if I own $10,000, I’ll go blow it all on books because knowledge for me this like an orgasm I love it. I have spent 55,000 on one single purchase can you believe this question mark I’m crazy. Next one, Number four is always give value. On my website I have so many amazing articles that I give for free, when you give is when you build up your brand. The next one is what people fail, that is marketing. You must market yourself and market shamelessly. I’m the king of marketing I’m so shameless, I don’t want to be Mother Teresa, no I’m Donald Trump. And most important is repeat the process consistently. Six steps: know yourself, mentoring, research and study, contribution, marketing, repeatable process.

Ahmed Al Kiremli: Great. What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?

Loy Machedo: Consistency. You need to be consistent, you need to discipline yourself, especially food and you know, sometimes you don’t feel like writing that you must, unless one is never lose focus. Anyone, we find this new venture we just want to put our hands and and we lose focus of our course. So three things, consistency, discipline and focus.

Ahmed Al Kiremli: What are the three people that you are inspired the most by?

Loy Machedo: 3 people, mine is a strange collection. The first one to Stanley Kubrick, the director of clockwork Orange, space Odyssey, full metal jacket, shining, eyes wide shut, you must watch clockwork Orange, even by today’s standard you’ll get shocked how could have directed such a movie. People were shocked it was banned, they didn’t want to see, like 2001 space Odyssey nobody want to watch it, it was boring, but slowly people started watching it and today it’s called one of the most iconic movies. He was far ahead of his time so Stanley Kubrick. Second one is Andy Kaufman. See the movie man on the moon. He’s the guy you know the world wrestling Federation? Wrestling, a fake everything, he faked his own death, he faked everything, even faked that he was you know I keep putting up videos that I hate women women are below us and all that nonsense, I learned that from him. I think women are equal to us but because I put up a video: Loy’s advice to Indian women, and I put in a way that their lower than us and everyone hates me now another marketing.

Ahmed Al Kiremli: So do you market for things that sometimes you don’t believe in?

Loy Machedo: No I like to piss people off. And the third one is Christopher Hitchens, the greatest debater in the world, the greatest writer if you read Christopher Hitchens you need to refer to a dictionary. As a debater, as a writer, he’s one of the greatest rate Stanley Kubrick, Andy Kaufman, Christopher Hitchens. Those three.

Ahmed Al Kiremli: What are the things that make you happy?

Loy Machedo: Everything that is good. Good books, good foods, good exercise, good movies, good women, good people online, and the good decent cash flow. All the good things.

Ahmed Al Kiremli: And how can people find your contact you?

Loy Machedo: It’s very simple, Loymachedo.com, or if you just type the tattooed trainer, you’ll get to Loy Machedo.

Ahmed Al Kiremli: Okay Loy, thank you so much for your time in this great interview.

Loy Machedo: And you didn’t go to sleep, I’m surprised, well that’s good enough.

Ahmed Al Kiremli: Thank you so much, thanks everyone, see you soon, stay efficient and see you soon with another leading expert

Transcript

أحمد القرملي:
اهلا بكم,معكم احمد القرملي في برنامج كن كفؤاً, مهمة هذا البرنامج هو زياده كفاءة حياتك و كفاءة عملك من خلال بعض النصائح و الافكار من خبراء قياديين . معي اليوم لوي ماتشيدو, خبير في وسم الشخصية, كاتب مدونات في الصفحات الالكترونية, و شخصية مثيرة جدا للجدل, سوف نتحدث عن السمات الشخصية ,شبكات التواصل الاجتماعية,,كتابة المدونات على الصفحات الالكترونية, و الخطابة, و بالطبع عن قصة حياته الفريدة و خبراته, اهلا بك في البرنامج لوي, كيف حالك؟

لوي ماتشيدو:
اهلا بك, انا بخير

أحمد القرملي:
اذا,انت فشلت في اعمال كثيرة, في المدرسة, في زواجين, تركتك اسرتك, و كل يوم تفشل في الانطباع الاول لدى الاخرين لان جسدك مغطى بالوشم, اردت ان تنتحر عدة مرات و فشلت حتى في ذلك, حياتك كانت مليئة بالصراعات و الهزائم, فنود ان تعطينا نبذة عن حياتك و صراعاتك و كيف استطعت ان تقف على قدميك مرة اخرى؟

لوي ماتشيدو:
انا بالفعل لا ادري ان كنت تمدحني او تحاول اخافة الناس منى, حتى انهم اذا ما رأوا وجهي سيظنون ان بأجهزتهم شيئ ما خطأ,و يقومون بتنظيف الشاشة لانهم يظنون ان بوجهي شيئ ما خطأ

أحمد القرملي:
بصراحة,قصة حياتك فريدة جدا و ممتعة لهذا اردت ان ابدا بهذه المقدمة.

لوي ماتشيدو:
نعم, انا ولدت و ترعرعت في اسرة,دعنا نقول انها مفككة. ابي كان من جنوب الهند ,تركني عندما كنت صغيرا و ترك امي, طلقها, كان قلبه كبيرا جدا, كان يحب نساء كثيرات, و ما حدث بعدها هو ان امي جاءت الى دبي ,تزوجت من حبيب الطفولة. و حبيب طفولتها لم يكن يحبني ,كثيرا لكنه كان يحبها.فولدت و كبرت كطفل غير مرغوب فيه و امي كانت دائما ما تركز على كيفية كسب المال و كانت دائما ما تسرع بانهاء اي تجمع لنا و بهذا لم تتواجد ابدا بالمنزل, زوج امي من الجهة الاخري كان يذهب الى العمل و ياتي و هو في غاية الاجهاد

أحمد القرملي:
انت كنت الابن الوحيد؟

لوي ماتشيدو:
في ذلك الوقت نعم، لمدة ست او سبع سنوات من بداية زواجهم. و ما لم يعرفه ابواي في ذلك الوقت هو اني كنت مصاباً باضطراب فرط الحركة و قلة الانتباه , لم يدر احد بذلك, و لا حتى انا. و بالنسبة لاسرة هندية فان الطفل الذي يتحدث كثيرا يعتبر طفل سيئ ، وكذلك يعتبر من العار ان يتحدث كثيرا لان الرجال يفترض ان يكونوا ممشوقي القوام و يتصرفون و يبدون كالملوك ، يجب ان يظهروا دائما مثلك بشعر مهندم ,لا يفترض ابدا ان تكون لهم شخصية توم و جيري, لكن انا كنت كتوم و جيري ,ففي اي مكان اذهب اليه, يقول الجميع يالهي ليس ثانية!! فبصراحة لم اكن هذا الطفل الذي يتمناه اي ابوين. كنت طالبا بارزا , في كله حصة “أخرج من الفصل!” كنت اطرد, وكان الفتيان في الفصل , كثيرا ما يقومون بضربي لانهم يعرفون جيدا ان ابواي لن يحمياني. يضربني المعلمين لان والداي اوصوهم بان يعاملوني بصرامة, كنت اضرب حتى من قساوسة الكنيسة, حتى انهم ظنوا اني ممسوس من بعض الشياطين بسبب كثرة كلامي ,فولدت و كبرت في بيئة عنيفة.و المفاجأة الرهيبة هي اني تعرضت للتحرش . كنت طفلا جميلا, و قد تعرضت للتحرش من عمي و من ركاب االحافلة, و من اصحاب المتاجر. و انا كنت خائفا جدا لم ادر بما يجري, كنت فقط سبع او ثمان سنوات و كان زوج امي يضربني بعنف و قسوة كان يمسك بعصا كالخيزرانة العربية, تعرف اعواد البامبو, يمسكها و يضربني بها بقسوة حتى يخرج الدم من وجهي و كل جسدي و كنت اعتقد انه هكذا كل الاباء , لم اكن اعرف انه هو من يعنفني و يسيئ معاملتي, لانك كما تعلم, اننا من اهل القرى, حيث يعتقدون ان افضل وسيلة لتربية الطفل هي ضربهم , لكن بعد ان رزق زوج امي بطفل, اعتقد انه اصبح عطوفا قليلا نحو ابنه و ليس انا, لكن التمييز بدأ منذ ذلك الحين.و لاني كنت مهملا فلا اتذكر ابدا اني احتفلت بعيد ميلادي, و لا اذكر ابدا ان ابي اخذني و اجلسنى في حجره

أحمد القرملي:
اذا انت تذكر زوج امك عندما كنت في السابعة؟

لوي ماتشيدو:
لا, اعتقد منذ ان كنت في الثالثة او الرابعة, لهذا كانت حياتي ممزقة بالكامل, اعتقد ان مدرسي المدرسة تنبأوا بفشلي في جميع المواد وبأني سوف احيا حياة فاسدة و مدمرة, قساوسة الكنيسة إعتقدوا اني سوف انهي حياتي, لدرجة ان احد المدرسين اخبر امي انها يجب ان ترسلني الى قسم الامراض العقلية, و قال القساوسة ايضا انني منكوب.حينها اتخذت العديد من القرارات الخاطئة, حاولت ان اعرف من انا, و هذا ما ساقني الى فعل الكثير من الاخطاء,يجب ان تعرف انه اذا لم تنعم بتربية قويمة, فانك سوف ترتكب اخطاءا, و انا ارتكبت كل انواع الاخطاء التي يمكنك ان تتخيلها, تخيل اني في خلال سنتين, قمت بتغيير 16 وظيفة, هل يمكنك تصديق هذا؟

أحمد القرملي:
اذاً انت تتحدث عن حياتك من عمر السابعة والى اي فترة من حياتك؟

لوي ماتشيدو:
نحن نتحدث عن فترة الحياة المدرسية,ثم انتقلت الى الجامعة لاكتشف انهم يدرسونك قد قمت بدراسته في المدرسة. في المناهج الهندية-

أحمد القرملي:
هل كنت تعمل خلال سنين دراستك المدرسية؟

لوي ماتشيدو:
نعم كنت أعمل عمل جزئي. و الان عليك أن تعرف أن أسلوب التعليم الهندي أحد اقدم النظم التعليمية,ما تتعلمه في الصف التاسع هو ما يدرسونك إياه في الصف العاشر.و ما تدرسه في الصف الحادي عشر هو ما يدرسونك إياه في الصف الثاني عشر , ثم تخضع لإمتحان المجلس المركزي للتعليم الثانوي في الصف الثاني عشر,لقد قام احد الطلاب بقتل نفسه الأن بالفعل , لأن هذا الإمتحان هو أكثر الإمتحانات إرهاقا للأعصاب على الاطلاق, لمدة أربع سنوات و معلمون آخرون- و قد تساءلت,لماذا تدرسونني نفس الشيئ مراراً و تكرارا ًمع بعض الإضافات البسيطة, لكن لم يقبل احد بان انتقد النظام

أحمد القرملي:
في اي جامعة كنت تدرس؟

لوي ماتشيدو:
كانوا يدرسون نفس الاشياء

أحمد القرملي:
لا لا أعني ماذا كان-

لوي ماتشيدو:
انضممت لجامعة الرحلات و السياحة و وجدت أنهم يدرسون دورة عن المراسلة و التي تكلفتها 1000 درهم ب 31000 درهم, هل تتخيل هذا , المادة ذاتها! فتركتها. تركتها بعد شهرين بعد ان دفعت الرسوم الاولية ثم ذهبت الى الهند, و ذهبت الى جامعة سان الويسيوس في مانجلور حيث التحقت بإدارة الاعمال و المفاجأة الكبرى انهم كانوا يدرسون نفس ما قمت بدراسته في المدرسة, و سالتهم لما تدرسوننا ما درستموننا اياه من قبل مرة اخرى و اجابتهم هي:” اصمت , عليك فقط ان تتعلم و تسير وفق النظام”.و لهذا كان الجميع كحصان مغمى العين فقط يتبعون النظام, بينما كنت انا الوحيد الذي يتلفت حوله متسائلاً لماذا يدرس الجميع نفس الشيئ , و اصبحت انا الفتى السيئ .ولأني كنت اعمل في نفس الوقت , كنت اعمل منسقأ للحفلات, انا احب الكلام, و كنت احصل على العديد من الحفلات و بهذا ادركت, ان معظم خبراء الاعمال قد انسحبوا من الكلية.تقريبا كل رجال الاعمال الذين عملت معهم لم يشعروا ان للتعليم المدرسي اي اهميةو كانوا جميعا اما انهم انسحبوا من التعليم المدرسي او من التعليم الجامعي. بدأت اتساءل اذا كانوا يكسبون المال بدون دراسة, فلماذا على انا ان ادرس , ما هو الهدف؟ لقد تعلمنا انه علينا ان ندرس حتى نكسب المال.

أحمد القرملي:
موظف, و ليس كرائد اعمال حر؟

لوي ماتشيدو:
نعم , بالضبط. بعدها قلت فليذهب كل هذا الى الجحيم ثم اتخذت احد اكبر قراراتي و الذي, لا ادري , لكن اشعر احيانا بالاسف حيال هذا القرار,لكنى قررت ان اترك الدراسة بالجامعة.كان والداي مذهولان لكنهما كانا قد ارهقا بسببي تماما لانهما لم يكونا قادرين على تحملي اكثر فقاموا بإرسالي الى دبي.

