16- Is the New School Way of Management works with the Old School Way to Run a Family Business? – Interview with Sawan Kotecha

Sawan Kotecha

(Business Director of Sk & SK Sons, A Family Business Empire Specialized in Trading & Manufacturing)

sawan on Be Efficient Tv with Ahmed Al Kiremli

Lean about the Logistics challenges for the Manufacturing Industries in Africa and the Middle East

Learn About the Petrochemicals, Rubber, Bicycles and Tire related Manufacturing Industries in the Middle East, Africa, and South West Asia

Video Interview

With English and Arabic Subtitle

Audio

Bio

Sawan Kotecha, is a business director running a successful business empire for his family which is specialized in manufacturing, exports and trading, his family runs different business which is spreading over Africa, Middle East and South West Asia.

About Sk & SK Sons

SK & SK Sons, is a sister firm of a larger conglomerate based out of Singapore, KANEN ENTERPRISE.
SK & SK Sons was founded in 2010 with the identification of an exponential growth in petrochemicals; rubber and tire related manufacturing industries in the Middle East, Africa, and South West Asia. Recent years have seen increased volatility in the tire raw materials costs due to trends in world oil. We at SK & SK Sons are committed in providing sustainable and affordable products with the lowest possible volatility to ensure our clients a further stable cost of production in the various related manufacturing industries they represent. SK & SK Sons has been a speculator and growing its customer base in the tire, rubber, and petrochemical industries through its various much mature businesses to name a few are Sawan India Overseas, a manufacturing and exporting house of bicycles and bicycles tires since the 1990’s in Punjab, India. Charu Mining Est., the mining and refinement of copper into copper cathodes in Congo. Being associated over a span of over 20 years in an industry, our management has created strong supplier and customer relationships and furthermore in 2010 entered the market by strategically placing themselves in the global center of their suppliers and customers which is Dubai, UAE.

M/s Sksons & Associates, a renowned name in fire fighting equipments was established in 2000 since then the company has been contributing towards the up gradation of improving the products and making market aware about the importance of these rarely used products.

Since beginning the company is an authorized dealer of world famous and renowned brand Steel Age India Limited, (A Minimax division. Steel Age a member company of Gun Nebo, Sweden) & New Age Industries Fire Protection Engineers and New Age Rose Manufacturing Co. A global leader in security with products with presence in 30 countries has an experience and expertise to offer holistic security solutions to Indian & International clients.

Sksons & Associates provides the most comprehensive range safes, fire – extinguishers, fire tenders, Fire-alarm, fire – protection all under one roof.

Sksons & Associates has an in-depth no. of prestigious clients. It has been providing their services in hotel industry, financial corporation, insurance companies, Air port Authority of India, A.D.R.D.A., North Central Railway, Hospital, Oil Corporations, Banking Secret, and Industries etc.

Websites & Social Media Links

https://www.sawanin.com/

https://www.skandsk.com/

Interview Questions

  • What your companies Manufacture, export and trade in?
  • Where’s your factories and trading businesses located?
  • Who’s your main customers and where they are located?
  • Do you focus mainly on wholesale or retail and why?
  • How many products patents do you have? Can you describe for us some of these inventions?
  • Which business you prefer bicycles,or trading in natural rubber, carbon black, rubber processing oil, polymers and Grease. And Why?
  • How many people employed in your factories and trading businesses?
  • Your network is covering many countries all over the world can you give us some examples of those countries and what are the logistic challenges that you facing between those countries?
  • The expansion of your companies is targeting which markets? And Why?
  • What are the major opportunities and threats for the businesses that you are involved in?
  • From which university you received your MBA degree?
  • How much your MBA costs in terms of time and money?
  • Why you decided to do an MBA?
  • Is the MBA was beneficial to run the family business?
  • What the MBA have changed in you?
  • Don’t you think that there are many other more efficient ways to learn instead of doing an MBA like using mentors and through other learning channels like books and other resources?
  • If you go back in time would you do it, yes or no why?
  • You are a running a family business, so now you are the new blood for the company, is the family accepting the new school style of management, any challenges that you are facing in that’s regards?
  • Take us through your typical working day?
  • What are the Top 3 apps that you use on your smart phone?
  • What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?
  • What are your top 3 favorite books?
  • What are the top 3 people that you are inspired by? 
  • What are the things that make you happy?
  • How people can find you or contact you?

Transcript

Ahmed Al Kiremli: Hi everyone this is Ahmed Al Kiremli and welcome to Be Efficient TV. The mission of this web TV show is to boost the efficiency of your business and life through tips and tricks from leading experts. Today I have with me Sawan Kotecha, he is a business director running a successful business for his family specializes in manufacturing, export, and trading, and spreads over the Africas, the Middle East, and Southwest Asia. We are going to talk about business challenges and whether you need an MBA to run a business. Welcome to the show, Sawan. How you doing?

Sawan Kotecha: Hi Ahmed. Thank you for having me on the show.

Ahmed Al Kiremli: What do your company’s manufacturer, export, and trading?

Sawan Kotecha: Basically to give you a bit of a brief, our company deals in read a diversified businesses that are not related to each other, but they are all consolidated into one portfolio. In manufacturing, that is one of the industries wherein, we manufacture ropes, PP polymer ropes, and our oldest business for what our family was known for his bicycle manufacturing. And that is how our family started, it’s entrepreneurial success, and then we diversified into many businesses. And we hold a lot of strategic fishing agencies around the world, namely in the Middle East and East Africa, we deal in outboard engines, fishing boats, fishing equipment, fishing nets, as you know there are two types of fishing, sports fishing and mass fishing for your industrial fishing as they call it. So we deal in both of these industries. We’ve also gotten into the real estate boom, but not so aggressively. And we’ve also—

Ahmed Al Kiremli: why, do you prefer focus on manufacturing or trading or what?

Sawan Kotecha: We have a very simple motive, we try to stick to what we know how to do well. Our ancestral history, is of trading, so that is one strong suit we have. We stuck to that, but when you live in a city like Dubai, or when you have origins from India, which is booming in terms of real estate, we’ve indulged in a bit of real estate here and there. But we don’t see a future for us in it on a big scale.

Ahmed Al Kiremli: And your main, core business is bicycle manufacturing? Or trading?

Sawan Kotecha: Both are very equal, and as I was about to say, the last business we are in is corporate mining, which we are doing in the DRC Congo, refining raw copper into copper billets. So this is a brief but we do, and we are also very heavily invested into port folios of different sorts, we buy stakes in small businesses, or larger businesses private equity and private banks. So to cut it short, this is what we have been doing for the past 25 years now.

Ahmed Al Kiremli: And where are your manufacturing or trading business is based?

Sawan Kotecha: We manufacture our cycles in India, in a small city called Ludhiana, and the city is in the state of Punjab, so you would say it’s in North India, the reason why we have chosen this place to manufacture is most of the steel that’s refined in India is refined in the city. And before when we wanted to start this factory, we were trying to choose the most strategic location, and Ludhiana, as you know, is known as a bicycle hub of Southeast Asia. From small home industries to large-scale industries, everything to do with bicycles is in this city. So we wanted to move with the trend. And we’ve been there for 25 years that, our ropes factory is next to the largest refined, after chemical refinery in the world, it’s called Reliance, and this is based in Gujarat, just 25 km away from Jab Nagpur. The reason why we chose this place is because to make PP ropes and HDPE ropes, you need polymers and polymers are a byproduct of petrochemicals. So we have this trend, both of our manufacturing plants are very close to the raw material that’s needed to manufacture these product.

Ahmed Al Kiremli: And where are you focused in terms of customers, do you export everywhere or are you focused on certain countries?

Sawan Kotecha: We have been, there has been a strategic outlook from my family, and we’ve only been heavily invested in Africa, the reason being the last generation before me, migrated to Africa. So my father and grandfather, they all grew up in Africa and because of this we knew the market very closely and for the last five years we’ve moved out in the sense that now our headquarters is in Dubai, and we’ve taken a more global Outlook, we understand that business in Europe, Southeast Asia, in India, is also trading was a very lucrative market. Now we operate from Dubai, and we are thinking of entering all these new markets very slowly and steadily, but you could say that we still love Africa, we still think it’s the most progressive continent even though there are lots of legal and political barriers in Africa itself, we feel that this is where the strongest growth is in today’s time.

Ahmed Al Kiremli: So you think Africa growth is going to be bigger than then let’s say the Middle East and the GCC area?

Sawan Kotecha: Yes, the reason is, GCC is very small when it comes to demographics. Africa is probably minimum 15 times larger in terms of land wise and population wise. So you’re dealing with a huge population, so you can’t even really compare both of them and the thing with Africa is, there is a scarcity of product. Not many people know Africa so well, trading wise it is very difficult to do business there. Because of this we feel that Africa is still going to post about 15% growth per year until at least 2020 in our businesses we feel that were looking at 20 percent growth per year.

Ahmed Al Kiremli: And your focused on retail and wholesale? Or only retail?

Sawan Kotecha: What we do is all of our trading businesses are wholesale, we have distributors that we work with, they are mainly Africans and we maintain a very close relationship with them or it the reason being that for the local Africans, it is very easy for them to maneuver in to the interior parts of Africa where sometimes there is no electricity, no basic needs, so it becomes very difficult to operate in the small cities and because of this we maintain strong relationships with our suppliers, our agents, and they are the ones who do the retail for us.

Ahmed Al Kiremli: You across your companies, you have many patents, in certain products, can you describe for us?