أحمد القرملي:
و ماذا عن اباك الاصلي؟ هل كنت تراه او انه لم يكن بينكما او تواصل؟

لوي ماتشيدو:
لا ادري, اسمه دانيال ماتشيدو لكني لم اره من قبل.

أحمد القرملي:
اذا انت تتحدث عن زوج امك.

لوي ماتشيدو:
نعم, فرجعت الى دبي, حيث اصبح كل شيئ قاسي جدا بالنسبة الي, لم يكن الامر سهلا كما كنت اعتقد.في دبي, ينظرالجميع اليك من خلال شهادتك العلمية,من خلال مؤهلك.

أحمد القرملي:
و كم كان عمرك حينما اتيت؟

لوي ماتشيدو:
اعتقد كنت في العشرين او التاسعة عشر.

أحمد القرملي:
وحدك؟

لوي ماتشيدو:
والداي كانا هنا, كانا هنا منذ حوالي 30 سنة في ذلك الوقت. اتيت الى هنا حيث بدأت المغامرات, وهذا كان السبب الى جعلني اصبح مدربا فيما بعد. لم اكن اعرف كيف اكتب سيرتي الذاتية, لم يكن هناك احد معي ليعلمني كيف اكتبها, حينها لم يكن جوجل قد وجد, فبدأت اسأل الناس, و هذه واحدة من العادات التي اكتسبتها, اني كنت اسأل الجميع , قال لي احدهم اكتبها في صفحة واحدة , و اخر قال لي اكتبها في صفحتان , و قال اخر اكتبها في ثلاث صفحات, فقلت لنفسي كلما زاد عدد الصفحات كلما كانت فرص قبلولي اكثر و لهذا كتبت سيرتي الذاتية في 17 صفحة. ليس لدي ادنى فكرة عما كتبته فيها حتى الان كنت اتمنى لو اني احتفظت بنسخة منها, 17 صفحة ملونة بالازرق مع قليل من الاصفر. اخذت اجمع عناوين البريد لمكاتب البريد لأن هذا ما كان متاحاً آن ذاك, كان عليك ان ترسل بريدا. فحصلت على عناوين البريد الخاصة بجميع الشركات من جبرالي و ارسلت نحو 5000 بريداً, و خمن كم ردا حصلت عليه؟ صفر. ولا حتى واحد. بعدها اصبت باحباط رهيب, احباط لدرجة لا يمكنك ان تتخيل مداه, لم يكن لدي مال يكفي لركوب سيارة اجرة او حتى لشراء شطيرة,و الناس, لا يمكن لي ان انسى ذلك ابدا,كان هناك مركز طبي جديد ,اسمه التجاري نيفيا, و كان لديهم منصب شاغر لمسؤول تسويق, ذهبت اليهم و كان في يوم ميلادي, لا زلت اتذكر هذا الموقف, ذكرت مؤهلي الدراسي في نهاية سيرتي الذاتية بخط صغير جدا لاني لم اكن اكترث له, كتبت سيرتي الذاتية في صفحتين فقطفسألني رجل, والذي كان مدير التسويق, لماذا كتبت مؤهلك الدراسي في الاسفل بهذا الخط الصغير,فقلت له اني لا اكترث له. صرخ الرجل في وجهي و اخذ يهينني و يحرجني امام زملائه,لانه حاصل على شهادة الماجيستير في ادارة الاعمال اهانني حرفيا و سخر مني لدرجة انه قال اخرج من هنا فنحن لا نملك مكانا لغير المتعلمين امثالك. و اذكر اني اخذت اسير في الشارع و ابكي بمرارة من اعماق قلبي لاني لم امتلك حتى المال لاشتري شطيرة لي, كانت هذه هي نقطة التحول, كانت هذا اول درس لي.

أحمد القرملي:
هل كانت هذه قصتك التي ذكرتها في اذاعة الراديو؟

لوي ماتشيدو:
لا ليست هذه التى ذكرتها فب اذاعة الراديو كان ذلك فيما بعد, هذه هي الاخطاء التي فعلتها. فبينما كنت اسير فاذا برجل وقور, كان صديق لامي , و كان قد ترك دراسته المدرسة ايضا, لكنه كان مدير ادارة ناجح جدا لثلات شركات, اسمه السيد/ تشاندرا شايكهادورا انا اذكره جيدا.فلم اكن اعرف الى اين اذهب و كنت مارا من امام منزله فذهبت اليه و سالني كيف كانت المقابلة؟ حسناً, فور دخولي الى المنزل, فعلت شيئا واحدا فقط لقد كنت بخير طوال هذه الفترة. لكنى انهمرت بالبكاء. كنت ابقى من اعماق قلبي كطفل و قام هو بتهدئتي و سألني ما الامر؟ فقلت له انني لم احصل على الوظيفة و كل ما حدث.قال لي حسناً.اريد منك فقط ان تتبع القليل من النصائح و دس 100 درهم في يدي, 100 درهم , ثم قال لي هناك بعض الاشياء التي اريدك ان تغيرها, اولا, لا ترتدي حذاء بني, لاني كني كنت ارتدي حذاء بني يجب ان ترتدي حذاء اسود عندما تذهب لمقابلة عمل.ثانيا , لا ترتدي جورب ابيض لم ترتدي جورب ابيض؟ قلت له ان مايكل جاكسون يرتدي جورب ابيض فقال لي لا ترتدي هذا ايضا ثالثا, لم ترتدي بنطالا ازرق؟ قلت له لانه يبدو جميلا قال لي لا ترتديه,عليك ان ترتدي بنطالا اسود.اذا حذاء اسود , و جورب اسود , و بنطال اسود.ثم قال لماذا ترتدي هذا القميص؟,هل تعرف كيف كان قميصي؟اصفر و اخضر فاقع.معظمنا نحن الهنود نرتدي ملابس ملونة و ظريفة و انا كنت احب ارتداء هذا النوع من الملابس, كنت ارتدي قميصا لونه اصفر و اخضر فاقع مع ربطة عنق عليها صورة دونالد داك. لهذا كنت ابدو كالمهرج, يمكنك ان تتخيل كيف كنت ابدو, كان شعري طويلا عليه مثبت شعر و مصفف الوراء, و قرط في اذي, و نظارة سمشية فضية و ملونة,بمكنك ان تتخيل كيف كنت ابدو كالمهرج. فقال لي احلق شعرك ليكون قصيرا, لا ترتدي النظارات و ارتدي قميص ابيض و ربطة عنق حمراء.كان هذا اول درس اتعلمه في حياتي ثو جلس معي و كتب لي سيرة ذاتية في صفحة و قال لي اذهب و ابحث عن عمل

أحمد القرملي:
الى متى كنت تعيش مع عائلتك؟متى تركتهم؟

لوي ماتشيدو:
عشت معهم حتى حصلت على اول وظيفة لي

أحمد القرملي:
و كم كان عمرك؟

لوي ماتشيدو:
21او 22 سنة.و ما حصل بعدها هو اني حصلت على وظيفة بعد عدة ايام. كانت وظيفتي الاولى هي اني عملت كصاحب متجر في كرامة. اذكر ان راتبي كان 1300 درهم, تقريبا 300 دولار. كنت سعيدا لان هذا الرجل كان يعمل في خطوط الطيران الاماراتية, كانت لديه مهنة, نظام مسرح منزلي, و انا كنت مسؤولا عن المتجر بالكامل, كنت استطيع ان اشاهد اي فيلم اريده. و لاول مرة, قام شخص اتى لاحقا و انشأ لي بريدا الكترونيا. لم اكن املك بريدا الكترونيا من قبل فشعرت بسعادة غامرة, يا الهي, بريد الكتروني! و كان اول بريد الكتروني لي هو loytheboy@hotmail.com,كان هذا البريد الالكتوني الاول ثم بدأت حياتي من هنا.

أحمد القرملي:
ثم الصراعات,ثم غيرت الكثير من الوظائف؟ لماذا اخذت بتغيير الوظائف؟

لوي ماتشيدو:
كنت سعيدا جدا, كنت مستريحا في الوظيفة الاولى حيث كنت في دينا الصفا, لاحقا قاموا بتغيير اسمها الى House of Sound.حسنا, الان انا بدأت العمل لمدة سنة او سنة و نصف, ثم بدأت بالعمل كمقدم حفلات, احب ان اتكلم, كان هذا الشغف بداخلي لان اقف على منصة و اتحدث الى حشد كبير. لهذا اخذت احاول في حفلات زواج في احتفالات و بدأ الناس يعرفون بفتى يستطيع فعل ذلك. لذلك كنت فتى موهوب ثم حلمت بان اتحدث في اذاعة الراديو كان ذلك عندما بدأت رحلة الراديو, حاولت في محطات الاذاعة, قابلت رجلان كانا في بداية عملهم في الراديو و وعداني بان يجدا لي وظيفة, فاستقلت, ثم قال:” لا انا لست معجبا بك.” لذا, تعين على ان اعود الى العمل في نفس المكان,ثم عملت كمدير مناسبات event manager حيث يمكنني التحدث من على المنصة, و في اللحظة التى كان يجب ان يعطيني فيها الفيزا-التأشيرة- قال:” لا انا لا احتاجك,لا اريدك”. ثم تركت بدون عمل و كان هذا عندما ذهبت لندوة لاول مرة في حياتي و كانت عن طريق الصدفة. وجدت فتى كان ينظم ندوة, توني روبينز,اشياء عديدة هنا و هناك, غيرت حياتي نوعا ما, و الشخص الذي كنت اجلس بجانبه,استمتعت كثيرا معه و تحدثنا كثيرا و سالني اين اعمل؟قلت له اني لا اعمل فقال لي لم لا تأتي الى Citibank؟ قلت له :”هل تعلم احدا ما هناك؟” قال:” نعم اعرف شخصا” و كان مدير Citibankو اعطاني وظيفة من دون مقابلة عمل و بهذه الطريقة التحقت بCitibank و عرفت حينها قوة “الواسطة”.

أحمد القرملي:
و ماذا كانت وظيفتك؟ في المبيعات؟

لوي ماتشيدو:
في بيع بطاقات الائتمان, و استمتعت بالعمل هناك لمدة عام و نصف. في الوقت نفسه كنت اعمل كرجل ال Dj في المساء و استخدم الDj في الحفلات, و من هنا، بعد عام و نصف، تركت العمل و ارتبطت بفتاه, ثم انفصلنا, لم تنجح العلاقة, و انجرح قلبي, ثم التقيت بفتاه من دبي عن طريق الانترنت , قصة حياتي كلها كانت عن طريق الانترنت, و اكتشفت انها فتاة احلامي حتى تزوجنا فتحولت الى كابوسي. ذهبت الى دبلن, لكن لم تجدي نفعا, فرجعت و قد تعلمت درساً. اننا نعتقد ان سفرنا للخارج هو حلم يصبح حقيقة, لكن الحياة في الخارج ليست بهذه السهولة, ليست بالسهلة ابدا. لقد ادركت ذلك لاني كنت اعمل كعامل نظافة. و لا اعرف كيف كنت كذلك. يعتقد الناس انهم عندما يهاجرون سوف يجنون الاموال و يبعثرونها مع الرياح في الطرقات, لكن الحقيقة مختلفة تماما, هذه ليست هوليوود, و ما لا يفهمه الناس أنك عندما تسافر الى الخارج, لا يفرحون بقدومك لديهم. هم يشعرون انك تنتزع الطعام من افواههم حتى و ان كانو يقنعوك انك موظف متساوي معهم, يعطونك الوظيفة التى يجب عليك ان تبدأ بها من الصفر, ينادونك بالمهندس لكنكبالنسبة لهم كعامل نضافة او منظف دورات المياه, الا اذا كنت صاحب مؤهل عالي جدا. كنت في الشوارع. و عندما عدت قررت, و كانت المرة الأخيرة التي اقرر فيها ان اتقدم العمل في اذاعة الراديو و كانت هذه هي لحظة التحول, كنت امر باول طلاق من الفتاة الايرلندية, و عندما رجعت اعتقدت اني بخير.لان سوف اجرب الانضمام لاذاعة الراديو لاخر مرة تخيل, بدون مال, و اهلى مروا بازمة و خسروا فيها وظيفتها في ذلك الوقت, لذلك حاولت في اذاعة الراديو. في cityFM و هنالك استسلمت. وصلت هناك, ومنذ الرابعة صباحا حتى الثانية عشر مساءا, كنت مثل ليز براون, انظف و اقدم لهم الشاي و احاول ان افعل كل شيئ لاني كنت استمع الى كل الدروس التحفيزية. انهم فقط يحاولون ان يشعروك باحساس جيد في نهاية اليوم, لكنهم ايضا يديرون عملهم. لذلك كنت اعتقد ان قصتي التى كنت اعتقد انها ستكون سعيدة و هانئة, تحطمت و احترقت امام عيني عندما طلب مني مدير محطة الاذاعة امام الجميع بالخروج,لانه ليس لدينا اي وقت, فقط اخرج. تخيل! بلا مال, بلا طعام, كنت جائعا, ابذل جهدي لمدة شهرين, ثم اصبح بلا اي شيئ .بالقليل من الخجل تقدمت الى قناة تليفيزيونية باكستانية, و عندها عرفت مدى صعوبة ان تدخل الى عالم الاعلام. و في النهاية, لا اعرف ماذا عن البلاد الاخرى لكن, اقول بكل صراحة ان الناس هنا على استعداد للعمل بدون مقابل هنا, على استعداد للعمل بدون مقابل لمدة عام لانهم يريدون ان يكونوا مشهورين,يعتقدون انهم سيصبحون نجوم الفيلم القادم و بعض الناس منستعدة لأن تتخطى الحدود و تقوم بادوار لا يمكن لك و لا حتى انا ان نقوم بها. لقد كنت بهذا الجنون, لم تكن بالروعة كما يبدو عليها, و هذا عندما قررت ان أتوقف و اعطيت لنفسي فرصة شهرين و في نهاية الشهر الثاني قررت ان أتوقف عن هذا, سوف استسلم و اعرض عن هذه الفكرة , لا يسير كل شيئ طبقا للكتب التحفيزية. احيانا تستطيع ذبابة ان تدق راسها بزجاج النافذة و تقول حاول مرة تلو الخرى حتى تنجح,لكن لا يمكن للذبابة ان تمر عبر زجاج النافذة ابدا

أحمد القرملي:
اذا ماذا فعلت؟

لوي ماتشيدو:
استسلمت, قررت ان اكون واقعيا, ودعني اخبر الناس بشيئ ايجابي, لا تكن سلبيا, كن واقعيا. ثم انتقلت الى, انتقلت الى العمل فيevent management. كان اسمها Alamo,شركة اخرى.عملت فيها لمدة سنة ثم عملت في النادي الصحي الخاص بأمي< اشترت نادي صحي, كان هذا عملهم الحر, كنت انا وراء نجاحه ثم طلبت مني امي ان انصرف, كنت المدير, لكنها عينت اخي في النادي و جعلته المدير العام, فاصبح مديري. اعرف اني اناني لكني لا اريد ان اتبع اوامره, فتركت العمل, و حاولت في صناعة الكمبيوتر , و التسويقو الادارة, كل ذلك لم يجدي نفعاً. في النهاية, عملت تحت رئاسة رجل وقور,في شركة Quick Electric كان يعرفني منذ الطفولة. قدم لي وظيفة و لن تصدق ما هي هذه الوظيفة اذا اخبرتك حجم المسؤولية التي تحتاجها. قال لي انه يريدني فقط ان اقبلها لانه اعجب بي. اراد شخصا يثق به لكي يمثله. كان من مانجلور و انا من نانجلور و كان يعرفني منذ الصغر. و لاسباب غريبة قدم لي هذه الوظيفة. سيدفع لي نحو 2000$ امريكي بالاضافة الى منزل و بالاضافة الى سيارة Lexus RX 330+ كخدمة و كل ذلك فقط لكي امثله في العمل, لا اهداف و لا شيئ..

أحمد القرملي:
ماذا كان عمل الشركة؟

لوي ماتشيدو:
كانت شركة لانتاج أقفال للبوابات. كان يريدني فقط,في ذلك الوقت لم يكن هناك اي وشم على جسدي, كنت ابدو مهنيا, ابدو كرجل حقيقي.

أحمد القرملي:
لقد رأيت احدى صورك, لم اتمكن من معرفتك

لوي ماتشيدو:
كان لدي عضلات, كنت ضخما, وزني كان 100, 112 كيلوجرام, كنت احمل الأثقال, و لهذا إعتقد باني ساكون ممثلاً جيدً للشركة. فكانت وظيفتي الوحيدة هي ان اكون الذراع الايمن للمدير, رجل لديه عضلات كبيرة و يقف بجانبة و هذا كل شيئ. كنا نذهب للأجتماعات سويا, تخيل اني لم اكن ملزما بالقيام باي عمل , انها الجنة! لكن ما ساعده في هذه المهنة هو انني اصبح طالبا, احاول دراستهو دراسة أسلوبه. لانه كان بدأ كصاحب اعمال يدوية ثم اصبح صاحب مبيعات تقدر ب 32 مليون سنويا, 32 مليون درهم سنويا. كان شيئا رائعا.كنت اتعلم كيف ادير الناس و كيف ادير فريقا, تعلمت, و هذا كان تعلم على ارض الواقع و قيادة.حتى قررت بعد ست سنوات, كان ذلك عندما عملت مع رجل اخر تمكنت من تحصيل 5000$ لانني تحدثت لمدة خمسة ايام فقط.

أحمد القرملي:
عما تحدثت؟

لوي ماتشيدو:
كنت اعمل كممثل رئيسي, كخطيب, و عليك ان تعرف انني في ذلك الوقت كنت قد حصلت على بطولة الشرق الاوسط في الخطابة. شاركت في العديد من المسابقات لاني كنت انعم بوقت فراغ كبير, فاتقنت مهارات الخطابة, و هذا ما كنت مولعا به, بدأت بشراء الكتب, و القراءة, كان لدي وقت فراغ كبير لهذا لم اكن اعرف اني ساصبح مدرب, انا فقط احب قراءةالكتب.فقط احبها.

أحمد القرملي:
هل كان تحولك الى مدرب , طريقة لتغطية نفقاتك؟

لوي ماتشيدو:
هذا هو الجزء الثاني,لم اكن احاسب الناس في ذلك الوقت, استقلت من هذه الشركة و كانت هذه هي نقة التحول الثانية في حياتي. انا لم اعطي تفاصيل عن زواجي الثاني لانه حدث و لم يكن ذا اهمية, لكن بعد ان استقلق من هذه الشركة, اكتشفت انه ان اصبح مدربا ليس بالامر السهل قررت, قدم الي عرضا من شركة لكنهم اخبروني انهم لم يقدموا الي شيئا مكتوبا, كنت في الشارع, كاولت ان اكون مدربا بنفسي, بالفيزا الخاصة بي,لكني اكتشفت ان الامر اصعب بكثير مما كنت اتوقع. صعب جدا,لقد كافحت بمعنى الكلمة , الكفاح ليست الكلمة التي تصف حالي كان ذلك عندما انضممت لشخص اخر, وكانت هذه هي المرحلة الاخيرة. هذا الرجل كان قد قام بالعديد من الاعمال الغير شرعية هنا,و فور تقديم تقرير عنه للشرطة كان قد اكتشف الأمر, فارسل رسوم الشحن من هنا مع حقيبة مشفرة باسمي, و اصبحت محظوراً و في هذه اللحظة قررت ان اقتل نفسي

أحمد القرملي:
في اي سنة حدث هذا؟

لوي ماتشيدو:
منذ 5 سنوات بالضبط, منذ 5 او 6 سنوات

أحمد القرملي:
2008, 2009؟

لوي ماتشيدو:
نعم, قريبا من ذلك.ما حدث هو ان ذلك الرجل كان يعطي شهادات مزروة في الشرق الأوسط, شهادات مزورة, فأبلغت الاف.بي.آي. قسم التحقيقات الجنائية مع ادلة على انه يفعل ما يفعله. اخبروني بكل بساطة:”اذا كانت حكومتك غير منزعجة من هذا الأمر فلم أنت منزعج؟”,كنت اشعر انه” ماذا؟” .ماذا افعل الآن و عندما عدت, في ذلك الوقت كان بريدي الألكتروني قد تعرض للقرصنة.أرسل نحو 22 رجل الى محل اقامتى الذي أعطاني اياه. تخيل انه كان قد اعطاني سيارة Range Rover و مسكن بثلاث غرف و كل شيئ فرجعت و كل شيئ اصبح ملكه. طردني الى الشارع و تأكد من انني قمت بالغاء الفيزا, و ارسل نحو 50,000 بريد الكتروني حول الشرق الأوسط يذكر فيه انني متحرش و ما الى ذلك

أحمد القرملي:
و لكن لماذا لم تحاول ايجاد عمل مؤمَن بنفسك قبل ان تبلغ عنه؟ ام انك كنت تحاول ان تكون أميناً؟

لوي ماتشيدو:
انا غبي قليلاُ هذا ما يجب ان تعرفه.يمكنتك فهم عقلي الصغير ببساطة.انا متأكد. كانت هذه نقطة تحول.ذهبت الى المطار,لم يكن معي اي نقود سوف يتم ارسالي الى الهند,ليس معي اي نقود نهائيا, و قلت لامي مع أننا لم نكن متقاربين, قلت لها انه سوف يتم ارسالي الى الهند,ارجو ان تساعديني.قلت لي أنها سوف تطلب من أخي الأصغر ان يساعدني.سألت أخي, لكنه قال لي عفواً الرقم غير صحيح و اغلق الهاتف

أحمد القرملي:
اخوك الغير شقيق؟

لوي ماتشيدو:
نعم,طلبت من زوج امي.قال لي انا لا اعرفك و اغلق الهاتف. صعدت الى الطائرة, كنت مصدوماً, لا اعرف الى اين انا ذاهب,وصلنا الى مومباي نزلت من الطائرة, ليس معى اي نقود, و لا اعرف ماذا علي ان افعل . الى أين أذهب؟ قررت أن اتصل بالشخص الوحيد, و اخر شخص يمكنني أن أعتمد عليه, الوحيد الذي يمكنني أن أعتمد عليه, أبي الروحي, إنه اخو زوج أمي. اذا, اتصلت به,كان يحبني كثيرا, و قلت له أرجو منك أن تساعدني.كان رده “هل تعتقد أن هذا ملجأ للأيتام لعديمي النفع امثالك؟” كأن أمي قد أجرت له غسيل مخ و أقنعته أني مجرم أو شيئ من هذا القبيل, قال لي ليس لدي مكان لعديمي النفع أمثالك ثم أغلق الخط. أنا الآن محاصرفي بومباي بلا أي مال, لا أدري الى أين أذهب و بقيت هناك طوال النهار حتى أنقذني مارك زاكربيرج, هل تعرف كيف؟ تعرف أحد ما علي. شخص من المطار عرفني و قال أنت الرجل منFacebook. كنت اضع وشما واحدا فقط في ذلك الوقت, واحد فقط, ليس على كل جسدي, وقال لي أنا أعرفك, أنت الرجل الذي تزعج الجميع على الFacebook,أرايت, الإزعاج مفيد ,أليس كذلك؟ و في هذه الأيام كنت أزعج الناس قليلاً ليس كثيرا مثل ما أفعل الآن. و قلت له- ما الأمر؟ فجاءني هذا الرجل الذي لا أعرفه و أعطاني 100$ في يدي و قال إذهب الى جنوب الهند,المعيشة هناك أوفر ,هذا أقل ما أستطيع فعله لك,تحركت الى هناك و أنا افكر فيما سافعله, تعرضت للسرقة في منتصف الطريق,و بينما كنت في طريقي الى الجنوب فكرت في أن أقف أمام القطار. و عندما وصلت الى الجنوب كنت أفكر كل يوم بقتل نفسي. اذا , القطار قادم و أنا جالس على القضبان انتظر الموت,ثم يحدث كل مرة شيئ ما يأتي أحد ليسألني عن الساعة, أو يفسد على وقتي, تخيل أنك تريد أن تموت, تنتظر هذه اللحظة الحاسمة و أنت تستمع الى الموسيقى, ثم يأتي شخص ما قائلاً لك ” عفواً كم الساعة الآن؟”, مرة أخرى شعرت بالجوع فقلت لنفسي على أن آكل شيئاً قبل أن أموت,لكن بعد أن تأكل تشعر بتحسن ولا تريد أن تموت .فقلت لنفسي حسناً, سوف أنتحر غداً.في اليوم التالي, أستيقظت و أنا أقول لنفسي سوف أموت اليوم ففكرت بالتجول في المنطقة اولا, تجولت, ثم شعرت بتحسن و عدما تشعر أنك بخير لا تشعر أنك تريد الموت.ثم في اليوم الثالث, خرجت الى الشارع و رأيت متجراً للكتب و أنا الحب الكتب,قلت لنفسي حسنا سوف أموت لاحقاً, سوف أقرا كتاباً أولا,لكن الكتاب أسرني بالفعل, تعرف, اذا استطعت أن أقوم بما أحب القيام به كل يوم, لن أرغب في الموت أبدا وضعت قائمة بامنياتي. كل الأمنيات التي أريد أن أحققها قبل موتي و كأن اليوم هو آخر يوم بحياتي,من ضمن هذه الأمنيات هو أن أحصل على العديد من الصديقات, بالنسبة للوشم كان وشماً واحداً فقط اذاً لم يؤثر الكتاب عليك,

أحمد القرملي:
أنت قمت بكتابة قائمة بما تريد فعله قبل موتك فقط؟

لوي ماتشيدو:
نعم, قمت بكتابة قائمتي,و منذ ذلك اليوم, و أنا دائما أحتفظ بقائمة لأقوم بكل ما أريد القيام به و كأن اليوم هو آخر يوم بحياتي, و هذا ما جاء بي الى هنا, هذا ما جعلني اقفعلى قدماي مرة اخرى. أنا أعيش كل يوم و كأنه آخر يوم في حياتي و هذا ما يجعلني سعيداً