Sawan Kotecha: For example what we’ve done is we have this sort of corporate culture you can say, we try to safeguard all our product in today’s time. Just very recently what we done is we started patenting all of our cycle product because the cycle market is very, very saturated. A lot of people are doing the same thing so we wanted to understand how we can secure our position in this market and one of the strategies we use was patents so no one could copy or designs and most recently we have patented our bicycle rim for our traditional bicycles. Through market research and through a very strong customer relationship that we maintain, we realized that icicles in Africa are used to transport at least from 50 to 150 kg worth of goods. It can be chickens, they can be vegetables, it can be your groceries, anything. Small vendors in Africa use our bicycles to kind of run their businesses. So we realize that the main thing in the cycles that needed to be strong where the rent. So we devised a product specially suited for the African market where the rim is much heavier, the metal used was of a higher quality, and it can sustain larger weight than just a normal human being. Because of this, our rims are one of the most popular selling items from our cycle product range. So recently we’ve patented around Africa and China.

Ahmed Al Kiremli: And do you have any other patents or?

Sawan Kotecha: Yes we also have patented our tires, our bicycle pedals, these are the main items because it’s funny, the most wear and tear item on a bicycle is just like in a car, you need to change your car tires every to the years, with cycles you need to change your tires at least once every three to four months. The reason being in Africa, there is no proper road structure. These people are writing their cycles in very rough roads, it’s very hot, during the hot season, and because of this the turnover of tires is a quick. So what we do is we design special tires with a very rugged, very rugged grip on them. And we patented our tire grips also because we know that the grip of the tire is very important when you’re riding in on safe bicycle terrains.

Ahmed Al Kiremli: Which business do you prefer, bicycle trading, natural rubber, carbon black, rubber processing oil, polymer, you’re into so many different things. Which one do you prefer and why?

Sawan Kotecha: All of these product are connected to each other, so that’s how our business has grown. We started with cycles, trading cycles, then we started manufacturing cycles, and manufacturing the bicycle tires and and then we realized is that to make a tire, you need 36 chemicals. You need natural rubber, you need carbon black, another 30 or so items from bitumen, to grease to rubber processing oil to melt the rubber properly, so we realized, why not source this ourselves instead of going through agents? So being in a very strategic location like Dubai, we started manufacturing the rubber processing oil here in Dubai, it is very cheap, we buy the oil and is not ourselves, we go to Vietnam and find the best rubber and we invest very minimal stakes in these farms where this rubber is produced and we stock the rubber ourselves. What has happened from this is our knowledge in the cycle business, entire business and the chemical business has grown, and price is King. Our products are very price sensitive and we control the price of our product.

Ahmed Al Kiremli: Are your prices cheaper than China, or higher? And what is the percentage that you, that you buy from outside to manufacture of bicycle, what is the percentage of the raw materials that you are buying from outside, not from your other factories.

Sawan Kotecha: We are not really competing with China because we are providing a very different product. So we have a lot of gross suppliers and relationships with Chinese businesses, there are some items that are much cheaper in China and we procure from there but overall the energy cost in India is more expensive. The labor cost in India is more expensive. So these two being the most important capital to run a manufacturing plant, we are more expensive than China but we have gained a competitive advantage in is providing a focused product for the market. As our family has grown in Africa and live there with the local people and are a part of the local environment for the past 20 years, it is much easier for us to do business compared to someone from China coming to Africa, marketing their products, finding someone to work with.

Ahmed Al Kiremli: How many people are employed in your factories in trading businesses?

Sawan Kotecha: Overall we employ around 500 people worldwide, it varies at times and we believe in automation and I manufacturing units, we try to update our machines every five years to optimize our plants. We are constantly trying to operate a business with the most minimal amount of people, we feel that one person should have more skills than just being an accountant or just being a marketing head. We feel that all of our employees are hired on the basis that they should have multiple skills and I think that this is how we are different from a lot of other corporations where everyone has a very strategic, very detailed job growth while. Whereas all of our employees are possibly very well skilled to do many tasks.

Ahmed Al Kiremli: But does that not make for you in terms of troubleshooting the system, somebody blame certain employees and blames others or just like they know why they have different skills but to allocate them on certain parts of the manufacturing process.

Sawan Kotecha: For the manufacturing, our employees are very particular. Everyone can I manufacturing plant is hired because they know how to operate the machine or very good blacksmith or their good with metal. I am talking about the management, employees it manage of businesses. They’re just not managers, they are also, they market themselves, most of them, 80% of them are chartered accountants, we put a lot of emphasis on accounting in our business. On a managerial level, every employee we have is very well-equipped to do a various set of jobs and yes sometimes you’re right, what happens is we find that one person overlooks one employee his job profile, and not do something because he feels that someone else is doing it. This has happened and we are refining this issue over and over again. But I think that for us as a family business, there are more pros and cons in our employees being able to do a variety of things. Because we can place them anywhere, put them anywhere around the world and they will be very knowledgeable.

Ahmed Al Kiremli: You have a big network across different countries, can you give us examples of these countries and what are the challenges that you are facing in terms of logistics between these countries?

Sawan Kotecha: We feel that Africa, the biggest problem were getting his security, security and just general employee security, goods, it’s very unsafe to stock too many goods in Africa because of the amount of crime that’s there. The legal structures in starting a business and to operate a business, the taxation in Africa keeps changing.

Ahmed Al Kiremli: Which countries are you talking about particularly in Africa?

Sawan Kotecha: If I were to divide our businesses in Africa for you, then I would say East Africa, Tanzania, Kenya, Uganda are the most profitable for us because Tanzania is the main port for all of the goods coming for most of central Africa.

Ahmed Al Kiremli: Can you repeat that, because for us that was disconnecting.

Sawan Kotecha: Sure, we feel Tanzania as a country is one of the most efficient and effective and strategically wise place to be for an importer and a traitor because the Tanzanian port not only serves Tanzania, but it also provides for Malwai, Congo, Zambia, Uganda, and these are all countries that have poor port conditions and most of them are landlocked. So they don’t have a sea. Because of this, Tanzania has gained a reputation for being the gateway for importation in Africa, and for us being in Tanzania has helped us to understand where most of the imports are going. Most of our customers are from Rwanda or Malawi or Congo. And they come into Tanzania to buy our goods, but from them we also understand what the demand is in their countries.

Ahmed Al Kiremli: Which one is the safest, let’s say Tanzania or which one is the safest, and if you are based in Tanzania, and it safest than the other places, why do you have a problem, because if you just outsource it to the logistic company and they will take care of it.

Sawan Kotecha: First of all road infrastructure in Africa is very poor, so if you are transporting something from one city to another, the highways are just being built right now. Most of the time these trucks are passing through very rough, undeveloped or underdeveloped roads. The crime ratio is very high so sometimes your goods get stolen on the way, third is the people the companies who are running these local transportation companies are very small micro businesses that don’t have a vast knowledge of how to move very huge imports or to move very huge exports.

Ahmed Al Kiremli: No insurance?

Sawan Kotecha: Funny thing is, insurance is one of the most profitable businesses in Africa. In this decade, Africans have now realized that insurance is a good investment. 10 years ago no one believed in insurance, so now that you mention it, yes insurance is a very good practice that often people are now taking. Because there is so much crime people are realizing that they need to ensure their goods. 10 years ago Kenya was by far the most progressive and exponentially growing country, everyone in Kenya from a small employee, middle-class African to a very upper-class one, everyone is English-speaking, it used to be a British colony, their stock exchange is quite new, exciting, developing, there education levels are very high, the trading volumes in Kenya were much larger than in Tanzania and people in Kenya were more entrepreneurial by their instincts. Be it local or be it ex-pat. But recently, the terrorism that has taken place in Kenya has pushed away a lot of foreign investment, a lot of local people are now thinking to move out of the country because security is one of the biggest priorities of anyone. Because of this Tanzania has been given an opportunity to shine. Uganda was also a very flourishing country, but with Idi Amin coming in in the 90s, and kicking out all of the Asians, it was a very bad step by him as a world leader, but Uganda is now open again for business. So it hasn’t been developed over the last 20 years, but in the past three years a lot of growth is coming into Uganda. The landlocked countries like Congo, Zambia, Malawi, it’s going to take some time.

Ahmed Al Kiremli: Like in the Middle East and India, and South Asia, what are the challenges in terms of logistics, like in Africa mainly in security, and I just want to ask again, are the countries, the logistic countries providing insurance for their clients when they transport the materials or not?

Sawan Kotecha: Yes. Insurance is taken for almost everything now from goods to traveling to home insurance, car insurance, business insurance, the reason being there is a lot of cost incurred in losses when it comes to doing business, operating businesses in Africa. While you’re looking at profit margins and trading over 30%, and just asking what are the barriers of operating in the Middle East, doing a wholesale trading business, you are not going to profit 30% over one product, it’s impossible, the market is very saturated, there are 100 suppliers trying to sell the same thing, so to book a 30% profit here in Dubai or in the GCC is something, if you are selling something very highly specialized. If you are selling like Boeing spare parts they are looking at 30% spare profits but—

Ahmed Al Kiremli: so why are you based in Dubai?

Sawan Kotecha: We are based in Dubai, strategically because it is in the middle of all of our businesses. We are a family business and we are about 15 members of the family running the whole business, and because of this we travel a lot. And we realize that for us Dubai make sense. Point number one, our headquarters, we can operate from here and the most efficient, where two hours away from India, five hours away from the whole of Africa, and it has saved us a lot of money could say by providing flights to all the countries that we operate in, it just makes it easier. 2 in terms of standard of living, we feel that the GCC is much higher in terms of being closer to our Indian culture and Africa, there is a lot of Indian culture but not as much as the GCC, there is a very large Indian population here.