أحمد القرملي:
و كيف بدأت بإدارة المال منذ ذلك الوقت؟

لوي ماتشيدو:
أولاً, كانت أول خطوة قمت بها هي أني رجعت الى دبي, لأن الهند ليست سهلة, ليست سهلة أبدا. عندما عدت الى دبي, طلبت المساعدة, ولن تصدقني ان قلت لك كتبت في قائمة أمنياتي قبل الموت ” تخيل أن تعود الى دبي و أنت لا تملك أي مال”, ذهبت الى ذلك المتجر, طلبت بعض الطعام من هناك, كان اسمه مقهى Ultima في الشارقةو كان معي ثلاثة دراهم فقط في محفظتي, و كنت ارى البطاطس المقلية أمام عيني و لعابي يسيل,أنا أتضور جوعاً , تفقدت محفظتي فلم أجد المال الكافي فسألت النادل ” بكم طبق البطاطس المقلية؟” قال لي :”بثلاث دولارات” قلت له:”و بكم نصفه؟” فنظر الي, ثم أخبر المسؤول فنظر الي فرأني شاباً فقال لي تعال, إجلس هنا, و أعطاني طبقا كبيراً من البطاطس المقلية و الشاورما و دعني أخبرك بأنه كان أجمل طبق شاورما تذوقته في حياتي لقد كنت أبكي و أنا أتناوله لأني كنت أمر بوقت عصيب في ذلك الوقت كتبت أيضا في قائمة أمنياتي أني أريد أن يعطيني أحد ما مسكن بلا مقابل,كتبت ذلك بدون تفكير لقد كتبت هذا بالفعل, لقد كتبت في القائمة, تعرف, عليك أن تكتب في قائمتك و كأنه لا يوجد مستحيل كل شيئ ممكن. لقد كتبت أني اريد أن أرسل رسالة لتوني روبينز, بصراحة توني روبينز, كان سيقدم لي سعراً خاصاً لكل مواده التعليمية. كنت سأرسل ايضا لجيفري جلامور و أشتتري كل مواده التعليمية.لقد قمت بحساب ذلك و قدرت تكلفتها ب200,000 درهم. 20,000 ,فكتبت ايضا اني سوف أتصل بالمدير التنفيذي للشركة و آخذ منه قرضاَ مقداره 200,000 درهم. هل يبدو هذا منطقياً لك؟ حسناً, لقد بدأت بالفعل, و قمت بكل ذلك, بالفعل قمت به فوراً,في نفس الوقت التقيت برجل في مبنى مقهى Ultima, كان أسمه جورج كان يعيش هنا و جاء الي و قال يا الهي أنا من أكثر المعجبين بك انت متحدث رائع, تذكر عندما كنت في Quick electric عندما كنت أعمل كمخاطب, أتساءل لم لا تأتي و تعيش معي في منزلي, ليس هناك من يعيش معي, قلت له حسنا , لقد حدث هذا سريعا اذا, تم تنفيذ أول بند في القائمة. بعدها مباشرة حصلت على وصلة إنترنت منه, هو أعطاني إياها.و أرسلت رسالة الى توني روبينز, و تخيل, لقد رد علي لقد كتبت له ان لدي حلم لكن ليس لدي أي نقود لكني سوف أعمل و أحصل عليه, قدم لي خصم 60%, 60% لا أعتقد أن أحداً حصل على مثل هذا العرض من قبل, لكن المشكلة أنني أحتجت لدفع المال, و أخذت أسير في الطرقات و أطلب من الناس مساعدتي, لقد ظنوا انني مجنوناً تخيل أني آتي اليك و أطلب منك أن تعطيني 200,000 درهم و لن أردها إليك فيما بعج و لماذا اريدها؟ لأذاكر و أدرس فقط لأدرس.

أخمد القرملي:
, لكنك لم يكن لديك خطة لأن تكون محاضراً فقط لتعلم نفسك؟

لوي ماتشيدو:
لا , إذا أردت أن تتقدم لعمل ما عليك أن تكون مؤهلاً, ينبغي أن تمتلك خبرة أو شهادة أو على أقل تقدير شهادة و هذا ما ظننت أني أحتاجه

أحمد القرملي:
و لم يكن لديك اي عمل جزئي او شيئ من هذا القبيل

لوي ماتشيدو:
لا, لا , أبداً

أحمد القرملي:
و الى متى بقيت على هذا الحال؟

لوي ماتشيدو:
لستة أشهر, و وصلت الى المدير التنفيذي الذي وافق على أعطائي ال200,000.

لوي ماتشيدو:
اذا, أعطاك 200,000 لهذه الفكرة, فقط لكت تدرس؟

لوي ماتشيدو:
نعم, إسمه أرون شيكر, كان من شركة خدمات الهندسة العالمية, و هو ليس هنا لقد سافر.

أحمد القرملي:
أعطاهم أياك دفعة ,واحدة؟

لوي ماتشيدو:
لا, أعطانيهم على دفعات, أنهي هذا العمل يعطيني جزء منها و أنهي غيرهه فيعطيني جزء اخر و هكذا,أعطاني سيارة, و أعطاني 5000 كل شهر لأحصل على الطعام و أعطاني مال فقط لأسدد أموال الدراسة .بالفعل. لا يمكن لأحد يمكن أن يصدقني اذا ما أخبرتك بذلك.

أحمد القرملي:
و رددتهم له لاحقا؟

لوي ماتشيدو:
لقد عرضت عليه أن أردها اليه على دفعات لكنه رفض, لأنه لم يكن له إبن أبدا, فكان يساعد الأولاد بهذه الطريقة. لقد ساعدني و بهذه الطريقة تمكنت من الحصول على شهادة بنفسي كمدرب برمجة لغوية عصبية محترف, مدرب تنمية بشرية, كل أنواع التدريب و بهذه الطريقة أصبحت مدرباً.

أحمد القرملي:
و كيف حصلت على أول درهم من أي عمل, كما حدث في 2010؟

لوي ماتشيدو:
كانت الأولى خلال مجموعة لاند مارك ( ( Landmark group ، عرفني احدهم و أعطاني فرصة لتقديم برنامج تدريبي فيها ،كانت هذه هي تجربتي اللأولى , لم أكن محترفاً حينها ، لكني أديتها بشكل جيد ، حصلت على فرصتين اخرتين هناك ، لكني قررت بعد ذلك أني لن ادرب تبعا لأي شركة ، لكن فقط من خلال المهنية الشخصية .

أحمد القرملي :
لكنك تبدو شخصا ظريفاً و عاطفي عندما يبدأ احد بالحديث معك ، و في الوقت ذاته أنت شخص مثير للجدل ولديك الكثير من الأشياء التي تبدو مجنونة نوعا ما للجميع ، و فعلت الكثير منها. ويبدو أنك قرأت الكثير من كتب علم النفس و أنا متأكد من أنك حاولت تحليل شخصيتك، فهل يمكن ان تحللها لنا ؟

لوي ماتشيدو:
هذا شيئ سهل جداً, فعلاً بسيط جداً. اتدري, إذا وجدت صحيفة لتشتريها(إذا كان هناك صحيفة تريد أن تباع )، فعليها أن تبيع الغير معتاد ، فمثلاً إن كتب في المانشيت الرئيسي لها عبارات مثل ” العالم ينعم بالسلام” ، و “كل الناس سعداء” ، و” لم يمت أحد ” ، فلن يشتري احد الصحيفة, لكن إذا وجدت “أقرأ الخبر” تم القبض على جورج بوش و هو يرتكب شيئاً صادماً ، أو أخيرا وقع اوباما في علاقة غرامية!

أحمد القرملي :
إذاً انت تحاول أن تكون ليدي جاجا الشرق الأوسط .

لوي ماتشيدو:
نعم بالضبط ! ,هل تعرف ما هو الظريف في هذا الأمر,على الYouTube عندما بدأت في تسجيل الفيديوز على الYouTube, خمس طرق للسعادة, كيف تصبح أفضل, و برناج للتدريب, كان لدي ثلاث و أربع مشاهدات فقط شعرت بالغضب تجاه حسابي القديم على الYoutube و قلت “لماذا, لم العالم سيئ بهذا القدر؟ أنا أضيف أشياء لا فائدة منها” و قلت حسنا انا اكره هذا , وجدته سخيفاً جدا
سجلت شيئا ما و وضعته على حسابي, كنت محبطا, كنت أشكو فحسب. تخيل! 10 فيديوز كلها ظريفة و تعليمية و محفزة و روحانية, لكن لا, كنت مضطجراً حصلت على 200 مشاهدة.و قلت لنفسي “ماذا؟” وفكرة ما قفزت الى راسي قلت: حسناً و و ضعت فيديو أظهر فيه و أنا أضع أصبعي في أنفي !!!تخيل؟ و حصلت على 600 مشاهدة.

أحمد القرملي :
لكن الا تعتقد ان الأمر ليس عبارة عن عدد المشاهدات , إنها في الأساس عن تسويق نفسك كمحاضر اذاً الا تعتقد أنك تصبح سلبيا للغاية, و كيف قبلك الناس بهذا؟

لوي ماتشيدو:
إنها كذلك, عندما كنت في البداية, لم أكن أعرف الطريق الذي يجب ان اسلكه ، كنت مثيرا للجدل فقط لأكون مثيرا للجدل, و عندما اصبحت اكثر نضجاً – الأمر يستغرق وقتا, حتى عرفت انني احتاج لان اركز على المواضيع التي يخشى الناس الحديث عنها, على سبيل المثال, الإغتصاب, الكثير من الاطفال يتم اغتصابهم في الامارات العربية المتحدة, لكن لا أحد يتناول هذا الموضوع لأنهم يعتقدون انه أمر محرج, انهم يعتقدون أنه من العار ان تفشل عاطفيا, او تنفصل, يعتقدون أن هذا أمر مشين. لقد أنشأت حساباً, هل تعلم ماذا كانت احد المواضيع التي كان يريد الأطفال معرفتها؟العادة السرية!. كل الأطفال. كانوا يشعرون بالرعب, كان بعض الأطفال يقولون:” يا الهي لقد قمت بالعادة السرية سوف أصبح أعمى يا الهي سوف أموت “و أنا كنت مذهولاً إطمئن!

أحمد القرملي :
لكنك تماديت في ذلك, أنت تعيش في الشارقة, الا تشعر بالخوف؟ و الشارقة للجمهور,هي منطقة صارمة جدا؟

لوي ماتشيدو:
يجب أن تكون ذكيا و أنا لا اتعدى الحدود, على سبيل المثال إذا تحدثت مع أحد عن الدين, أخبره أنه على أن
احترم قوانين البلد ، لا يمكنني أن أتحدث بهذا الشأن. أرد عليه و أتحدث معه لكن على أن أحترم قوانين هذا البد , الأمر بسيط , أنا ضيف هنا في هذا البلد و يجب على أن أحترمها ، ببساطة ، لا يمكنني أن أقوم بثورة

أحمد القرملي :
أنت ايضا تركز على اللقاء من خلال الانترنت أكثر من اللقاء المباشر.

لوي ماتشيدو:
و ما فعلته هو أني كونت مجموعة, هذه المجموعة خاصة, و لها ادعو الناس من كل أنحاء العالم, ثم نناقش الأمور بكل بساطة و شفافية

أحمد القرملي :
ما هو أسم المجموعة؟

لوي ماتشيدو:
مجموعة الكبار تسمى Mastermind, و مجموعة الأطفال تسمى A+ student group مجموعة الدارسين

أحمد القرملي :
أي ان تخصصك الحالي هو إثارة الجدل و وسم الشخصية؟

لوي ماتشيدو:
أنا أطلق عليا the three Cs اثارة الجدل(controversry), الكاريزما(charisma)
, و التواصل(communicaton)

أحد القرملي :
هل يمكن أن تعرفنا ما هي سماتك الشخصية؟

لوي ماتشيدو:
السمة الشخصية هو ما تخبر به العالم الى اي مدى أنت شخص جيد, هذا أولا و ثانياً, كيف يراك الناس, هذا هو الوسم الشخصي , توازن بين الجانبين .

أحمد القرملي :
اذا من أنت؟

لوي ماتشيدو:
حسناً, ألم تحسم ذلك بعد؟ سأحب أن اقول أنني رجل ظريف لكن بعض الناس لا يرون ذلك ، لذا فهي تحمل كلا الوجهين .