Ahmed Al Kiremli: You consider yourself as an Indian or as an African? You were born in Tanzania right?

Sawan Kotecha: Yes I was born in Tanzania but I grew up in Tanzania schooling in Canada, for around 10 years, so I consider myself African to be very honest, there are a lot of differences that I feel that I have after living with so many Indians, I realize that I’m a bit different in my ways, my origin I’m Indian and it’s good to have lived in Dubai for the past five years, getting to know my culture once again.

Ahmed Al Kiremli: Your network is covering many countries all over the world. I just want to understand, what is the major opportunity and threat for businesses that you are involved in?

Sawan Kotecha: We feel that Africa is, there is a huge opportunity in trading food products, transportation product, we feel that in the Middle East there is an opportunity for service-based goods, because it’s such a hub, it’s a hub for more than 200 million people to visit the city, they require a lot of services, so when you come to Dubai, you’ll see so many restaurants and hotels, a lot of service-based industries. We feel that survive in the Middle East, your best that would be getting into a business which provides service. For Africa we feel the best bet is trading, for India we feel that the best businesses that you can get into our real estate, because the cost of getting into real estate industry is very low compared to Dubai where your initial capital needs to be very large. In India you can start with a small amount of money and grow your property appreciation by hundred 200% per year.

Ahmed Al Kiremli: What are your expansion plans, are you thinking of making a service business in Dubai, or will you expand in the same businesses that you are in and what countries will you expand and, what is the next stage?

Sawan Kotecha: We have a very entrepreneurial instincts, we’ve been in Dubai for the past five years and we run our headquarters are here, but as I’ve had previously we understand that we need to survive in the GCC market, then trading is not going to cut it, so our five-year plan for the GCC is to look into a service-based industry and for this we have been researching and we’ve been evaluating a few industries that we think are very good to get into. The first industry that we’ve been studying very closely and we have an emotional attachment to is the education industry, we feel that the GCC people are valuing education more in this part of the world. Dubai is now home to some of the best high schools, prep schools, colleges. The second service industry that we are also studying very closely is the hotel business, hotels and resorts. In the next five years you will probably see our family.

Ahmed Al Kiremli: So are you going to bring a university or make a training center for education? What are you thinking about?

Sawan Kotecha: No we are not looking at higher education, we are looking at high school and primary school education, we believe that whatever a child has to learn, he’s going to learn in his first one to 15 years when it comes education was, after that a lot of practical learning is involved. We want to invest in the early stages of a child’s education, we feel that that’s more influential.

Ahmed Al Kiremli: What are the stages of your education, it started in Africa and then India and Canada and then you did an MBA in the US?

Sawan Kotecha: Sure I was born in Tanzania and I moved to Canada and I did my primary schooling and I middle schooling there. I was there until grade 6 and then I moved back to Tanzania. I joined the international school of Tanzania which was rated in the top 100 high schools in the world. I did and Ivy curriculum there, I finished my Ivy tour there in 2006 and then I moved back to Canada, I joined the Europe University for a while, and I did my first degree there and finance and business philosophy, after this I moved to Dubai in 2008, maybe 2009. And this is when my family had shifted or were just shifting to Dubai and moving the headquarters here. Before, previously our headquarters were in Tanzania,

Ahmed Al Kiremli: so you’ve been taking care of the business after your bachelor degree? So why did you decide to do an MBA?

Sawan Kotecha: I was young, I felt that an MBA with polish my business skills, my professionalism, my work discipline. And the main thing an MBA has taught me is networking if someone thinks that they’re going to go and join an MBA program and learn how to run a business successfully, then they have got it wrong. I’ll be very honest. MBAs I felt, but I’m going to go there and learn a wide variety of things, which I did, but from all of this the main lesson to take from MBA was networking. People are the key source for business. An MBA gives you a good platform to meet people, to understand what countries they come from, to understand what businesses they’re in, most MBA students have already had at least five years of work experience, so it gave me a good platform to understand different countries, to understand different people’s cultures and to network. Today I feel that I have a much stronger business network around the world because of that one year being so close to a lot of different people with the same entrepreneurial objective.

Ahmed Al Kiremli: You did it in London, and how much does it cost you?

Sawan Kotecha: Yes I did my MBA in London, London school of business, and my MBA cost me for one year with living costs and everything, around 85,000 pounds.

Ahmed Al Kiremli: Wow. So don’t you think now if you look back but there is some more efficient ways of learning, even if we are focusing on network, let’s say through VNI or through places that specialize in networking, or through books, like if you had come back now again, would you do it again? Because most people do it as an employee because when they put it on there’s CVs to improve their salary or career in general, but it’s very rare, some people when they are running their own business or their family business, they rarely do it.

Sawan Kotecha: The thing about family business is, or me an MBA was very effective. I’ll tell you why. When you’re in a family business, the family has a culture, a set of rules on how they are operating their business. If you don’t go outside, and if you don’t understand how other people are running businesses, how businesses done in Turkey or Russia or China. And you don’t have an emotional attachment with someone, then you will never learn. For me I felt that I learned very quickly as the mentorship, because when you’re a part of a family business, you are being mentored by your older generation, so I felt that I already had that. I had nothing new to offer, I had the theory that I learned my undergrad and I had a very strong mentorship from my last generation, but to bring something new and unique, to meet new people, 80 to 80,000 pounds, I met more than 80 nationalities of people, with London being so diverse, 80 nationalities, more than 100 to 200 different industries, more than 5 to 600 different techniques that these people use in their different businesses. And when I came back to my business, discussing these different skills really helped my family business to look at our business in a different perspective. I feel that you are right, a lot of people in family business or entrepreneurs feel that an MBA won’t do much good for them, but I feel that they are the ones that need it the most. For employees to spend 80,000 pounds, I feel that it’s really not worth it, because you need to save your money.

Ahmed Al Kiremli: What do you suggest for employees then?

Sawan Kotecha: I think that for me it was a much-needed course, but for an employee, I think that a professional course would be much more suitable, if you know you are going to work all your life for someone else then you should be very good at one particular skill. I think that chartered accountancy for people were in business is one of the most well priced certifications in the world. Which offers very very high return of investment, chartered accountants today anywhere around the world get their pay salaries start from anywhere from $5-$6000 a month, which is very high.

Ahmed Al Kiremli: Now you are the new blood in the family, do you face any challenges in terms of you know, the old generation of the family accepting your new styles and techniques of management, can you tell us more about that?

Sawan Kotecha: Yes well, working with the family business there are many challenges, I think that they are not financial challenges or she challenges but challenges of understanding people, especially understanding your family members area because you have a very strong emotional attachment to your family members, when you work you need to be very very careful on how you approach certain sensitive decisions. How you don’t overlap your decision over someone else who is older than you, these are the challenges that come with the family business. I think it’s worth it, if you have a family business nowadays, you have people especially in India, there is a new culture where children do not want to be a part of their family business, they feel that it is a big headache or it’s too much effort. I feel that you’ve been given something which a lot of people don’t have. So it’s worth it, if you can work with your family members.

Ahmed Al Kiremli: Do you think you can change whatever you want or sometimes let’s say your father has been practicing for 30 years or 40 years into certain different mindsets of managing things, do you think that you can change whatever you want let’s say if you are the CEO of the company, or do you still have some limitations and some things are untouchable?

Sawan Kotecha: We are a very structured family business, so what we do is have monthly roundtable meetings where all our suggestions, all our job profiles, all our strategic goals are decided and evaluated on a monthly basis. So this helps us discuss our opinions and facts, but yes there have been times when I think something is right and my father who is acting CEO right now things it’s wrong and these are certain obstacles that you have to just accept it and move forward.

Ahmed Al Kiremli: Can you take us through your working day, how you start, what you do? When you wake up, when you sleep?

Sawan Kotecha: For me I have very long days, I wake up at six, I probably try to get a run in go to the gym, I think that just makes me more energetic when I’m at work, I’m awake and alert which is very important.

Ahmed Al Kiremli: So at 6 AM you go to the gym? Wow okay.

Sawan Kotecha: I get into work around 830 and I am there mostly until one, I have my lunch break until 230 and then where working up until eight or 9 PM. So we have very long Asian working hours. Most recently I’ve started playing squash with Ahmed himself. So yeah I’ve got a good workout during the day which is good, I more active during the day. I have two days off, Friday and Saturday.

Ahmed Al Kiremli: So you leave work at five or six?

Sawan Kotecha: No we work until eight every day.

Ahmed Al Kiremli: What are the habits that you trying to develop to stay efficient? In your work or in your life?

Sawan Kotecha: Just in general, to learn, to accept that to progress and to refine yourself to be a better person when it would come to this business activities or socially or spiritually as a person, I feel that as a person, with age people stop learning. They feel that they’ve understood what life is and it’s good enough, but I think that if you’re learning constantly then you’re constantly aware of how the world is changing. You are yourself. I try to read whenever I have free time, I read novels, books, anything to do with my businesses. Just about the world, I think it keeps me very aware of where I might be making mistakes of where I can be a better person.

Ahmed Al Kiremli: What are your three favorite books?

Sawan Kotecha: At the moment I am reading Freakonomics and Think like a freak, which is also by the same author. One of my favorite books is by Gregory Roberts, it’s called Shantaram.

Ahmed Al Kiremli: And what is the favorite three apps that use on your smartphone?

Sawan Kotecha: My favorite three apps. Financial times. Bloomberg. And.

Ahmed Al Kiremli: It’s interesting because business people have very different, I interview so many different technology experts and other people who would say totally different things different ways of thinking, like you read the newspapers, and what was the third one?