أحمد القرملي :
اذا كيف يستطيع الناس و الشركات سمة خاصة بهم, و من أين يبدأون وعلام يركزون ؟

لوي ماتشيدو:
حسناً, كيف يمكن للناس وسم أنفسهم؟, يمكنني القول أنك تستطيع أن تع سمتك الخاصة في أي وقت, لكن ما لا يفهمه الناس, أنه من اليوم الذي أسست فيه الشركة, من اليوم الذي أنشأت فيه بطاقة العمل, اليوم الذي ذهبت فيه الى العمل و عينت فيه اول موظف, فإن شركتك قد كونت علامة سمة خاصة بها ، مثلا عندما قابلتك اول مرة,أول مرة قابلت أحمد, بالنسبة الي , كونت صورة عن أحمد. و عندما قابلني أحمد كون صورة عني و بهذا يصبح هذا نوع من التمييز. يأتي بعدها الخبرة, في البداية نرى بأعيننا, ثانيا نتواصل, لدينا مشاعر خلال التواصل كل حواسنا تشارك في هذا التواصل, و هي عملية تنشأ خطوة بخطوة, و وسم الشخصية تبدأ مباشرة عندما ترى, علام تركز, تركز على كل شيئ, لا يمكن ان تركز على شيئ واحد لانها خبرة متكاملة كوحدة واحدة, لديك 5 حواس تركز على الخمسة .

أحمد القرملي
اذا لماذا قررت أن تملأ جسدك ووجهك بالوشم ، هل الوشم جزء أساسي من سمات الشخصية؟

لوي ماتشيدو :
لا انا فعلت ذلك لاني أردت أن افعلها, لقد كتبتها في قائمتي الخاصة, هذه هي الحقيقة, انا احب أن ابدو أنيقا و تكون لي رؤيتي الخاصة , لكني سرت مع التيار , مجموعة افكار جاءتني و فعلتها و هذه هي النتيجة.الأمر بسيط أنا اردت أن أفعل ذلك فحسب.

أحمد القرملي :
حسناً , قيم لي من 0% الى 100% اي من هذه الاوشام تأسف على رسمها, أكثر رسمة تأسف أنك رسمتها و لماذا؟

لوي ماتشيدو:
الرسمة في مؤخرة رأسي لا اعتقد انها جميلة كفاية دعني اريك اياها ، الرسم من اليسار الى اليمين لا احبه كثيرا ، أيضا الوشم على يدي لم احبه كثيرا ، وددت لو اني رسمت وجوه أكثر, أحب الوجوه المرعبة لانها- انظر هذا أول وشم رسمته ، لم اكن اعرف ماذا اريد, كنت اسير حسب التيار و اذا كانت لي فرصة اخري لاستبدل هذا الوشم لاخترت أن اضع وشم على شكل وجوه

أحمد القرملي :
و ماذا عن وجهك؟ انه جميل لكن اعتقد ان كان قرارا صعبا ان ترسم وشما على وجهك , اعتقد ان اقل من 1% من الناس او حتى اقل يمكنهم الاقبال على هذه الخطوة

لوي ماتشيدو:
نعم كانت مخاطرة رهيبة, كنت خائفا, خائفا جداً, هذه الرسمه تسمى مايك تايسون ، ذهبت الى الواشم ثلاث مرات, وضع الاساسيات للرسمة ثم قال لا ، كلانا توتر جدا و كل جسدي أصبح باردا ثم قال لي ماذا تفعل, لم أعرف ما الذي يمكن ان يحدث, ربما يقومون بترحيلي بسببه لكنني قررت ان اجازف مهما كلفني الامر

أحمد القرملي :
كم يتطلب لازالته؟

لوي ماتشيدو:
نحتاج 8 ساعات لوضعه, لكن نحتاج لسنة لإزالته.

أحمد القرملي :
هل تزال بالكامل؟

لوي ماتشيدو:
نعم, حتى ترسم وشما تحتاج لمائة دولار, لكن لازالته تحتاج لعشرة الاف دولار.

أحمد القرملي :
اذا لتزيل كل الوشم من على جسدك تحتاج لمليون دولار؟

لوي ماتشيدو:
لا بل اكثر من ذلك. فقد قام بعض الناس الفضلاء بعرض المال على ان ازيل الوشم ، لكني قلت لهم لا حتى و ان أزلته, ربما سأعاود رسمه لكن بشكل مختلف

أحمد القرملي :
لكن الوشم هو جزء من رسالتك , هذه هي الطريقة التي ميزت بها نفسك , لتجذب الناس و لتجعلك فريدا, لكن ماذا ان قررت بعد عدة اعوام أنك لا تريد هذا الوشم و تريد ازالته, هل ستنفق المليون دولار؟

لوي ماتشيدو:
حقيقة انا لا أعرف الأجابة, لأني بصراحة, أنا لم أفكر أبدا بأن أرسم وشم, أبداً, لقد حدث الأمر بدون تفكير, و طالما اني فعلتها اذا, فليكن
لكن انا اعيش حياتي الآن بالطريقة التي أريدها الآن. حتى أكون صريحا معك, أنا لا أدري أن كنت سأعيش الى الغد أم لا, أريد أن اعيش كل يوم على ما هو عليه لا تفكر للمستقبل البعيد, الدنيا لا تؤخذ بهذه الطريقة.

أحمد القرملي
:اذا هل تنصح الناس برسم الوشم ام لا؟

لوي ماتشيدو:
لا انا اقول للناس و خاصة الشباب, رسم الوشم ليس مزحة هذا قرار خطير جداً, اقول لهم, لا تفكر في الامر قبل الثلاثين, لا تفعل ذلك لانه في هذه الايام شباب كثر يرسمون الوشم و هذه ليست لعبة. في الواقع قابلت فتى مسلم اليوم في الجيم(الصالة الرياضية), شاب صغير, و كان قد وضع وشما,فقلت له لماذا رسمت الوشم؟ قال لي لم انت منافق؟ انت ايضا رسمت وشماً. قلت له لكن عاداتك و ثقافتك لا تسمح لك بهذا. فقال لي هذا شأني. فأنا لا اسوق للوشم بل بالعكس اخبر الناس انها ليست لعبة و لازالت كثير من الشركات الكبرى لا تقبل بهها حتى الآن, الأمر ليس لعبة أبداً

أحمد القرملي:
حسنا اذا كان لديك ماوس الآن و قالوا لك اذا نقرت عليه سوف يزول كل الوشم من على جسدك, على ستنقر؟

لوي ماتشيدو:
لا لن افعل,هذه هي أحد سماتي الشخصية, سواء احببتي او كرهتني فلن تنساني ابدا

أحمد القرملي:
حسنا, وما هي الخدمات الاستشارية التي تقدمها؟

لوي ماتشيدو:
أنا فقط مدرب و معلم و محاضر

أحمد القرملي:
فيم؟

لوي ماتشيدو:
لقد حددتها و بسطتها في BCD السمة الشخصي(BRANDING) ةالتواصل(COMMUNICATION) التنمية(DEVELOPMENT)
السمة هي كيف تكون لك سمة خاصة مختلفة عن االآخرين, كيف تسوق نفسك للآخرين. التواصل هو مهارات الحديث, التنمية هي ما افعله, أقرأ كتب , ألخص محتواها أتشاركها مع المتدربين

أحمد القرملي:
وما هو ثمن ساعة التدريب عندك؟

لوي ماتشيدو:
اذا اراد شخص أن يحضر لمدة ساعة واحدة, و لن يأتي الي مرة أخري, فسيدفع 500 درهم لان الأمر بسيط, فقط مذكرة صغيرة, أما ان كانت شركة,فسيكون بين 1500 و 2500 درهم, لكنهم عادة سوف يفاصلون . هذا ما أدركته, أن معظم الدورات و الشركات هنا, تدفع حوالي, لثلاث ايام ,تدفع بمتوسط 8500

أحمد القرملي:
كم ساعة في الثلاثة أيام؟

لوي ماتشيدو:
ذهبت للعديد من الشركات نسيت عددها , معظمها تكون لست او سبع ساعات مع استراحة في المنتصف , و المحاضرة في فندق 5 نجوم.لكني ادركت انك لا يمكن ان تطور. كيف تطور شخص في ثلاثة ايام؟ هذا هراء.فقررت ان ادرب مجموعة, مجموعة طلاب يقومون باستثمار اموالهم لمدة سنة, ثم يدفعون لي بعدها 12000 ,اذا , بدأت بألف شخص
أحمد القرملي:
هل يعني انه ان اراد احد ان يشارك في مجوعة للتدريب , سوف يدفع 12.000, في مجموعة خاصة؟

لوي ماتشيدو:
نعم مجوعة خاصة, نتدارس,نتعلم و نتشارك المعرفة, و أقوم أنا بقراءة 3 كتب اسبوعياً والخص معلوماته و ادرسها لهم, و يجب ان يكون الكتاب جيدا لانك احيانا تعتقد ان الكتاب جيداً لكنه ليس كذلك.
أحمد القرملي:
و ماذا ان اراد احد ما ان يحضر تدريب حصري له فقط؟

لوي ماتشيدو:
.هناك عدد كبير من المديرين التنفيذيين يريدون ان يتدربوا لكنهم لا يريدون لاحد من المتدربين لدي ان يروهم,لا يستطيعون, كيف لهم أن يتدربوا عند رجل ملئ بالأوشام؟ فيطلبون تدريبا خاص لهم, فيكون السعر 25.000 للتدريب الخاص

أحمد القرملي:
ممتاز

لوي ماتشيدو:
نعم, فيقومون بالاتصال بي في اي وقت و عادة ما نتواصل سويا و يقومون بالحجز ثم نجلس معاً لمدة 3 او 4 ساعات و نعمل على مهارات التقديم,

أحمد القرملي:
أرى انك تركز أيضا على السيرة الذاتية, ما هي تكلفة إعداد السيرة الذاتية؟

لوي ماتشيدو:
أعداد السيرة الذاتية شائع جداً, و هو سهل جداً بالنسبة الي ,فتكلفة كتابة السيرة الذاتية 1500 و لتدريب مقابلة العمل 1500.

أحمد القرملي:
حتى و إان كنت تعدلها؟

لوي ماتشيدو:
نعم لأنني لا أخذ أي نماذج, ولم أخذ اي نماذج من قبل, أنا ابدأ من القاع و أكتبها بحيث تتماشى مع الشخصية نفسها, لأن كل شخص مختلف عن الآخر, لكن الناس تعتقد أن ما يناسب شخص يناسب الجميع, فقط لانك ذئب وول ستريت جون بلفورد , ليوناردو دكابريو ز فجأة أكتب ذلك في السيرة الذاتية, الأمر ليس كذلك, هذه ليست هوليوود فهي نفس التكلفة لكن كتابتي للسيرة الذاتية تختلف من شخص لآخر

أحمد القرملي:
مدوناتك و كتاباتك على صفحات التواصل الأجتماعي تتكلم دائما عن مواضيع حرجة, السياسة, الجنس, الاباحية , الفيديوز الفاضحة و الصور. معظم الكتابات سلبية و ما اراه هو انك لا تخاف من خسارة معجبيك ولذلك انت تعرض هذه المواضيع فهل تعتقد ان هذا ما يتابعك الناس لأجله؟

لوي ماتشيدو:
هذه هي سمتي المييزة, في البداية, ادركت اني لا اتبع القوانين , فركزت على جذب الاشخاص العاقلين الظرفاء, و لكن ما حدث هو. مثل بيل كلينتون. بيل كلينتون كان رئيسا رائعا,فعل خطأ واحداً فلعنه العالم أجمع, ففكرت اني اذا نظر الناس الى صفحة بيضاء و بها نقطة سوداء, فسوف ينظرون الىالنقطة السوداء ,فقررت أن اكون صفحة سوداء بالكامل, قررت ان أكون سيئا جدا,أحب أن اكون الفتى السيئ حتى اذا ما قمت بفعل جيد بسيط, فجأة, سأكون الفتى رائع.

أحمد القرملي:
اذا, انت تعتبر تلخيص الافلام و الكتب هي النقطة البيضاء في شخصيتك؟

لوي ماتشيدو:
نعم.كل الناس ينظرون الى,لا يمكنك ان تصدق هذا !في كل مرة ادخل فيها الى المطار يوقفني ظابط المغادرة او الوصول,و في اخر مرة ذهبت فيها الى البحرين لألقي محاضرة لمجموعة من المديرين التنفيذيين, عندما عدت الى هنا, قام الرجل بفحص كامل لجسدي لدرجة انه أمسك بملابسي الداخلية و رفعها في اتجاه الضوء كأن بها بودرة او شيئ من هذا القبيل و انا اقول بداخلي:”ماذا؟ يا الهي” و عندما راى الكتب, قال لي لم هذا الكتاب, و هذا هو الكتاب بالمناسبة, يمكنك انت تراه,كان مندهشاً لاني اقرا. و لاني اعطيته انطباع سيئ عنى فقد اعجب بي جدا تلقائيا لاني اقرا و ظن أني شخص رائع و هذا ما يسمى بعلم النفس المضاد

أحمد القرملي:
ما هي المواضيع الاساسية التي تركز عليها في مواقع التواصل الأجتماعي او ككاتب مدونات او مستشار و لماذا؟

لوي ماتشيدو:
Facebook متداول جدا لان الجميع يقضي 24 ساعة في استخدامه. .facebook الآن مشهور جدا و أنا أشعر براحة كبيرة في استخدامه. linkedin بدائي جدا في ارسال الرسائل الاكترونية و في التواصل,فاشعر بالأضطراب عند استخدام Linkedin لان به تحديثات كتيرة,facebook اكثر خصوصية و تفاعلية.يمكنني من خلال عرض مواضيع صادمة, او جاذبة للأنتباه يمكنني استدراجهم للتفاعل.

أحمد القرملي:
اذا معظم عملائك يأتون اليك من خلال ال Facebook او LinkenIn?كالشركات او الافراد؟

لوي ماتشيدو:
من كلاهما لكن الارجح من Facebook

أحمد القرملي:
هل ستكمل مشروعك الذي تعمل عليه الآن او ان لديك افكار أخرى لتغيير الهدف الى شيئ آخر؟

لوي ماتشيدو:
انا اقوم الان بتجربة صيغة جديدة أرسلها لعدد كبير من الرسائل الالكترونية و الرسائل الاخبارية لان عدد كبير من الناس كلما قابلني في اي محاضرة يعطيني بطاقة عمل,حتى بطاقة العمل الخاصة.فما افعله هو اني ارسل لهم رسائل و اكتبها بصيغة غير تقليدية, مختلفة ,فاذا ما ارسلت رسالة , سارسل لك نبذه عن الموضوع و اكتب في النهاية” اذا اردت معرفة المزيد تواصل معي”, أرسل لهم نصيحة عن كيفية كتابة السيرة الذاتية, و عن اشياء اخرى كثيرة.الرائع , أنهم يقومون بإرسالها الى آخرين و بالتالي بدأ الناس يعرفونني أكثر

أحمد القرملي:
هل تستخدم للرد التلقائي أم ترسل رسالة الكترونية؟

لوي ماتشيدو:
بصاحة أعطيت هذه المهمة لشركة تدعىcontext media الرجل يدعى كريس فيرناندو, رئيس التحرير السابق في PC Magazine, هو الشخص الذي قام بانجاح هذا العمل, و هو الان المسؤول عن البريد الاكتروني و الرد التلقائي, هو يقوم بكل شيئ و يتدبر الامر.

أحمد القرملي:
و فريقك, اعتقدت اأن الشركة في الهند لكن هذا غير صحيح.

لوي ماتشيدو:
لا هو هنا, لكنه لديه شركاته في الهند.

أحمد القرملي:
و كم تدفع له؟

لوي ماتشيدو:
حاليا انا ادفع 1750 شهريا

أحمد القرملي:
على كل شيئ؟

لوي ماتشيدو:
نعم , على كل شيئ و هذا فعلا امر رائع جدا, انا لدي 3500 شخص على موقعي الالكتروني يوميا

أحمد القرملي:
و كم شخص لديك من شركاتهم و ما هو اسم الشركة؟

لوي ماتشيدو:
Context mediaكريس فيرناندو ,هو شخص رائع جدا.

أحمد القرملي:
اذا هذه شركة تطوير الكتروني؟

لوي ماتشيدو:
نعم شركة تطوير الكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي ايضا.في الواقع هذا هو الرجل الذي يقوم باعمال مواقع التواصل الاجتماعي لMicrosoft, Dell و HP.شخص كفؤ. و افضل شيئ انه يستطيع ان يكلفك المزيد لكنه لا يفعل.و ارى ان هذا شيئ مذهل, تحتاج لان تعمل مع شخص تثق فيه انا اثق في ذلك الرجل لاني عندما اتيت اليهم في البداية, لم يكن معي مال لادفع لهم, قال لا تدفع لي اي شيئ,يمكنك ان تدفع بعد ثلاثة او اربعة اشهر.و هذا شيئ نادر جدا

أحمد القرملي:
اذا انت لا تدير اي فريق, فقط هذا الرجل و شركته؟

لوي ماتشيدو:
هو الشخص الذي ياتي لي ببقية الناس, يذهب و يتعاقد مع الاخرين و هذا ليس مجالي لا اريد ان اعمل في مجالات عديدة

أحمد القرملي:
هل عملت في العمولة او في الايرادات و الارباح؟

لوي ماتشيدو:
لا , انا اركز على الوضوح,اذا اتاني شخص ما, تذكر عندما كنت اعمل في Landmarl group كانت هذه اخر مرة اعمل فيها في شركة لان الشركات لديها عادة اسخدام الشيكات المؤجلة.و يقولون لك سنرى ان كان تدريبك مؤثر و فعال, ثم سندفع لك بعدها و بعضهم يخدعك, فالآن انا أخبر الناس, ادفعوا لي اولا ثم نتفاوض بعدها.و إذا قالوا كيف لنا ان نعرف ان كنت جيدا اقول لهم زوروا صفحتي في LInkedin, ستجدون 106 توصيات من مديرين تنفيذيين و من رؤساء ادارة. زرورا موقعي الالكتروني أيضا,لاني الغيت 600 مقالة و بقي لدي 600 اخرى. و كلها قائمة على القيمة.و لهذا فهم يعرفوني من حسابي.

أحمد القرملي:
هذه الشركة تكلفك بدفع 1750 و التي تقدر ب500$ هل تشمل الاقامة و كل شيئ؟

لوي ماتشيدو:
نعم بكل شيئ, و هذا امر رائع بالفعل

أحمد القرملي:
ما هي الفعاليات التي تدعو إاليها في الامارات لمن يريد ان يتعلم التنمية البشرية و العمل الحر؟

لوي ماتشيدو:
اعتقد ان هذا تحدي كبير جدا لي هما في الامارات, بصراحة, عندما تدعو الى فعالية فالمشكلة تكمن في اهل الامارات, لا أدري عن البلاد الأخرى في العالم لكن المشكلة هنا ان الناس تحضر للمشاهير.اذا جاء براين ترايسي و قال اعمل بجد, و صلي جيدا, و نم في وقت محدد,سيقولون مدهش لقد قال برايت ترايسي ذلك.لقد قال جدك هذا من قبل ايها الأخرق. لكن ان قلت أنا هذا ستجدهم جميعا يقولون ما هذا ايها الغبي.فقط لان براين ترايسي قال هذا, لا يهمهم ان دفعت 1000$ للمحاضرة.هل تتخيل, قال روبن شارما الشيئ نفسه و دفعوا 2500$.يا الهي روبن شارما قال هذا!!. و الناس على سبيل المثال, قالت روندا برينز انه السر,لهذا تخيل!!!….ثم تفيض المشاعر في الشيكات.

أحمد القرملي:
ربما , اعتقد انه ربما لم يقرأ بعض الناس إلا كتاب واحد في حياتهم و ربما اثر فيهم كثيراً, فعندما يأتي يشعرون بأهميته, لانهم يعتقدون أن هذه الثمان ساعات سوف تغير حياتهم بالفعل,و فالأمر ليس تعليم مستمر

لوي ماتشيدو:
هذا علاج مزيف, انه هراء, فأدركت ان, الأسماء الكبير تبيع, لن تتخيل, ذات مرة, انا جربتها, اعطيت دورة اسمها Harvard business review

أحمد القرملي:
ما هو الأسم؟

لوي ماتشيدو:
أسميتها دورة Harvard business review , حسنا, انا أدرس دورة تدريبية على أساس ما قرأته من كتاب Harvard Business,و وضعت الرمز الخاص به, و أتصل الناس بي من كل مكان و جاء الرجال لحضور الدورة ببدلات كاملة. درستهم كل الأسترتيجيات و بعد أن اخبرتهم بكل الأستراتيجيات الخاصة بالموضوع قلت لهم:”هذه الأستراجياتي التي اوصيكم بها” , فتساءلوا:” أين هي استراتيجيات Harvard Business review,” سألتهم:” لماذا؟” قالوا:”نحن نريد أستراتيجيات هارفرد”,لا نريد استراتيجياتك.فلم يعرفوا ان هذه الأستراتيجيات التي شرحتها لهم هي لهارفرد.و بعد ان نسوا جميعا كل شيئ, لانهم لم يكتبوا اي ملاحظات, طلبوا مني ان اعطيهم شهادة من Harvard business review.

أحمد القرملي:
نعم, هذه هي العقلية الوظيفية,لقد تربوا على أنهم يحتاجون لشيئ يسمى شهادة ليضعوها في سيرتهم الذاتية لان هذا ما يبحث عنه صاحب العمل و هذا ليس كما في الاعمال الحرة.

لوي ماتشيدو:
هذه كانت أخر دورة قمت بها لاني أدركت أنه لا احد يأتي بلهفة للعلم, كلهم يأتي لأستعراض مؤهلاته العليا على الحائط و على الأوراق معظم الناس يعيشون بهذه العقلية الوظيفية.هذا كل شيئ, يريدون الأستعراض, حامل المرتبة الثالثة في ماجيستير ادارة الأعمال,و الدكتوراه, وهذا كل شيئ

أحمد القرملي:
علام تركز عندما تدعو الى فعالية؟

لوي ماتشيدو:
في الواقع , قررت ان ادعو الى فعالية كل شهر او كل شهرين, لكن ما تتطلبه من جهد و تسويق للفعالية و ارسال الرسائل الالكترونية لإقناع الناس بالحضورمتعب جداً,لذا قررت ان اركز على المحاضرات المباشرة.

أحمد القرملي:
اذا انت تعتقد انها افضل من حيث الأستثمار؟

لوي ماتشيدو:
أفضل بكثير

أحمد القرملي:
كم تستغرق في العمل يومياً؟

لوي ماتشيدو:
أنا لا أسميه عمل يا صديقي, إنها متعة,أنا اعمل 24 ساعة على الأنترنت. أستيقظ في الصباح و أول شيئ أقوم بفعله هو تفقد الهاتف, حتى و أنا أفرش أسناني .كان يجب أن أولد بشئ ما على رأسي حتى أعمل لمدة 24 ساعة كالزومبي, لكني لا أسميه عمل , إنها المتعة.يمكنك أن تضعني في وسط الصحراء مع فتاه جميلة و هادئة, لا اريدها أن تزعجني, مع وصلة للأنترنت و الآي ماك.و سأكون سعيدا جدا, لا شيئ لآخر, و مكتبيتي أيضا.

أحمد القرملي:
الا تشعر انك مضغوط و متوتر أحيانا و تلجأ للمزح او القيام ببعض الرياضة للتخلص من توترك؟

لوي ماتشيدو:
و لهذا أنظم وقتي,مع مرور السنين لا يمكنك ان تستمر في أكل الناتشوعليك أن تحافظ على لياقتك البدنية. لقد كنت100 كيلوجرام منذ شهر, كنت اكتب بحثا لمدة سنةحتى وجدت ما يساعدني في فقدان الوزن و تلقائيا بدأت أخسر وزني و في اقل من شهرين حسرت 12 كيلوجرام, و أشعر الآن بتحسن كبير.
أحمد القرملي:
و ما هي الطريقة التي إتبعتها لتخسر الوزن الزائد؟

لوي ماتشيدو:
الأمر بسيط جدا. كل ما عليك فعله هو أن تمتنع عن الكربوهاديرات,و تصوم صيام متقطع, تصوم لمدة 16 ساعة, ثم تأكل لمدة 8 ساعات, تأكل كل مايحلو لك, يمكنك ان تغش قليلاً,قليلا فقط, و تقوم ببعض التمارين الرياضية عندما تكون معدتك فارغة و لن تصدق النتيجة

أحمد القرملي:
و تنتناول الكربوهايدرات خلال ال8 ساعات؟

لوي ماتشيدو:
يمكنك ان تاكل ما تريد لكن قلل الكاربوهايدرات

أحمد القرملي:
اذاً, هذا نوع مختلف من الحمية؟

لوي ماتشيدو:
إسمه الصيام المتقطع,أنت تختار ما تريد, هناك أساليب كثيرة في الأسواق و أنت لديك الخيار,الصيام المتقطع أتى بنتيجة جيدة جداً معي.الأمر الآخر أنك تحتاج لأن تتناول الكثير من البروتين و الخضراوات و السلطات بأكثر كم ممكن و تقوم بتمارين قوة التحمل و الايروبيكس.هذا كان مناسبا جداً معي

أحمد القرملي:
حسناً, ما هي الأساليب التي تتبعها لتظل مداوما على كتابة المدونات لأنه من الصعب جداً أن تستمر على كتابة المدونات بشكل منتظم

لوي ماتشيدو:
أنت تحتاج الى الإلهام,أولا و أخيرا أنت تحتاج لأن تعرف ما هي علامتك المميزة؟ بالنسبة الي السمة المميزة سهلة جداً لأني أركز على اللBCD(السمة الشخصية و التواصل و التنمية).فعلي أن اكتب مقالة كل يوم في التمييز, و التواصل, و التنمية,الأمر بسيط, أحصل على الإلهام من الكتب و كلما قرأت كتب أكثر , كلما أتاك الهام أكثر. ثانياً,لا تكتب مواضيع مملة, أكتب مواضيع سهلة,مثلاً الافلام, أقوم بكتابة تعليق عن الفيلم,الناس يحبون قراءة التعليقات الخاصة بالأفلام, فأقوم بطريقة المزج و المطابقة, لا يمكنني أن أفكر بأسلوب واحدد فقط, انا أوافق على أن التخصص مطلوب لكن انت اذا تحصر نفسك على نوع واحد من الجمهور, لذلك فانا ابحث عن أساليب إبداعية كل يوم

أحمد القرملي:
لكن كيف تحفز نفسك على الكتابة كل يوم؟

لوي ماتشيدو:
الأمر بسيط,إذا لم أكتب لن أتقاضى مالا, فلن أستطيع أن آكل , الأمر بهذه البساطة,يجب أن تكون واقعيا, و هذا ما أنا جيد فيه. في العام الماضي لم يكن لدي أي أفكار لمدة ثلاثة أشهر,لم أكن أستطيع أن أكتب مقالة واحدة, و اضطررت أحيانا لأن أترك الكتابة

أحمد القرملي:
لماذا؟

لوي ماتشيدو:
لأني كنت مشغولاً جداً. في السنة الأولى ارغمت نفسي على قراءة 212 كتاباً, كنت أقرأ كالمجنون حتى وصلت الى مرحلة لم أكن أستطيع أن أرى كتاباً, فبدأت بسماع الكتب المقروءة(الصوتية) على السي دي فكنت اقود السيارة و استمع الى المادة و انا في سيارتي

أحمد القرملي:
هل كنت تستخدم Audible أم شيئ آخر؟

لوي ماتشيدو:
لا تخبر أحداً لكني كنت أحملهم من الإنترنت, يمكنك أن تجد مواد كثيرة مجانا

أحمد الكرملي:
ما هو أسمه؟

لوي ماتشيدو:
لا, يا الهى, لم يكن لدي مال في ذلك الوقت,لكنى الآن أحصل عليهم منKinokuniya اعتقد اني أحب,ليس السي دي, لكن السي دي الفردي الذي تجده مع الMP3 تحويله سهل جداً.