Sawan Kotecha: Spotify, a music application for all my music, I use it for my cloud, only music is on a cloud, it just makes it easier to access it wherever I am.

Ahmed Al Kiremli: okay and who are the three people that you are most inspired by?

Sawan Kotecha: To begin with, my father, for having started this business empire 25 years ago with $10, I think he is a very interesting story to tell, you should be interviewing him, not me.

Ahmed Al Kiremli: Tell us a little bit of the story.

Sawan Kotecha: So he was 18 and during the mid-1970s, India was not a very economically booming state, but it was of coastal state, so there were a lot of ships going to Africa because Africa was the next big thing. And my grandfather was a farmer. My dad being the person he is, felt that he had a bigger entrepreneurial awareness than just farming. So he ran a away actually and gone on the ship and came to Africa with a bunch of friends, found a job and saved up, started his first fishing trading little small shop, in Wanza, which is a Lake City in Tanzania, and that’s how it grew. And he’s never looked back. It’s been 35 years now.

Ahmed Al Kiremli: Now what is, let’s say the sales or revenues of your all your companies?

Sawan Kotecha: It varies from year to year, but we’re looking at a turnover of between $10-$12 million.

Ahmed Al Kiremli: Wow. Okay I would like to ask you what are the things that make you happy?

Sawan Kotecha: The freedom to pursue what I want to makes me happy. I think that when I I understand how my father grew up or how my parents grew up, I realize that just 34 years ago people did not have the freedom to express themselves, to pursue a goal or an ambition you know, I know we are empowered as people to do whatever we want and we need to have the motivation to do it ourselves. So that makes me happy, the fact that I can wake up and learn something new pursue something new, I feel that were living in a very blessed time.

Ahmed Al Kiremli: Okay, what are the other things that make you happy?

Sawan Kotecha: Sports. I enjoy sports, music, and just.

Ahmed Al Kiremli: So do sports energize you before worker in the middle of work?

Sawan Kotecha: Sports keep me fit and it also keeps the mind fit.

Ahmed Al Kiremli: Anxiety and these things.

Sawan Kotecha: Yes and your coaching been squash right now, every sport has a different way of tactical thinking which is good for an entrepreneur.

Ahmed Al Kiremli: Keep it as a secret. Many people don’t know that I coach squash.

Sawan Kotecha: Okay.

Ahmed Al Kiremli: I’m joking. I would like to know how can people contact you and what is the website of your company? And how can people reach you?

Sawan Kotecha: You can contact me on my email, which is sawan@sawan.dxb.com, and I websites are www.sk@sk.com and www.sawan.in.com. and I would be very responsive, if anyone has any sort of inquiry or need to get in touch with me then I would be happy to be available.

Ahmed Al Kiremli: Thank you so much for your time and support and for this interview, I really appreciate it.

Sawan Kotecha: Thank you, thanks.

Ahmed Al Kiremli: Thanks everyone, stay efficient and see you soon with another leading expert.

Transcript

اهلا بكم جميعا، معكم احمد القرملي مرحبا بكم على قناة كن كفوءا. مهمة هذه الشبكة التلفزيونية هو تعزيز فعالية الأعمال وحياتك من
خلال نصائح وحيل من كبار الخبراء. اليوم معي صوان كوتيشا، و هو مدير أعمال يشتغل بمشروع تجاري ناجح لعائلته المتخصصة في مجال التصنيع والتصدير، والتجارة، وينتشر المشروع في أفريقيا والشرق الأوسط، وجنوب غرب آسيا. نحن بصدد الحديث عن تحديات الأعمال وما إذا كنت بحاجة إلى ماجستير في إدارة الأعمال لكي تقوم بإدارة الأعمال. مرحبا بكم في البرنامج، صوان. كيف حالك؟

صوان كوتيشا: مرحبا احمد، شكرا لك لدعوتي للبرنامج.

احمد القرملي: ماهي المنتوجات التي تقوم شركتكم بصنعهنا، تصديرها و التجارة فيها؟

صوان كوتيشا: حسنا، لكي اعطيك نظرة مختصرة، شركتنا تهتم باعمال متنوعة و الغير مرتبطة ببعضها البعض. لكنه كلها موحدة في ملف واحد. بالنسبة للصناعة فنحن نصنع حبال بي بي البوليمر، و تعتبر صناعة الدراجات الهوائية اقدم صناعة تشتهر بها عائلتي. هكذا بدأت عائلتي، إنه نجاح مقاولاتي، بعد ذلك قمنا بتنويع مشاريعنا. كما اننا نملك العديد من وكالات الصيد حول العالم، خاصة بالشرق الاوسط و إفريقيا، كما اننا نعمل في مجال المحركات الخارجية، قوارب الصيد، شباك الصيد، رياضة الصيد و الصيد الشامل او ما يسمى بالصيد الصناعي. بالإضافة إلى هذا فقد دخلنا عالم العقارات، لكن ليس بشكل كبير. كما انناــ

احمد القرملي: هل تفضل التركيز على الصناعة او التجارة ام ماذا؟

صوان كوتيشا: لدينا دافع بسيط جدا، إنا نحاول ان نرتبط بما نجيد عمله. تاريخ اجدادنا مرتبط بالتجارة، فالبالتالي لدينا ارتباط كبير بهذا النشاط. لكن عندما تعيش في مدينة مثل دبي، او عندما تكون لك اصول هندية، التي تزدهر في عالم العقار، فإنه ضروري ان تنغمس في ذلك المجال بعض هنا و هناك. لكننا لا نرى انه سيكون لنا مستقبل كبير في عالم العقار.

احمد القرملي: هل مجال عملكم الرئيسي هو صناعة الدراجات الهوائية ام التجارة؟

صوان كوتيشا: الإثنان متساويان جدا، و كما كنت على وشك ان اقول، آخر مجال اعمال دخلنا إليه هو عالم المناجم الذي نقوم به في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث نقوم بصقل النحاس الخام إلى قضبان النحاس. نقوم بهذا من وقت قصير لكننا نقوم به. كما اننا نستثمر بشكل كبير في مجالات أخرى، نشتري حصص في شركات صغيرة او البناك الخاصة، هذا ما نقوم به منذ 25 سنة.

احمد القرملي: وأين توجد مراكز الصناعة او التجارة الخاصة بكم؟

صوان كوتيشا: إننا نقوم بصنع دراجاتنا في الهند، في مدينة صغيرة اسمها لوديانا التي تقع في ولاية البنجاب، يمكنك القول انها في شمال الهند. السبب الذي جعلنا نختار صناعتنا هناك هو ان اغلب الفولاذ الذي في الهند يتم صقله في تلك المدينة. و قبل هذا، عندما اردنا ان ن فتتح مصنعنا، كنا نفكر في اختيار مكان استراتيجي، و مدينة لوديانا، كما تعلم، معروفة كم ركز صناعة الدراجات في جنوب شرق آسيا. من الصناعات المنزلية الصغيرة إلى الصناعات الكبيرة، كل شيئ ل ه علاقة بالدراجات يوجد بهاته المدينة. لذا لقد اردنا ان نتبع هذا النهج، و قد تواجدنا هناك لمدة 25 سنة. مصنع الحبال الخاص بنا يتواجد بالقرب من اكبر مصفاة كيميائية في العالم، إسم المصنع “ريلاينص” و هو يقع في غوجارات، بعيدا عن جاب ناغبور ب 25 كيلومترا. السبب الذي جعلنا نختار هذا المكان هو انه لكي تستطيع صنع حبال بي بي و آيتش دي بي إي، يتوجب عليك الحصول على مادة البوليمر، و البوليمر هو مادة بيتروكيماوية. إذن نحن نتبع هذا النهج، كل مصانعنا توجد بالقرب من اماكن تواجد المواد الاولية التي نحتاجها لتصنيع منتجاتنا.

احمد القرملي: و اين تركزون فيما يتعلق بزبنائكم؟ هل تصدرون إلى العالم كله ام انكم تركزون على مناطق معينة؟

صوان كوتيشا: لقد كانت لعائلتي نظرة استراتيجية، لهذا لقد اتثمرنا بشكل كبير في إفريقيا فقط، و سبب هذا ان الجيل الذي سبقني هاجر إلى إفريقيا و لهذا السبب كنا على دراية كبيرة بالسوق هناك، و في الخمس سنوات الأخيرة بدأنا بالحراك لدرجة ان مقرنا الرئيسي يوجد في دبي الآن. و قد اتخذنا نظرة اكبر شمولية، نحن نعلم أن الاعمال في اوروبا، جنوب شرق آسيا، و الهند مربحة جدا. نحن الآن نعمل من دبي، ا نفكر في الدخول إلى كل هاته الاسواق بشكل تدريجي، لكن يمكنك ان تقول اننا لا زلنا نحب إفريقيا، لا زلنا نظن انها القارة الاكثر نموا. بالرغم من تواجد الكثير من المعيقات القانونية و السياسية في إفريقيا، إلا اننا نعتقد ان اقوى نمو في الفترة الحالية هو النمو الحاصل في افريقيا.

احمد القرملي: انت تظن ان النمو في إفريقيا اكبر من النمو في الشرق الاوسط او الخليج العربي مثلا؟

صوان كوتيشا: نعم، السبب هو ان بلدان الخليج صغيرة جدا من حيث عدد السكان. إفريقيا اكبر من الخليج ب 15 مرة على الاقل من ناحيتي الجغرافيا و السكان. فالبتالي انت تتعامل مع عدد كبير جدا من السكان، لا يمكنك حتى المقارنة بين الإثنين، و ما يميز إفريقيا ان هناك نقصا في المنتوجات. ليس هناك عدد كاف من الناس الذين يعرفون إفريقيا بشكل جيد، فمن الناحية التجارية يصعب كثيرا القيام باعمال هناك. بسبب هذا لا زلنا نعتقد ان نسبة النمو في إفريقيا ستبقى في 15% حتى عام 2020 على الاقل، و في ميدان عملنا نسبة النمو هي 20% في السنة.

احمد القرملي: و هل تركزون على البيع بالجملة و التقسيط، ام التقسيط فقط؟

صوان كوتيشا: ما نقوم به هو ان كل تجارتنا بالجملة، لدينا موزعون نعمل معهم، و هم افارقة بالدرجة الاولى، و نهن نحافظ على علاقة قريبة جدا منهم. انه من السهل جدا عليهم ان يقوموا ب مناورات في مناطق داخلية من إفريقيا حيث في بعض الاحيان لا تكون هناك لا كهرباء و لا حاجيات ضرورية، و بالتالي يصعب العمل في المدن الصغيرة و بسبب هذا فنحن نحافظ على علاقاتنا مع موردينا، عملائنا، و هم من يقومون بالتقسيط لنا.

احمد القرملي: تملك شركاتكم العديد من براء ات الاختراع لبعض المنتوجات، هل لك ان تصف لنا هذا الأمر؟

صوان كوتيشا: على سبيل المثال، ما فعلناه هو انه لدينا هذا النوع من الثقافة المؤسسية يمكنك القول، نحاول حماية منتجاتنا في الوقت المناسب من اليوم. ما قمنا به مؤخرا هو اننا بدأنا تسجيل براء ات الاختراع لكل المنتجات لدينا. لأن سوق الدراجات اصبح مشبعا جدا. الكثير من الناس يقومون بنفس الشيئ لذلك اردنا ان نفهم كيف يمكننا ان نحافظ على مكانتنا في السوق. واحدة من الإستراتيجيات التي نستعملها هي براءة الإختراع لكي لا يستطيع اي احد ان ينسخ تصاميمنا. مؤخرا قمنا بت سجيل براءة اختراع لإ طار دراجاتنا التقليدية. من خلال أبحاث السوق و من خلال العلاقة التي نحافظ عليها مع زبنائنا، اكتشفنا ان الدراجات في افريقيا تستخدم من اجل نقل ما بين 50 و 150 كيلغراما من السلع على الاقل، يمكن ان تكون دجاجا، خضرا، او بقالة او اي شيئ. إن البائعين الصغار في إفريقيا يستعملون دراجاتنا لكي يديروا اعمالهم. فبالتالي نحن على دراية ان الدراجات يجب ان تكون قوية. ل هذا قمنا باختراع منتوج خاص بالسوق الإفريقي حيث تكون الإطارات أثقل ب كثير، المعدن المستمل ذو جودة عالية و يمكنه تحمل وزن اكبر من وزن إنسان عادي. و لهذا السبب فإن إطاراتنا من المبيعات الاكثر شعبية في إفريقيا و الصين.

احمد القرملي:و هل لديكم براء ات اختراع اخرى؟

صوان كوتيشا: نعم لدينا براء ات اختراع للعجلات، و الدواسات، انها اهم ما نملك، لانه امر مضحك، اكثر ما يجب اسبداله في الدراجة هو نفس ما يجب اسبداله في السيارة. حيث يجب عليك ان غير عجلات سيارتك كل سنتين، و بالنسبة للدراجات فيجب ان تغير العجلات كل ثلاثة او اربعة اشهر. و السبب انه في إفريقيا لا توجد طرق معبدة، ان هؤلاء الناس يقودون دراجاتهم في طرق جد وعرة، و الجو حار في فصل الصيف، و لهذا فدورة حياة الإطارات قصيرة جدا. لذلك فما نقوم به هو تصميم عجلات خاصة بقبضة وعرة عليهم. و قد قمنا بتسجيل براءة اختراع لعجلاتنا، و سجلنا قبضة العجلات ايضا لاننا نعلم انها مهمة جدا عندما تركب دراجتك في طرق غير آمنة للدراجات.

احمد القرملي: ماهو مجال الأعمال التي تفضل، تجارة الدراجات اوالمطاط الطبيعي وأسود الكربون، زيت معالجة المطاط، البوليمر، انك تعمل في مجالات عديدة ماذا تفضل؟ ولماذا؟

صوان كوتيشا: كل هذه المنتجات ترتبت ببعضها البعض. لهذا كبر حجم تجارتنا، بدئنا بالدراجات، و بعد ذلك ادركنا انه من اجل صنع عجلة فإننا نحتاج إلى 36 مادة كيميائية، نحتاج إلى المطاط الطبيعي، و اسود الكربون و 23 مادة او اكثر من القطران، لكي تدهن تزيت معالجة المطاط لكي تذيب المطاط بشكل جيد، لهذا ادركنا انه يجب علينا حل هذا المشكل بانفسنا بدل اللجوء إل عملاء. فبفضل التواجد بمكان استراتوجي كدبي، شرعنا في صناعة زيوت معالجة المطاطهنا في دبي، انه رخيس جدا، نشتري الزيت بانفسنا و نذهب إلى فيتنام حيث نجد افضل انوع المطاط و نستثمر حصصا صغيرة جدا في تلك المزارع حيث ينتج المطاط و نقوم بشحنه بانفسنا، ما حدث هنا هو معرفتنا بتجارة الدراجات،والتجارة عامة و تجارة المواد الكيماوية استفاضت، و يبقى الثمن هو الملك. إننانقدم اثمنة تنافسية و نقوم بمرقابة اثمنتنا

احمد القرملي: هل اثمنتكم اعلى ام اقل من الاثمنة الصينية؟ و ماهي نسبة المواد الاولية التي تقومون بشرائها من الخارج لتصنيع
دراجاتكم؟

صوان كوتيشا: نهن لا ننافس الصين لاننا نقدم منتوجا مختلفا تماما، لهذا نحن لدينا ممونون صينيون و علاقات مع عالم الاعمال في الصين، هناك بضائع رخيصة جدا في الصين و نحن نقوم باقتنائها لكن على العموم، ثمن الطقة في الهند اكثر غلاء. اليد العمالة في الهند اغلى، و بما ان هاذين العاملين هما اهم م ا في مرحلة التصنيع فنحن اغلى من الصين، لكننا ربحنا ميزة تنافسية بتقديمنا لمنتوج مركز للسوق. بما ان عائلتنا كبرت في إفريقيا و عاشت هناك مع المحليين لمدة تفوق 20 سنة فنحن نقوم بالاعمال هناك بسهولة اكبر مقارنة مع الصينيين الذين ياتون إلى افريقيا لترويج منتوجاتهم و البحث عن اشخاص للعمل معهم.

احمد القرملي: كم من الناس يعملون في المصانع الخاصة بكم في الاعمال التجارية؟

صوان كوتيشا: عموما نحن نوظف نحو 500 شخص في جميع أنحاء العالم، فإنه يختلف في بعض الأحيان، ونحن نؤمن في التشغيل الآلي وفي وحدات التصنيع، ونحن نحاول تحديث آلاتنا كل خمس سنوات لتحسين مصانعنا. نحن نحاول باستمرار تشغيل أعمالنا التجارية بأقل عدد ممكن من الناس، ونحن نشعر أن شخصا واحدا يجب أن يكون له مزيدا من المهارات و ليس مجرد محاسب أو مجرد رئيس التسويق. ونحن نرى أن جميع موظفينا يتم تعيينهم على أساس أنه ينبغي أن تكون لديهم مهارات متعددة، وأعتقد أن هذا ما يجعلنا مختلفين عن الكثير من الشركات الأخرى حيث الجميع لديه عمل استراتيجي و مفصل جدا في حين انه يمكن لموظفينا القيام بأعمال متعددة.

احمد القرملي: لكن الا يخلق لكم هذا مشكلا، بحيث في حالة عطب ما، قد يقوم هذا الموظف بلوم موظف آخر لأن الجميع يقوم بمهام مختلفة؟

صوان كوتيشا: في ما يتعلق بالصناعة، فموظفونا خاصون جدا. تم توظيف جميع الموظفين لغرض معين، إما لتشغيل آلة، او للعمل في الحدادة او لانهم يجيدون التعامل مع المعادن، انا اتحدث عن التسيير. الموظفون الذين يسيرون العمل ليسوا مسيرين فقط. 80% منهم محاسبون قانونيون ، إننا نهتم كثيرا بالمحاسبة في اعمالنا. على المستوى الإداري، كل موظفينا مجهزون للقيام باعمال مختلفة، لكن نعم انت محق ففي بعض الاحيان لا يقوم بعض الموظفين بعملكهم لانهم يظنون ان موظفا آخر سيقوم بذلك. لقد حدث هذا من قبل و نحن نتصدى لهذا المشكل مرارا و تكرارا. و لكن بالنسبة لنا كشركة عائلية، ل دينا إيجابيات اكثر من السلبيات فيما يخص قيام موظفينا باعمال متعددة. لانه بإمكاننا وضعهم في اي مكان في العالم و سيكونون على دراية تامة بما يجب عمله.

احمد القرملي: لديكم شبكة كبيرة في دول عديدة، هل يمكنك ان تعطينا امثلة عن هاته الدول و عن التحديات التي تواجهونها من الناحية اللوجيستكية بين هاته الدول؟

صوان كوتيشا: نشعر ان اكبر مشكل في إفريقيا هو الأمن، من الصعب تخزين الكثير من البضائع في إفريقيا بسبب عدد الجرائم هناك. البنية القانونية للبدئ والقيام بالاعمال، و الضرائب تتغير بشكل مستمر في إفريقيا.