أحمد القرملي:
لكنك ان اشتريت من Audible, سيكلفك من 10$-15$ للكتاب و هو ما يعادل ما تحصل عليه من هناك لانها تكلف 50$-60$ فهى ذات كفاءة عالية

لوي ماتشيدو:
لا ادري أنا أحب قراءة الكتب أكثر لأن ما يحدث هو , عندما تقرأ كتاباً دعني أريك,انا اقرا هذا الكتاب الآن, و الذي كتبه المدير التنفيذي السابق لشركة MicrosofT,كتاب رائع بالفعل, قمت بوضع خطوط تحت الكلمات, انا اضح الخطوط على كل ما هو مهم

أحمد القرملي:
ما هو أسم الكتاب؟

لوي ماتشيدو:
غزو الأزمات لرافي فينكاتيسين.و المفاجأة أني أبعت هذا الكتاب منعرض في جراج أبتعته ب2$, و كما قلت له سابقاً أني ذهبت الى البحرين لالقاء محاضرةعندما أوقفني الضابط ليفتشني, و لم يكن لدي القدرة على التحدث اليه و لم أكن أعرف ماذا سأفعل لاني لم يكن لدي أي حيلة لاني كنت اشتريت هذا الكتاب من عرض في جراج, و فتحت الكتاب كان اسمه ZAP عندما اشتريته,أتيت بكل الأفكار منه و أصبح لدي مواقف قوية لاني استطعت ان احصل على افكار عظيمة و عندما اتحدث في المؤتمرات,استخدم الافكار الموجودة به,و لهذا حصلت على 200 بطاقة عمل من المسؤولين في الشركات. فعلا,افكار إبداعية في هذا الكتاب فبدلا من ان تعتصر رأسك بحثا عن أي فكرة جديدة, اقرأ 10 او 20 كتاب و على العديد من الأفكار,و هذا ما سيعطيك الإلهام.

أحمد القرملي:
لكن الا تعتقد ان العمل في مجال مستشار الأعمال من الصعب تعيينه و من الصعب ان يعمل تلقائيا لانه عمل يعتمد عليك كلياً؟

لوي ماتشيدو:
هل هناك أي عمل على وجه الأرض يعد سهلا؟ليس هناك شيئ سهل,اعتقد ان من يعمل في التسويق الإلكتروني يحاولون التلاعب بها و يقولون للناس انظروا الى حياتي, و خاصة, لا اريد ان اذكر اسمه,لكنه يقول, أنظروا الى حياتي, انا ادير عملاً ليس علي أن أعمل لاحصل على المال هو يأتيني تلقائيا,كل هذا هراء الحصول على المال ليس سهلا هم يسوقون شيئا اكبر من حجمهم, هم غير واقعيين بالمرة.ويعملون أكثر من موظفيهم في عدد الساعات, معظمهم. بعضهم ناجح جداً و هذا حقيقي, لكن الغالبية يحاولون فقط ان يذهلوك. على سبيل المثال, جون تشو, لديه نحو 210,000 في شركته, هذا ما يدعيه لكنه غير نموذجه الخاص و ضم كل اعماله سوياً و هذا ممل جداً , انا لا اعمل بجد لاجذب الانظار,سوف يتساقط كل شيئ كاني اأملاابريق مثقوب بالماء, تماما كان تنفخ الهواء في بالونة مثقوبة ما هي اكثر الطرق تأيرا التي كنت تستخدمها في دوراتك التدريبية؟

لوي ماتشيدو:
هذا صعب جدا,هذا فعلا صعب جداً,اذا لم يشعر الناس انهم في امس الحاجة لشيئ ما, فإنهم لن يأتوا , لن تصدق ان اخبرتك اني ارسلت 50.000 رسالة الكترونية, و جعلتها دعوة مجانية لهم للدورة التدريبية الخاصة بتوني روبينز. لذا فهو أمر صعب جداً , الناس لن يأتوا اليك الا ان كانوا في حاجة ماسة لك.في أمر طارئ.فبدلا من أن اركز على بدأ فعالية, تدفع اموالا لفندق و تأتي بالطعام, ببساطة, يأتيني الناس البسيطة فاستغني عن كل هذه التكاليف, و العائد كله يعتبر ربح

أحمد القرملي:
اذا انت تركز الآن على التحدث المباشر, فما هي استراتيجيتك لجذب الشركات و الفعاليات؟

لوي ماتشيدو:
نعم

أحمد القرملي:
أراك تتحدث في الدورات التدريبية للشركات التي تدعوك لها, فما هي استراتيجيتك؟

لوي ماتشيدو:
الأمر بسيط جداً,اذا كنت مدير الأدارة للشركة و أنا سأقوم بعملي, اثبت لك انني استطيع ان اكون محاضر عظيم, ستعطيني بعدها فرصة للمحاضرة,فهي مثل مقابلة الشخص الصحيح,إثبات الأمر له انني استطيع ان أكون مدرب رائع, و بعدها اخذ فرصتي في المحاضرة.هذا هو عملي

أحمد القرملي:
ما هي اكثر ثلاث كتب كفضلة لديك؟ و ما هي طريقتك في قراءتهم؟ هل تقرأها بسرعة؟

لوي ماتشيدو:
يجب أن تعرف اني في كل مرة أبحث عن كتاب افكر في أنني لا أقرأ من أجل في مجال العمل او في علم الفس, لكني اقرأ في أي شيئ و كل شيئ انا اؤمن ان عليك ان تستمر في القراءة, ان تستمر في توسيع مداركك. اذا كنت سألتني منذ سنتان ما هو علم النفس لكنت اعتقدت انك تتحدث الى كائن فضائي من مجرة أخرى.ما هو علم النفس؟ ما هو علم الأعصاب؟ فالآن, لأنني بدأت القراءة , أحب القراءة لانها تنشط تفكيري, تركت المسيحية, لاني قرأت كتابا تنشط تفكيري, لم اكن أحب الكتب من طراز ” كيف لك انت تتحدى اعتقاداتي” لكن الآن الأمر مختلف تماماً.لقد وسعت آفاقي. سألتني, سالتني ما هي الثلاث كتب التي أرجحها في هذه المرحلة, اولها كتاب Be The Element لكين روبينسون. يجب أن تكون قد قرأته

أحمد القرملي:
ليس بعد

لوي ماتشيدو:
الكتاب الثاني هو God is a Delusion لريتشارد دوكينز. تخيل أن عالم يعطيك أدلة على أن الاله مجرد وهم.هذا اكثر كتاب مثير للجدل قرأته في حياته لأنني مثير للجدل أحببته. و الثالث The Influence لروبرت كالديني. أعتقد أنك تعرفه

أحمد القرملي:
نعم أعرفه و سمعت عنه كثيراً,بحثت عنه لكني لم أجده في Audible,

لوي ماتشيدو:
لكن لماذا لم تقرأه؟

أحمد القرملي:
لأني أستمع الى الكتب أكثر ,لا اقرأها.

لوي ماتشيدو:
إنه رائع بالفعل, انا لا أتفق مع ما بداخل هذه الكتب,لكني اقول فقط,ان تقرأ كتب خارج إطار أفكارك, اذا سألتني ما هي انواع الكتب الاخرى التي أقرأها الآن, لأني ضعيف في الادارة, قررت ان احصل على كل الكتب من Harvard Business Review, كتب عن علم النفس و علم الأعصاب و التطوير الذات يمكنك حتى أن تشتري كتباً من Jonah Lehrer , من Imagine…. هذه هي الكتب في مجالي علم النفس و علم الأعصاب

أحمد القرملي:
ماذ تريد ان نثبت بجريك حافي القدمين؟

لوي ماتشيدو:
حسناً, هذا سؤال جيد ,عندما تولد, حسنا دعني أوضح لك لانني قمت اقوم بتمارين كمال الاجسام.لاني ,عندما كنت 16 سنة كنت 55 كيلوجرام فقط, كنت نحيفا جدا, لدرجة انه اذا عطست فتاه أمامي كنت أطير. بصراحة , ارنولد كان مشهورا جدا في ذلك الوقت و اردت أن اكون مثل أرنولد فكنت اراه يفعل كل هذه الاشياء التي كان يفعلها, فاردت أن اكون اقوم بتمارين كمال اجسام, تحولت من55 كيلو الى 112 كيلوجرام.لكن بعد 16 سنة من رفع الأثقال درت ركبتاي بسبب جلسة القرفصاء كنت احمل 310 كيلوجرام و اشهر بسعادة غامرة.لكن أربطة ركبتاي تدمرت و أيضا اسفل ظهري,حتى أني شعرت بصعوبة بالغة في صعود السلم.فقال لي الطبيب يجب علي أن أقلل من التدريب. فامتنعت عن التدريب لمدة ستة سنوات فازداد وزني أردت أن أخفض وزني,فحاولت أن أجري و أنا أرتدي حذاءاً.لكني لم استطع,فرأيت مجموعة من العدائين يجرون حفاة الأقدام فانضممت اليهم,لكني رأيت رجل غريب بينهم يرتدي الصندل كان الصندل رفيع جداً و فيه بعض الخيوط, طننت انه فقير ولا يمتلك النقود. وكنت أرتدي ماركة Adidas,ثم رأيته يركب سيارة BMW غالية جداً نظرت الى السائق فإذا به مالك لعديد من الصناعات في اوروبا.رجل هندي, أثار فضولي و عرفني على الجري بلا احذية لانه من حوالي سنوات قليلة,اصيب بانفصال في فقرات الظهر , و قال له الطبيب انه لن يستطيع المشي ابداً.و الآن هو عداء ماراثوني يستطيع الجري 21كيلومتر,اسف 42كيلومتر في اقل من ثلالث ساعات.كيف تمكن من ذلك؟ الجري بلا حذاء.ثم قرأت كتاب One to Run لكريستوفر ماكدوجال و كتاب Barefoot Running لسيركين سيكستون عندما ولد, ولدت بدون حذاء.ارجلك خلقت خصيصا للمشي و الجري بدون احذية.لاننا نغطيها.نخدر الحواس الموجودة في الاسفل. هذه الحواس عبارة عن آله لامتصاص الصدمات, تساعدك على الجري بالطريقة الصحيحة. لاننا نرتدي الجوارب و الأحذية,يصبح الجلد حساس جداً.هل تعرف النساء اللواتي يرتدين احذية ذوات الكعب العالي؟ هل رأيت أرجلهن؟ عندما يمشون بهذه الطريقة, يقومون بلي ارجلهن بطريقة غير طبيعية.لا يمكن ان تتخيل ,بعد ان كانت ركبتاي لا تمكناني من المشي على الأرض و لا حتى أن اتحرك,تمكنت من الجري 48 كيلومتر و أنا حافي القدمين من الشارقة و حتى البرج.هذا صحي أكثر.

أحمد القرملي:
اذا هذا ليس من شخصيتك و لا سمتك المميز؟ ام أنها جزء منها؟

لوي ماتشيدو:
نعم بالتأكيد هذا جزء من شخصيتي, المهم أن تنتبه ألا تضع قدمك على شيئ حاد, زجاج مكسور أو شيئ من هذا القبيل هذه الحادثة الوحيدة التي تعرضت لها, لدي اصابتين فقط.