احمد القرملي: ما هي الدول الإفريقية التي تتحدث عنها بالتحديد؟

صوان كوتيشا: إذا كنت سأجزئ لك اعمالنا في إفريقيا، فسأتحدث عن شرق إفريقيا: تنزانيا، كينيا، اوغندا هي الدول الاكثر ربحا بالنسبة لنا. تنزانيا هي ا لميناء الرئيسي لكل البضائع القادمة من إفريقيا الوسطى.

احمد القرملي: هل يمكنك اعادة ماقلت؟ لانه كان هناك مشكل في الإتصال من جانبنا

صوان كوتيشا: طبعا، نعتقد ان تنزانيا من اكفء الاماكن و اكثرها فعالية و استراتيجية بالنسبة للمصدر لأن الموانئ التنزانيا لا تخدم تنزانيا فقط بل تصدر السلع نحو الملاوي و الكونغو و زامبيا و اوغندا، ا هاته دول لديها موانئ بمستويات ضعيفة و بعضها لا يطل على الساحل. لهذا فقد كسبت تنزانيا سمعة كبوابة للإستيراد في إفريقيا. و بالنسبة لنا، كوننا في تنزانيا ساعدنا على معرفة اين تذهب اغلب الواردات. اغلب زبائننا من رواندا او المالاوي او الكونغو و هم ياتون إلى تنزانيا من اجل شراء سلعنا، و لكنهم يطلعوننا على احتياجات اسواق بلدانهم ايضا.

احمد القرملي:ما هو الأكثر أمانا؟ دعنا نقول تنزانيا هي الأكثر أمانا، وإذا كنت تقيم في تنزانيا، و كانت تنزانيا أأمن من أماكن أخرى، لماذا لديك مشكلة؟ لأنه بإمكانك الاستعانة بشركة لوجستية، وأنها سوف تعتني بالا مر.

صوان كوتيشا:أولا وقبل كل شيئ البنية التحتية للطرق في أفريقيا ضعيفة جدا، لذلك إذا كنت تنقل شيئا من مدينة إلى أخرى، فالطرق السريعة يجري بناؤها الآن فقط. معظم الوقت هذه الشاحنات تمر عبر طرق وعرة للغاية وغير متطورة. نسبة الجريمة عالية جدا حتى في بعض الأحيان تسرق البضائع الخاصة بك على الطريق، وثالثا الناس الذين يقومون بتشغيل شركات النقل المحلية هي شركات صغيرة جدا و هؤلاء الناس ليس لديهم معرفة واسعة في كيفية نقل واردات ضخمة جدا أو نقل صادرات ضخمة جدا.

احمد القرملي: ليس هناك تأمين؟

صوان كوتيشا: الشيء المضحك هو، التأمين هو واحد من الأعمال الأكثر ربحية في أفريقيا. في هذا العقد، أدرك الأفارقة أن التأمين هو استثمار جيد. قبل 10 سنوات لم يكن أحد يعتقد في التأمين، بما انك ذكرته الآن ، نعم التأمين هو ممارسة جيدة للغاية في كثير من الأحيان الناس يهتمون به الآن. لأن هناك الكثير من الجريمة، الناس الآن يدركون أنهم بحاجة إلى ضمان بضائعهم. قبل 10 سنوات كانت كينيا إلى حد بعيد البلد الأكثر تقدمية المتقدم باطراد، والجميع في كينيا من الموظف الصغير، من الطبقة الوسطى، إلى الطبقة العليا جدا، الجميع يتحدث الإنجليزية، كانت كينيا مستعمرة بريطانية، البورصة هناك جديدة جدا، ومثيرة، ومتطوره، و مستويات التعليم عالية جدا. أحجام التداول في كينيا أكبر بكثير مما كانت عليه في تنزانيا، و الناس في كينيا لديهم روح المقاولة بشكل غريزي. سواء كانت محلية أو أجنبية. لكن في الآونة الأخيرة، الإرهاب الذي حدث في كينيا دفعت الكثير من الاستثمارات الأجنبية بعيدا، والكثير من السكان المحليين يفكرون الآن للخروج من البلاد لأن الأمن هو واحد من أكبر أولويات أي شخص. بسبب هذا أعطيت لتنزانيا فرصة للتألق. وكانت أوغندا أيضا بلد مزدهر جدا، ولكن قيام عيدي أمين ،في التسعينيات، بطرد كل الآسيويين، كان خطوة سيئة للغاية من قبله كقائد دولة، ولكن أوغندا مفتوحة الآن مرة أخرى للعمل. لم يكن هناك تطورعلى مدى السنوات ال 20 الماضية، ولكن في السنوات الثلاث الماضية هنالك الكثير من النمو قادم إلى أوغندا. لكن بالنسبة للبلدان غير الساحلية مثل الكونغو وزامبيا وملاوي فالامر سوف يستغرق بعض الوقت.

امد القرملي: بالنسبة للشرق الاوسط و الهند و جنوب آسيا ما هي التحديا من الناحية اللوجيستيكية؟ مثلا في إفريقيا هناك مشكل الامن، و اريد ان اسأل ايضا، هل تقوم الدول التي تقدم خدمات اللوجيستيك بتقديم التأمين لزبنائهم عن السلع التي يتم نقلها ام لا؟

نعم. يتم أخذ التأمين على كل شيء تقريبا الآن من البضائع إلى السفر إلى التأمين على المنزل، التأمين على السيارات،و التأمين التجاري، والسبب هو وجود الكثير من التكاليف المتكبدة في الخسائر عندما يتعلق الأمر بممارسة الأعمال التجارية في أفريقيا. بينما تبحث عن هوامش الربح والتداول تفوق من 30٪، وتسأل فقط عن حواجز العمل في الشرق الأوسط، وتقوم بأعمال تجارية بالجملة، فلن تربح 30٪ من خلال منتوج واحد، هذا من المستحيل، لأن السوق مشبعة جدا، هناك المآت من الموردين في محاولة لبيع الشيء نفسه، لذلك لحجز ربح 30٪ هنا في دبي أو في دول مجلس التعاون الخليجي فهذا شيئ كبير، إذا كنت تبيع شيئا عال جدا في التخصص. إذا كنت مثلا تبيع قطع غيار بوينغ فحينها يمكن البحث عن الأرباح بنسبة 30٪ لكنــ

احمد القرملي: لكن لماذا انت مستقر بدبي؟

صوان كوتيشا: نحن في دبي، استراتيجيا لأنها في وسط كل أعمالنا. نحن شركة عائلية، ونحن حوالي 15 فردا من العائلة ندير الأعمال كلها، وبسبب هذا نسافر كثيرا. ونحن ندرك أن اختيار دبي معقول. النقطة رقم واحد، مقرنا هنا، يمكننا أن نعمل من هنا بكفاءة أكبر، حيث نبعد عن الهند بساعتين،و خمس ساعات عن افريقيا كلها، وقد وفرنا الكثير من المال من خلال توفير الرحلات إلى جميع البلدان التي نعمل فيها، إن الامر اسهل من هنا. ثانيا. من حيث مستوى المعيشة، فإننا نرى أن دول مجلس التعاون الخليجي أعلى بكثير من حيث كونها أقرب إلى ثقافتنا الهندية. في أفريقيا، هناك الكثير من الثقافة الهندية ولكن ليس كثيرا مثل دول مجلس التعاون الخليجي، هنالك تواجد للهنود بشكل كبير جدا هنا.

احمد القرملي: هل تعتبر نفسك هنديا او إفريقيا؟ مكان ازديادك هو تنزانيا هل هذا صحيح؟

صوان كوتيشا: نعم لقد ولدت في تنزانيا لكني نشأت في مدرسة تنزانية بكندا لنحو 10 سنين، لذلك أنا أعتبر نفسي أفريقيا. بصراحة، هنالك الكثير من الإختلافات التي أشعر أنها لدي بعد أن عشت مع الكثير من الهنود، وأنا أدرك أنني مختلف بعض الشيء في طريقة حياتي، بلدي الأصل هو الهندي و من الجيد أني عشت في دبي على مدى السنوات الخمس الماضية للتعرف على ثقافتي مرة أخرى.

احمد القرملي: تغطي شبكتكم العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم. أريد فقط أن أفهم، ما هو اكبر الفرص والتهديدات للشركات التي كنت طرفا فيها؟

صوان كوتيشا: نحن نرى أن هناك فرصة كبيرة في المنتجات الغذائية التجارية،والمنتجات والنقل في أفريقيا، ونحن نرى أنه في الشرق الأوسط هناك فرصة للسلع القائمة على الخدمات، لأنه مركز كبير، انه مركز لأكثر من 200 مليون شخص لزيارة المدينة، وأنها تحتاج إلى الكثير من الخدمات، لذلك عندما تأتي إلى دبي، سترى العديد من المطاعم والفنادق، والكثير من الصناعات القائمة على الخدمة. ونحن نرى أن البقاء على قيد الحياة في الشرق الأوسط، افضل ما يمكن فعله هو الدخول في الأعمال التي تقدم الخدمة. في أفريقيا نشعر أن أفضل رهان التجارة،و في الهند نشعر بأن أفضل الشركات التي يمكن أن تدخل غمارها هي شركات العقار، لأن تكلفة الدخول في صناعة العقارات منخفضة جدا بالمقارنة مع دبي حيث يحتاج لرأس مال أولي ضخم. في الهند يمكنك أن تبدأ مع كمية صغيرة من المال وتنمو الممتلكات الخاصة بك من مئة إلى 200٪ سنويا.

احمد القرملي: ما هي خطط التوسع الخاصة بكم، هل تفكر في أعمال الخدمات في دبي؟ أم انك سوف تتوسع في نفس الشركات التي كانت في بلدان اخرى؟ ما هي المرحلة المقبلة؟

صوان كوتيشا: لدينا حس مقاولاتي كبير. كنا في دبي على مدى السنوات الخمس الماضية، و مقرنا الرئيسي هنا. لكن كما قلت سابقا، نحن نفهم أننا في حاجة إلى البقاء في سوق دول مجلس التعاون الخليجي، و الإعتماد على التجارة لن يمكننا من هذا، لذلك لدينا خطة خماسية لدول مجلس التعاون الخليجي وهي أن ننظر إلى الصناعة القائمة على الخدمات ولهذا فقد قمنا بدراسة و بحث إمكانيات الإستثمار بالنسبة لنا. الصناعة الاولى التي قمنا بدراستها عن قرب و التي نملك نحوها ارتباطا عاطفيا كبيرا هي التعليم. نحن نشعر أن الناس في دول مجلس التعاون الخليجي تقدر العلم أكثر في هذا الجزء من العالم. دبي هي الآن موطن لبعض من أفضل المدارس الثانوية والمدارس الإعدادية والمعاهد. صناعة الخدمات الثانية التي ندرسها أيضا بشكل وثيق جدا هي الفندقية: الفنادق والمنتجعات. في السنوات الخمس المقبلة سوف ترى على الأرجح عائلتنا.
احمد القرملي: هل ستجلب جامعة إذن ام ستبني مركز تدريب للتعليم؟ ما الذي تفكر به؟

صوان كوتيشا: لا نحن لا نفكر في الدراسات العليا، إننا نهتم بالثاناويات و المدارس الإبتدائية. نحن نؤمن ان كل ما يجب على الطفل ان يتعلمه، يجب ان يكون ذلك قبل بلوغ سن الخامسة عشر، بعد ذلك هنالك الكثير من التطبيق للقيام به. نريد ان نستثمر في المراحل الاولى من التعلم عند الاطفال، نعتقد ان ذلك مؤثر بشكل اكبر.

احمد القرملي: ما هي مراحل تعليمك؟ لقد بدأت في إفريقيا، ثم الهند و كندا و بعد ذلك حصلت على ماجستير في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة

صوان كوتيشا: بالتأكيد لقد ولدت في تنزانيا وانتقلت إلى كندا حيث درست في المرحلة الإبتدائية و الإعدادية هناك. كنت هناك حتى الصف 6 ثم انتقلت الى تنزانيا. انضممت إلى المدرسة الدولية بتنزانيا التي تم تصنيفها ضمن أفضل 100 مدرسة ثانوية في العالم. فعلت واللبلاب المناهج هناك، قد درست منهاجا متميزا هناك، و انتهيت منه سنة 2006 ومن ثم انتقلت الى كندا وانضممت إلى جامعة أوروبا لفترة من الوقت، حصلت على شهادتي الأولى هناك في التمويل والفلسفة الأعمال، وبعد ذلك انتقلت إلى دبي في عام 2008، ربما 2009. وعندما انتقلت عائلتي إلى دبي و حينها نقلنا مقرنا هنا. من قبل، كان مقرنا الرئيسي في تنزانيا.

أحمد القرملي: إذن بانت كنت تدير الاعمال بعد حصولك على شهادة الباكلوريوس، فلماذا أردت الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال؟

صوان كوتيشا: كنت صغيرا، شعرت أن ماجستير في إدارة الأعمال سيصقل مهارات الأعمال، و الاحتراف والانضباط العملي لدي. والشيء الرئيسي الذي تعلمته في ماجستير إدارة الأعمال هو ربط الشبكات. إذا كان شخص يعتقد أنه ذاهب للإنضمام إلى برنامج ماجستير في إدارة الأعمال لتعلم كيفية إدارة الأعمال التجارية بنجاح، فإنه مخطئ. سأكون صادقا جدا. شعرت وانا ذاهب لماجستير إدارة الأعمال، انس سأتعلم مجموعة متنوعة من الأشياء، وهو ما قمت به، ولكن من كل هذا، الدرس الرئيسي الذي يأخذ من ماجستير في إدارة الأعمال هو ربط الشبكات. الناس هم المصدر الرئيسي للأعمال التجارية. و ماجستير في إدارة الأعمال يوفر لك منصة جيدة للقاء الناس، لفهم البلدان التي يأتون منها و فهم الاعمال التي يقومون بها. معظم طلاب ماجستير إدارة الأعمال قضوا خمس سنوات على الأقل في العمل، لذلك أعطاني منصة جيدة لفهم مختلف البلدان، ولفهم ثقافات الشعوب المختلفة و لبناء شبكات التواصل. اليوم أشعر أن لدي شبكة الأعمال أقوى بكثير في جميع أنحاء العالم بسبب تلك السنة واحدة التي قضيتها على مقربة من الكثير من الناس المختلفة مع نفس الهدف المبادئ الذين اتشارك معهم نفس الاهداف المقاولاتية.

أحمد القرملي: لقد درست في لندن ، فكم كلفك هذا؟

صوان كوتيشا: نعم لقد درست ماجستير إدارة الأعمال في لندن، بمدرسة لندن للاعمال، و قد كلفني الامر 85 الف باند للسنة الواحدة باحتساب مصاريف المعيشة و كل المصاريف الاخرى.

واو! بالنظر إلى هذا الآن ألا تظن ان هناك وسائل اكثر كفاءة من اجل التعليم، ماذا عن قراءة الكتب او الذهاب إلى اماكن تتخصص في ربط الشبكات العلائقية؟ لو كان باستطاعتك العودة بالزم للوراء هل كنت لتقرر دراسة ماجيستير إدارة الاعمال؟ مرة اخرى؟
عادة الموظفون هم الذين يهتمون بهذا النوع من الدراسة لأنهم يضعونه في سيرتهم الذاتية مما يساعدهم الحصول على مرتبات اعلى، لكن بالنسبة لمن يشتغل في شركاتهم الخاصة او العائلية فهذا امر نادر.

صوان كوتيشا: بالنسبة للشركة العائلية، بالنسبة لي الحصول على هاته الدرجة كان نافعا بشكل كبير، سأقول لك لماذا: عندما تكون في شركات عائلية، فالعائلة لها ثقافة ،و لها مجموعة من القواعد بشأن الكيفية التي تدار بها أعمالهم. إذا لم تذهب خارج العائلة، إذا لم ترى كيف يقوم الناس باعمالهم في مناطق اخرى كروسيا، الصين او تركيا، وإذا لم يكن عندك ارتباط عاطفي بشخص ما فإنك لن تتعلم اي شيئ. بالنسبة لي، احس اني تعلمت كثيرا عن طريق الإرشادات التي اتلقاها من الجيل الذي سبقني، فشعرت اني املك هذا و لا املك اي شيئ جديد لاقدمه. كنت املك معرفة نظرية تلقيته خلال دراستي في البكلوريوس و لدي إرشادات كثيرة من الجيل الذي سبقني، لكن لكي آتي بشيئ جديد و مبتكر، و ان تلتقي باشخاص جدد من اكثر من 80 جنسية في لندن المتنوعة، و هم ينتمون الى ما بين 100 و 200 صناعة مختلفة و يستخدمون اكثر من 500 او 600 طريقة لإدارة اعمالهم، فعندما عدت إلى عائلتي و تحدثنا عن هاته الامور الجديدة، كان هذامساعدا لي لكي ارى الامور من زاوية اخرى. اظن انك على حق. العديد ممن يشتغلون في شركات عائلية لا يشعرون ان هناك ضروروة لماجيستير في إدارة الاعمال، لكنني اظن انهم الاشخاص الذين يحتاجونها اكثر من اي شخص آخر. اما بانلنسبة للموظفين، فلا يمكنهم صرف مبلغ 80 الف باوند فهم يحتاجون إلى توفير اموالهم.

احمد القرملي: بماذا تنصح الموظفين إذن؟

صوان كوتيشا: اظن ان هذا كان مفيدا لي، لكن بالنسبة للموظفين اظن ان دورة تكوينية ستكون افضل. إذا كنت تعلم انك ستعمل عند شخص ما طيلة حياتك فيجب عليك ان تكون ماهرا في عمل شيئ ما. اعتقد ان شهادات المحاسبة هي من افضل الشهادات في العالم من حيث الثمن. والتي توفر عائدا من الإستثمار كبيرا جدا. ان المحاسبين في كل ارجاء العالم يتقاضون اجورا تبتدئ من 5 آلاف و 6 آلاف دولار شهريا، و هو مبلغ كبير.

احمد القرملي: انت الآن تعتبر الدم الجديد في العائلة، فهل تواجه تحديات فيما يخص الجيل السابق فيما يتعلق بطريقة تسييرك للأعمال؟ هل لك ان تخبرنا المزيد عن هذا الموضوع؟

صوان كوتيشا: نعم، العمل مع العائلة يضعك اما الكثير من التحديات. التحدي الاكبر هو فهم طريقة تفكير افراد عائلتك لأن لك ارتباطا عاطفيا كبيرا بهم. عندما تعمل عليك ان تكون حذرا جدا في كيفية معالجة بعض القرارات الحساسة. كيف ان لا تعارض قرار من هو اكبر منك سنا، هذا هو نوع التحديات التي تأتي مع الشركات العائلية. أظن ان الامر يستحق العناء. ه ناك اشخاص خاصة في الهند يتهربون من العمل مع العائلة، يشعرون بأن في الأمر مشاكل كثيرة او انه يتطلب مجهودات كبيرة، اظن انه لو كانت له هاته الفرصة فقد أعطيت شيئا لم يعطى لأناس آخرين، فبالتالي، اعتقد ان العمل مع العائلة يستحق العناء.