أحمد القرملي:
و ما زلت تريد أن تكمل ؟

لوي ماتشيدو:
نعم لازلت أسير حافي القدمين, لاني لا أشعر براحة عندما أرتدي الأحذية الآن, لان قدماي اصبحتا اعرض لأنه من الطبيعي أن تصبح أرجلنا أعرض, لهذا أنا لا أشعر بالراحة عندما ارتدي أحذية و لهذا في كل لقاءاتي ارتدي النعال. أنا الشخص الوحيد الذي ارتدي النعال بينما يرتدي الجميع بدلات.

أحمد القرملي:
مع انك لم تحقق الا 50% من أحلامك, ما هي رؤيتك الآن؟ ما الذي تريد تحقيقه؟

لوي ماتشيدو:
بكل بساطة, أريد أن أكون سعيداً,حلمي ان اكون سعيداً فقط بكل ما أفعله.أعيش اليوم و كأنه آخر يوم لي في حياتي, هذا هو حلمي.ليس حلمي أن أحصل على سيارة كبيرة أو منزل كبيرإذا كنت سعيداً اليوم, فقد حقت كل ما أتمنى, فعلت ما كنت أريد فعله اذا مت الآن بعد أن أنهيت مقابلتي مع أحمد, إذاً أنا سعيد جداً الأشياء الصغيرة تجعلني سعيدا جدا يا رجل

أحمد القرملي:
حسنا, دعنا نعرف ما هو نظام يومك ؟

لوي ماتشيدو:
نظام يومي ,هذا حلمي حقا. أستيقظ في أي وقت أشاء, أنام في أي وقت أريد,بعد ان أستيقظ, فارغ المعدة, أشرب الكثير من الماء ثم اأمارس بعض التمارين بعد ذلك آكل شيئاً مليئأ بالبروتين,بعد ذلك أتفقد بريدي الالكتروني و كل الرسائل, ثم الكلام السيئ و التعليقات و كل ذلك, كل هذا جيد , مزيد من الشهرة. ثم أقوم بالرد على كل الأطفال في Ask FM ,ثم على Facebook,عندي فريق كامل من الشباب يديرون مجموعاتي على Facebook.و ليس لديهم أي سلطات.المضحك في الأمر انهم فريقي السحري, تصبح قريبا مني و يمكنك أن تتفاعل و يشعرون بالسعادة لاني اسميهم فريقي السحري. انه منقادون جدا .اذا اردت ان ترى السحر أمام عينيك, عليك بمجموعة من الشباب. أطفال اليوم لديهم طاقة كبيرة جدا على الإنترنت أمر لا يصدق. فعلاً, تطلب منهم عملاً واحداً فيقومون بتغير الدنيا كلها,ثم يأتي المرح بعدها. اتفقد قائمت الخاصة باعملي ثم يأتي وقت الكتابة على الانترنت , هذا و ذاك, ثم أقرا كتاب لاحصل على أفكار, ثم أشاهد الأفلام احب أن أشاهد شيئا ما من على الإنترنت عندما أتناول طعامي, بعض البرامج التعليمية الجديدةTed Talk و غيره, أحتفظ بمذكرة بجانبي لأدون بها أي فكرة جديدة. ثم بعد ذلك أرفع فيديو على الإنترنت ثم أذهب للنوم في أي وقت أريد

أحمد القرملي:
لكني أراك مستيقظا لوقت متأخر, حتى أنا أعاني أحيانا من الأرق و هذا ما يجعل نومي صعبا أحيانا.و أنا أستيقظ متى أشاء أيضا لكن ماذا إن نمت في الرابعة أو السادسة صباحاً و تنام لمدة عشر ساعات او ثماني ساعات الا تشعر انك متعب و مجهد عندما تستيقظ لأني كثيرا ما أشعر بهذا

لوي ماتشيدو:
الحل بسيط جداً,نم و معدتك فارغة. السبب في معاناتك مع الأرق هو أن جسدك يريد أن يتخلص من السموم,و هذا شيئ آخر.و هو ما اقترحه عليك, أسمها رصاصة القهوة, جربها و ستنجح معك لن تحتاج لاي شيئ لمدة 4 او 6 ساعات مقبلة,يقولون أن وجبة الفطور هي أكثر وجبة صحية لكن الفطور ليس اكثر وجبة صحية. بعد أن تستيقظ, تناول القهوة مع الزبدة, اصنع القهوة ضعها في الخلاط حتى تصبح قهوة كريمية رغوية.اشربها بدون سكر, سوف تعطيك طاقة تكفيك لمدة 4 او 6 ساعات و لن تشعر بالجوع

أحمد القرملي:
هل هذا يساعد على النوم بالليل؟

لوي ماتشيدو:
لا هذا اول ما عليك فعله في الصباح,لكن إان كنت تتحدث عن النوم, فستحتاج ان تتناول اخر وجبة لك, على ألأقل 3 او 4 ساعات قبل النوم. مرن جسدك على النوم و معدتك فارغة نحن ندرب جسدنا ان يأكل حتى الإمتلاء,مرن جسدك أن ينام و المعدة فارغة و اشرب الكثير من الماء,حتى ينظف اعضاءك الداخلية,و اذا اردت ان تنام جيدا أرهق نفسك قبل النوم. قم بممارسة بعض التمارين حتى تشعر بالإجهاد و صدقني سوف يرغب جسدك في النوم, جرب هذا.

أحمد القرملي:
لكن الا تشعر بالتعب عندما تنام في السادسة صباحا و تستيقظ في الثانية ظهرا؟

لوي ماتشيدو:
لا, بلأكون مفعما بالطاقة

أحمد القرملي:
ما هي أكثر 3 تطبيقات تستخدمها على هاتفك الذكي؟

لوي ماتشيدو:
اولا instagram لاني دائما ما أضع أي شيئ و كل شيئ مضحك عليه.ثانيا WhatsApp, و أخيرا FM

أحمد القرملي:
إذا كنت ستبدأ اليوم في العمل في مجالك, من اي جزء ستبدأ و على أي شيئ ستركز أكثر حتى تكون أكثر نجاحاً؟

لوي ماتشيدو:
اذا كنت سأبدا من الصفر, سأقوم بهذه العملية, أولا, تحتاج لأن تعرف من أنت هذه أحد أصعب الأسئلة لاننا نخاف من أشياء عديدة.من الدين, من الناس, مما سيقوله ابوانا او مما سيقوله مجتمعا لهذا تحتاج لأن تبتعد عن كل هذا,و تسأل نفسك , إذا كنت في غابة وحدي ولا أحد يعرفني,و يمكنني أن أفعل أي شيئ أرتكب جريمة قتل أو سرقة أو حتى أكبر خطيئة يمككني أن أرتكبها و أهرب, ماذا كنت لأفعل؟ أكتب هذا, هذا فقط بينك و بين ضميرك و ستعرف حينها من أنت حقاً.لقد أستغرق الأمر سبع سنين, سبع سنين من حياتي لأضع قائمة بأهم الأشياء, لأضع الرب أولاً , والأهل ثانيا,و ثالثاً أن أكون غنياً,فكرت اني إن وضعت المال قبل والداي لكنت شخصا شريراً.و فكرت أني إن وضعت المال قبل ربي لدمرني. و ظللت أخدع نفسي حتى قلت لنفسي, فليذهب كل هذا الى الجحيم, و لم يحدث شيئ بمرور الوقت, عرفت ماذا اريد, و أخبر الناس جميعا بذلك, أن أهم شخص في حياتك هو انت,اذا لم تعرف كيف تحب نفسك,إذا لم أعرف الكاراتيه كيف سأدربك إياه؟ إن لم أعرف فنون الدفاع عن النفس, كيف سأعلمك إياها؟ إذا لم أعرف كيف أحب نفسي, كيف سأمنحك الحب؟ و هذا ما أتحدث عنه أول ما عليك أنت تعرفه هو نفسك.ثانيا,إبحث عن ناصح لك, إبحث من مرشد, و إلا سوف ترتكب جميع الأخطاء. إبحث دائما عن ناصح لك يكبرك ب20 او 30 سنة و لديه الكثير من الخبرات.هذا أمر صعب, مرشدي ظل معي لمدة 18 سنة و كان الرئيس السابق لشرطة دبي, إسمه محمود,كان مثقفاً جداً و إنضم لكل الدورات التدريبية, إنه أفضل مني بكثير, و وأخذني في كل ما شارك فيه و هو مسلم تقي جداً و يخاف الله,تخيل أننا مختلفين تماما الا أننا صديقين مقربين.ثالثاً,أرغم نفسك على البحث و الدراسة. معظم الناس لا يفعلون ذلك, و لا يطورون أنفسهم. يجب أن تفعل ذلك.يجب أن تطور نفسك.الناس أعتقد أني أن كنت أملك 10.000$ , لكنت أفنيتها كلها على الكتب لأن المعرفة بالنسبة الى متعة,أحبها.لقد أنفقت 55.000 على الكتب , هل تصدق هذا! ,أمر عجيب أنا حقا مجنون, رابعا, شارك الناس في خبراتك في موقعي الإلكتروني,كان لدي الكثير من المقالات التي أعرضها بلا مقابل, عندما تعطي تغوم ببناء تمييزك الشخصي. خامساً, و هذا ما يفشل فيه الناس, التسويق, يجب أن تسوق نفسك بدون خجل, أنا ملك التسويق و انا لست خجولا بالمرة. أنا لا أريد أن أكون الأم تيريزا و لا دونالد ترامب. و الأمر الأكثر أهمية,عليك أن تعيد ما قمت به بانتظام ست خطوات: أعرف نفسك, أتخذ مرشد لك, إبحث و تعلم,المشاركة, التسويق,و إعادة ما تقوم به بانتظام .

أحمد القرملي:
رائع! ما هي العادات التي تحاول ان تكتسبها لتبقى كفؤاً؟

لوي ماتشيدو:
الإستمرارية. عليك أن تكون مواظب على عاداتك, عليك أن تكون منضبط, خاصة في الأكل تعرف, أحيانا تفقد الرغبة في الكتابة لكن عليك أن تكتب,و أحيانا نفقد تركيزك. كلنا نفقد تركيزنا.ننجذب لمغامرة جديدة و نريد أن ننضم لها فنفقد تركيزنا عن مسؤلياتنا.اذا ثلاثة عناصر” الإستمرارية, الانضباط, و التركيز

أحمد القرملي:
ما هي أكثر ثلاث أشخاص ملهمة لك؟

لوي ماتشيدو:
يا الهى, لدى مجموعة غريبة, اولا ستانلي كابريك, مخرج of clockwork Orange, space Odyssey, full metal
jacket, shining, eyes wide shut, يجب أن تشاهد Clockwork Orange, حتى يمعايير هذا العصر, سوف تندهش ,كيف قاموا بإخراج فيلم كهذا!لقد ذهل الناس به و تم حظره, لم يريدوا رؤيته. مثل 2001 Space Odyssey لم يرد أحد أن يشاهده.كان مملاً, لكن بدأ الناس بمشاهدته و الآن يعتبر احد أكثر الأفلام البارزة.لقد قفز عبر الزمن ثانيا, آندي كوفمان. شاهد الفيلم, رجل على القمر. هو رجل من الطراز الذي هل تعلم إتحاد المصارعة العالمي؟ المصارعة؟ لقد قام بتزييف كل شيئ, موته كان مزيفاً كل شيئ حتى أنه, تعرف, أنا دائما أضع فيديوز تظهر كراهيتي للنساء و النساء أقل قدراً منا و كل هذا الهراء,تعلمت هذا منه. أنا أؤمن أن النساء مساوون لنا لكن لأني اضع فيديوز:Loy’s advice to Indian women,أضعها بطريقة تظهرهم أقل منا و الجميع سيكرهني الآن

أحمد القرملي:
اذا أنت تسوق لأشياء لا تؤمن بها؟

لوي ماتشيدو:
لا انا أحب أن استفز الناس فحسب.ثالثا كريستوفر هيتشينز,أكبرمناظر في العالم و أعظم كاتب. إذا أردت أن تقرأ لكريستوفر هيتشينز, يجب ان تصطحب قاموساً و أنت تقرأ. كمناظر, ككاتب , يعتبر حقا من العظماء.إذاً,ستانلي.كابريك, آندي كوفمان و كريستوفر هيتشينز. هؤلاء الثلاثة.

أحمد القرملي:
ما هي الأشياء التي تشعرك بالسعادة؟

لوي ماتشيدو:
كل شيئ جيد.الكتب الجيدة, الطعام الجيد, التمارين الجيدة, الأفلام الجيدة, الفتيات الجيدات الأشخاص الجيدين على الإنترنت, و الشيكات الجيدة.كل شيئ جيد
أحمد القرملي:
و كيف يصل الناس لحسابك؟

لوي ماتشيدو:
بكل بساطة, Loymachedo.com او يكتبون فقط The Tattooed Trainer,سوف تصل الىLoy Machedo.

أحمد القرملي:
حسنا لوي, شكرا جزيلا على وقتك, لقد كانت مقابلة رائعة.

لوي ماتشيدو:
و انت لم تنم بعد, أنا مندهش جداً, لكن هذا جيد .

أحمد القرملي:
شكراً جزيلا, و شكرا لكم جميعا, كونوا أكفاء و أراكم قريبا مع خبير قيادي أخر.

Sponsors