احمد القرملي: هل لديك الحرية في فعل ماتريد؟ مثلا، لو ان والدك يعمل بنظام معين لمدة 30 او 40 سنة و اردت ان تغييره هل هذا ممكن؟ لو افترضنا انك الرئيس التنفيذي للشركة، هل لا تزال لديك بعض القيود وبعض الأشياء التي لا يمكن الوصول إليها؟

صوان كوتيشا: نحن شركة عائلية منظمة جدا، لذلك ما نقوم به هو عقد اجتماعات مائدة مستديرة شهرية حيث نطرح كل اقتراحاتنا، جميع ملامح العمل لدينا، ونقرر جميع أهدافنا الاستراتيجية ونقيمها على أساس شهري. لذلك هذا يساعدنا في مناقشة آرائنا، ولكن نعم كانت هناك أوقات ارى فيها انه يتوجب علينا فعل شيئ ما، لكن والدي الذ يشغل منصب المدير التنفيذي حاليا يرى عكس ذلك وهذه هي بعض العقبات التي ما عليك سوى قبولها والمضي قدما.

احمد القرملي: هل يمكنك أن تأخذنا خلال يوم عمل خاص بك، كيف تبدأ، وماذا تفعل؟ متى تستيقظ، متى تنام؟

صوان كوتيشا: بالنسبة لي لدي أيام طويلة جدا، أستيقظ في السادسة، وأنا و احاول الركض والذهاب الى صالة الالعاب الرياضية، وأعتقد أن هذا يجعلني أكثر نشاطا عندما أكون في العمل، فأنا دائما مستيقظ ويقظ وهوامر مهم جدا.

احمد القرملي: إذن انت تذهب للصالة الرياضية على الساعة السادسة!واو!

صوان كوتيشا: اذهب للعمل حوالي 8:30 صباحا، و ابقى هناك حتى الواحدة تقريبا، آخذ استراحة غذاء في 2:30 ثم اعود للعمل حتى 8 او 9 ليلا. لدينا ساعات عمل آسيوية طويلة جدا، مؤخرا بدأت العب السكواتش. إذن نعم انا اتدرب و هذا جيد، لدي يوما عطلة هما الجمعة و السبت.

احمد القرملي: اذن فانت تترك العمل على الساعة 5 او 6؟

صوان كوتيشا: لا، نعمل حتى الساعة 8 كل يوم.

احمد القرملي: ما هي العادات التي تحاول ان تطورها لتبقى فعالا في عملك و حياتك؟

صوان كوتيشا: بشكل عام، ان اتعلم، ان اتطور و ان اصقل نفسي لكي اصير شخصا افضل على جميع الاصعدة. اشعر انه مع الوقت الناس يميلون إلى التوقف عن التعلم. يشعرون انهم فهموا الحياة و بانها جيدة بشكل كاف. لكني اعلم انك إذا كنت تتعلم بشكل دائم فستدرك ان العالم يتغير بشكل مستمر. انت هو انت. احاول القراءة عندما يتاح لي الوقت لذلك، اقرأ الروايات، الكتب و اي شيئ عن الاعمال، و اي شيئ عن العالم، اظن ان هذا يبقيني واعيا بالاخطاء التي قد ارتكبها و اين يمكنني ان اكون شخصا افضل.

احمد القرملي: ما هي كتبك المفضلة؟

صوان كوتيشا: انا الآن اقرأ كتاب “فريكونوميكس” و كتاب “فكر كالمجنون” لنفس الكاتب. واحد من كتبي المفضلة هو كتاب “شانتارام “للكاتب غريغوري روبرتس.

احمد القرملي: و ما هي التطبيقات الثلاثة التي تستعملها بشكل كبير على هاتفك؟

صوان كوتيشا: تطبيقاتي المفضلة هي “فاينانشل تايمز” و “بلومبرغ”

احمد القرملي: هذا مثير للإهتمام لأن في كل مرة استجوب فيها رجال اعمال يقولون اشياء مختلفة بطرق مختلفة كما لا انك تقرأ الجرائد. و ماهو التطبيق الثالث؟

صوان كوتيشا: انه تطبيق سپوتيفاي للموسيقى استعمله من اجل سحابتي، ان هذا يجعل استعماله اسهل بكثير اينما كنت.

احمد القرملي: حسنا، و من هم الاشخاص الثلاثة الاكثر تأثيرا فيك؟

صوان كوتيشا: اولا هناك والدي، لقد بدأ هاته الإمبراطورية ب 10 دولارات، عليك ان تستجوبه هو و ليس انا!

احمد القرملي: حدثنا عن هاته القصة.

صوان كوتيشا: لقد كان يبلغ من العمر 18 سنة في منتصف السبعينيات، حينها، لم تكن الهند في طور التقدم اقتصاديا، ولكنها بلد ساحلي، و كانت هنالك العديد من البواخر التي تذهب إلى افريقيا، لأن افريقيا كانت قادمة بقوة. و كان والدي مزارعا. و كون والدي على ما هو عليه جعله يفكر ان لديه حسا كبيرا للمقاولة و ليس للزراعة فقط. ف هرب رفقة بعض من اصدقائه على متن باخرة إلى تنزانيا و اشتغل هناك و جمع بعض المال وبدأ عمله في مجال تجارة السمك في محل صغير بمدينة وانزا، و هي مدينة في تنزانيا توجد بها بحيرة، و هكذا كبرت مشاريعه و لم يلتفت إلى الخلف أبدا. لقد حدث هذا منذ 35 سنة

احمد القرملي: و اليوم ماهو حجم مبيعات شركاتكم؟

صوان كوتيشا: هذا ي ختلف من سنة إلى اخرى لكننا نتطلع إلى حركة مبيعات ما بين 10 و 12 مليون دولار.

احمد القرملي: حسنا، دعني اسألك عما يجعلك سعيدا؟

صوان كوتيشا: ما يجعلني سعيدا هو الحرية في البحث عما اريد. حينما ارى المناخ الذي كبر فيه والدي، افهم انه 24 سنة قب اليوم، لم يكن بمقدور الناس التعبير عن انفسمهم وو عن طموحاتهم. اعلم انه لدينا القوة لفعل ما نريد و اننا نحتاج إلى دوافع لفعل ذلك بأنفسنا. هذا ما يجعلني سعيدا، القدرة على الإستيقاظ و تعلم شيئ جديد، و البحث عن اشياء جديدة. اشعر اننا نعيش في فترة بمباركة.

احمد القرملي: حسنا ماهي الاشياء الاخرى التي تجعلك سعيدا؟

صوان كوتيشا: الرياضة. انا استمتع بالرياضة و الموسيقى ايضا

احمد القرملي: و اليوم ماهو حجم مبيعات شركاتكم؟

صوان كوتيشا: هذا ي ختلف من سنة إلى اخرى لكننا نتطلع إلى حركة مبيعات ما بين 10 و 12 مليون دولار.

احمد القرملي: حسنا، دعني اسألك عما يجعلك سعيدا؟

صوان كوتيشا: ما يجعلني سعيدا هو الحرية في البحث عما اريد. حينما ارى المناخ الذي كبر فيه والدي، افهم انه 24 سنة قب اليوم، لم يكن بمقدور الناس التعبير عن انفسمهم وو عن طموحاتهم. اعلم انه لدينا القوة لفعل ما نريد و اننا نحتاج إلى دوافع لفعل ذلك بأنفسنا. هذا ما يجعلني سعيدا، القدرة على الإستيقاظ و تعلم شيئ جديد، و البحث عن اشياء جديدة. اشعر اننا نعيش في فترة بمباركة.

احمد القرملي: حسنا ماهي الاشياء الاخرى التي تجعلك سعيدا؟

صوان كوتيشا: الرياضة. انا استمتع بالرياضة و الموسيقى ايضا

احمد القرملي: تقوم الرياضة إذن بتنشيطك قبل العمل؟

صوان كوتيشا: الرياضة تبقيني في حالة جيدة وأيضا تحافظ عقلي في حالة جيدة.

احمد القرملي: تقصد القلق وأشياء مثل هاته؟

صوان كوتيشا: اجل و انا اتمرن معك على السكواتش الآن. كل رياضة لها استراتيجياتها الخاصة و هذا امر جيد بالنسبة لرجل الأعمال.

احمد القرملي: اترك هذا سرا! العديد من الناس لي يعرفون انني مدرب سكواتش.

صوان كوتيشا: حسنا!

احمد القرملي: انا امزح معك. ا ريد ان اعرف كيف يمكن للناس الإتصال بك؟ و ماهو موقع شركتكم؟ كيف للناس ان يتواصلوا معك؟

صوان كوتيشا: يمكنك الاتصال بي على بريدي الإلكتروني، وهو sawan@sawan.dxb.com, و على المواقع: www.sk@sk.com وwww.sawan.in.com سأستجيب بسرعة لأسئلتكم، و إذا اراد اي منكم التواصل معي فسأكون سعيدا لأكون متاحا.

احمد القرملي: شكرا جزيلا على وقتك ودعمك وعلى هذا اللقاء، وأنا حقا أقدر ذلك.

صوان كوتيشا: : شكرا لك،

احمد القرملي: شكرا لكم جميعا

Sponsors

 

 

Comments

comments